لا تحاول أن تعيد حساب الأمس وما خسرت فيه



فالعمر حين تسقط أوراقه لن تعود مرة أخرى


ولكن مع كل ربيع جديد سوف تنبت أوراق أخرى


فأنظر إلى تلك الأوراق التي تغطي وجه السماء

ودعك مما سقط على الأرض فقد صارت جزءاً منها

من الاخر كدة
احمد الله على نعمه التي لا تعد ولا تحصى، وليكن لسانك رطباً بذكر الله، ومن تمام الحمد أن تذكّر الآخرين بنعم الله عليهم، فالذكرى تنفع المؤمنين.
فهلا اخبرت صحابك بان يحيوا سعداء بحمدهم لله على نعهمه وتلهج ألسنتهم بذكر الله وشكره.
منقول من الميل بوكس