تخلصي من الأطعمة قليلة الفائدة:

قللي من السكريات، دهون المتحولة والأغذية قليلة الفائدة الأخرى وإستبدليها ببدائل عالية بالمغذّياتز يمكن لهذه الأغذية أن تصنع العجائب وتطورِ القدرة العقليِة والحركية للطفل خصوصاً في السنتانِ الأولى من الحياة. على سبيل المثال، يحتاج الأطفال للحديد لتطويرِ نسيجِ دماغِ صحّيِ، فالحوافز العصبية تتحرك ببطئ أكثر بين الأطفال الذين يعانون من نقص في الحديد. كما أظهرت الدراسات بأنّ الغذاء السيء يسبب مشاكل للأطفال ويقلل من قدرتهم على مكافحة الأمراض، لذا فالغذاء أهم عامل في تحسين مستوى ذكاء الطفل.

ألعاب الفيديو:
نعم، بالرغم من السمعة السيئة لألعاب الفيديو خصوصا تلك التي تتسم بالعنف، إلا أن بعض الألعاب التي تحاكي عقل وتفكير الطفل رائعة، فهي تساعده على تطوير تفكير إستراتيجيِ وتخطيط للإستعمال المهارات أو الإبداعِ، كما تشجع الألعاب المزدوجة على اللعب ضمن فريقِ. وفقا لدراسة أخيرة أجرتها جامعة روتشيستر تبين أن المشاركين الذين لعبوا ألعاب فيديو كانت قدراتهم البصرية والحركية أسرع بكثير من نظرائهم الذين لم يلعبوا ألعاب فيديو. وتشمل العاب الفيديو الجيدة الألعاب البصرية، والحركية مثل اختيار الصور المتشابهة، القفز على الحواجز المختلفة، الرقص على رقعة تحاكي حركات على الشاشة.

تغذية الفضول:

يقول الخبراء بأن الأباء الذين يشجعون أطفالهم على اكتشاف أفكار جديد وينمون حب الفضول عندهم يلقنون أبنائهم درسا ثمينا: إرادة المعرفة هامة. لذا أدعموا هوايات واهتمامات أطفالكم عن طريق تشجيعهم على الاستفسارات ومنحه الوسائل المعرفية التي تمكنهم من معرفة المعلومات الصحيحة، ومن ذلك شراء كتب تعليمية وترفيهية، السفر وزيارة المتاحف وحدائق الحيوانات البرية والمائية.

القراءة:
هذه الطريقة مجرّبة وحقيقية وغالبا ما توفر أفضل النتائج وترفع من مستوى الذكاء، كما أن القراءة طريقة تقنية بسيطة لتحسين التعلم والتطوير الإدراكيِ للأطفال في كلّ الأعمار. اقرأ للطفل في مرحلة مبكرة وشجعه على اقتناء الكتب في مكتبته الخاصة.

__________________________________________________ __________________________________

كشفت الدراسات النفسية الاخيرة على ان احتضان الوالدين لابنهما الطفل و اللمس على كتفيه يزيد من ذكائه و نموه الطبيعي،
اذ انه يساعد على افراز مادة الاندروفين في الجسم و هي موصل عصبي يساعد على تخفيف العصبية و القلق النفسي و الاحساس بالالم .
و ينصح الاخصائيون كما يقول الدكتور أحمد أمين نائب رئيس جمعية صوت المعاق ذهنيا،
بأن هناك عوامل أخرى لتنمية ذكاء الطفل مثل تقارب الاباء مع أبنائهم بقضاء وقت كاف معهم في رحلات عائلية أو زيارات للمتاحف أو السير بالحدائق،
و توفير جو باسم بينهم و إعطاء نموذج مقبل على الحياة و تكليف الأبناء بأداء مهام بسيطة تعطيهم الثقة في النفس و منحهم مكافأة عليها و لو كانت كلمة شكر،
و في نفس الوقت يجب على الوالدين أن يكونا صبورين على أبنائهما في التصرفات الخاطئة لأنه في مرحلة تعلم للسلوكيات و تجنب أذاه الجسدي أو الإهانة بالكلام أو توجيه الانتقادات و التعليقات أو الملاحظات السلبية المتكررة،
مع تهيئة جو من الهدوء في حل المشاكل و تجنب الصراخ و الصوت الصارخ الذي قد يقتدي به الطفل في تعامله مع المشاكل و الاخرين و مع الثبات على الرأي،
و عدم التراجع فيه و توضيح عواقب السلوك الخاطئ للطفل و تحبيذ السلوك اللإيجابي

__________________________________________________ _______________________________________


خمس كلمات لاتقال امام الطفل اطلاقا

1- أنت غبي :
لا تقل هذه الكلمة له أبدا ، فذلك ينقص من شأنه أمام أقرانه ، ومن الممكن أن تنشأ عقد نفسية في رأسه حول هذه الكلمة.

2- كلمات السب أو اللعن :
لا تقل ذلك أمامه ، ولا تشتم أحدا أمامه ، فتلك الكلمات البذيئة تبني له شخصية مهزوزة غير محترمة .

3- تمني الموت للطفل :
لا تقل له " لو أنك مُت حين ولدتك أمك " أو ماشبه ذلك ، مما يعطيه الحسرة على نفسه ، ومن الممكن أن يدعوه ذلك للانتحار.

4- أنت كسلان ولا تصلح لشيء :
فهذه العبارة خطيرة جدا ، إن قلت للطفل ذلك فستعطيه عدم الوثوق بنفسه بأنه يستطيع أن يمل شيء أو يدرس بشكل أفضل.

5- استخدام " لا " كثيرا : لا تستخدم هذا التعبير :

لا تفعل .. لا تفعل .. لا تفعل كذا وكذا .. بل استعمل عبارة أخرى ،
مثل " أعتقد أن تلك الطريقة هي الأنسب والأحسن وأنت تستطيع أن تعملها فذلك سيدعمه على عملها

يارب تكونو استفدتم