معجزة – عودة صلاح الدين

في القرآن ربّك قال للناس: "ادعوني"


علشان هوا كريم وبيِدّي

وف رمضان الناس بتصلّي...... تملا الجامع في التراويح

وإْمامهم يدعي ويعيّط...... واللي وراه بيقولوا: "آمين"

عارفين كانوا بيدعوا بإيه؟

كانوا كل صلاه بيقولوا:.............. يا الله
رجّع لينا صلاح الدين................ يا الله
دا احنا بشوق مستنيّين................ يا الله
لو جالنا هنقوم واقفين................. يا الله
نمشى وراه ونكون طايعين.......... يا الله
و نحرّر أرض فلسطين.............. يا الله
بس ييجيلْنا صلاح الدين............. يا الله
ربك دايماً.. ربّ قلوب... بيحبّ العبد اللي بيطلب

وامّا لقى الملايين بيقولوا...... رجّع لينا صلاح الدين
سبحانُه.. حقّق رغبتهم........... ولقينا الأرض بتنشقّ!!!!
قُدرة ربّك........................... مين هيكدّب ويقول: "لأ"؟!
ولقينا فارس من نور........ وحصانه بيجري ويْدُور
وف إيده السيف المتعافي............. استعجِبنا !!!! ...
وسألناه: "انت اسمك إيه"؟!

قال بالفُصحى:.............. أنا يا قومِ صلاحُ الدينْ

قد أحياني اللهُ القادرُ............. حين دعوتم

أنْ يبعثَني اللهُ إليكم............... ها أنا ذا

قد جئتُ إليكم............. لكنْ نُبّئتُ بأخبارٍ عنكم سيّئةٍ للغاية

كيف رضيتم أن يُنتهَك الأقصى فيكم؟

كيف سمحتم للأعداءِ بهذا الأمر؟

كيف تركتم بيتَ المقدس؟

كيف قَبِلْتُم عَيْشَ الذلّةِ بينَ الناسْ؟

إنى مِتُّ وأرضُ القدسِ مُطهّرةٌ من كل خبيث

وتركتُ الأقصى من زمنٍ.. منصوراً.. مرفوعَ الراسْ

فتنازلتم أنتم عنه... للأنجاسْ!!!

لكن... لا بأسَ... فقد عُدْتُ......... وسنُرجِعُ جيشَ الإسلام

جيشٌ سوف يقودُ العالَم

أنتم.. جُنده... هيا قوموا....

سوف نحاربُ.. حتى الموتْ

هل مِن أحدٍ يُبدي رأياً فيما قُلت؟

كل الناس كانت ف ذهول..... م اللي بيحصل


واحد فيهم ............ اتقدّم لصلاح الدين

قال: "اسمحلي" إنت صلاح الدين وانا عارف

لكن آسف........................ ما اقدرش أحارب ويّاك


أحسن أنا على وِشّ جواز..... عايز اشوفلي يومين ف الدنيا

أبقى عريس..................... أفرح واتمتّع و أهِيص


لكن حرب؟... سلامُو عليكم... أنا مش فاضي
واحد تاني

قال: "اسمحلي يا عَمّ صلاح........... إني ما اروحش الحرب معاك

عندي عيال عايز اربّيهُم............... وانا غلبان

باقْطَع من جسمي وبادّيهُم....... لو رُحت معاك -افرض يعنى- مين هيأكّلهم مِن بَعدي؟

مين -لو رُحت معاك- يراعيهُم؟........ أنا عارف.. ربنا موجود

هوا اللي بيرزُق... مش إحنا......... بس انا خايف

والبَرَكه ف باقي الرجاله.......... هُمّا يسدّوا بدالي هناك ...وانا هادعيلكُم كل صلاه"