السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




كما هو معروف للجميع أن دخان السجائر يحتوي علي أكثر من 400 مادة سامة يتم امتصاص معظمها بشكل مباشر في مجرى الدم ومنها إلي خلايا الجلد

تقلل السجائر من كفاءة وظيفة الجلد في تجديد خلاياه تلقائيا

فالتدخين يعمل على انقباض ( تضييق) الأوعية الدموية في الطبقة العلوية من الجلد

والتي بدورها تقلل من كمية الدم التي تصل إلي الجلد

والنقص في كمية الدم يؤدي إلي نقص في كمية الأكسجين اللآزمة لكافة الخلايا الحية وتجديد الميتة والتخلص من الفاسد منها

ويترتب شيء آخر علي نقص كمية الدم والأكسجين إلى سمك الدم وغلظ قوامه

وبالتالي قلة معدلات الكولاجينفي الجلد والذي يؤدي إلي نتيجة حتمية أخرى تتصل بالتئام الجروح بشكل أبطأ أو غير تام

ويكفي تدخين سيجارة واحدة فقط لحدوث انقباض في الأوعية الدموية التي توجد تحت سطح الجلد مباشرة يستمر لحوالي 90 دقيقة

وقد أوضحت إحدى الدراسات أن تدفق الدم في إصبع الإبهام يقل إلي حوالي 24% بعد السيجارة الأولي، 29% بعد الثانية

وأثبتت دراسة أخرى عن طريق القياس الرقمي للتدفق الدموي في نفس الإصبع أنه النسبة تقل لأكثر من ذلك لتصل إلي حوالي 42% لنفس السيجارة الواحدة

أما بالنسبة لنقص معدلات الأكسجين فهناك نتائج دراسة نشرتها "سميث وفينسكي" بجريدة الأكاديمية الأمريكية لأمراض الجلد

أن التدخين لمدة عشر دقائق يحدث نقص في كم الأكسجين الذي يصل للأنسجة لمدة ساعة تقريباً

وتدخين علبة كاملة يعني نقص الأكسجين طوال اليوم

تعريف وجه المدخن

أ – وجه مجعد مليء بالخطوط حول العينين والشفتين، وعلي الوجنتين.

ب- وجه جلده سميك وغليظ "مكرمش" مثل الجلود الصناعية.

ج- وجه شاحب والعظام بارزة به.

د- وجه يميل لونه إلي اللون الرمادي أو الأزرق لنقص الأكسجين.

ه- وجه مشبع بالعديد من السموم



النغم الصامت