لا تستعجلي بطفلك إلى الحضانة



هناك فكرة خاطئة عند معظم الأمهات، وهي أن إلحاق الطفل بالحضانة في سن مبكرة عن السن القانوني يعجل بنموه عقليا.
ولكن خبراء النفس والتربية لدى الأطفال يؤكدون على أن هذا يعد من قبيل الخطأ، بل إنهم يؤكدون على أن دخول الطفل أولى مراحل التعليم "رياض الأطفال" قبل سن الرابعة أمر غير صحي، كما يعرضه لأن يكون عصبي المزاج وغير متوازن نفسيا.
ويقول خبراء التربية إن انفصال الطفل عن أمه أو عن الجو الأسرى الذي يعيش فيه وتلقيه جرعات من التعليم حتى لو كانت بسيطة تحرمه من المرور بمراحل النمو العاطفي والعقلي التي يستمتع بها من في سنه ، فينشـأ لديه شعور بافتقاد الأمان والحنان.
ففي هذه السن لا يكون الطفل معدا بعد للتعامل بمفرده مع المجتمع الخارجي وبخاصة مع ساعات اليوم الدراسي الطويل، فيعبر عن خوفه نتيجة انفصاله عن الجو الأسرى الذي اعتاد عليه بطرق كثيرة تظهر في صورة قلق في أثناء النوم والشعور بالاكتئاب والحزن ورفض تناول الطعام والقيء ، أو البكاء عند أي شعور بالغضب أو بالضيق وبخاصة داخل المدرسة .
في حين، لوحظ أن الطفل الأكبر سنا يتكيف سريعا مع جو المدرسة بسبب نمو عقله وعواطفه مما يتيح له فرصة اكبر للتأقلم السريع والقدرة على تحمل مسؤولية نفسه مقارنه بزميله الأصغر سنا.
ويوجه المتخصصون نصيحة للوالدين بالا يتعجلا إلحاق طفلهم وهو في سن صغيرة بالمدرسة وذلك لإعطائه الفرصة للحصول على الحنان والرعاية الكافية في بيته وحتى ينمو عقله وجسمه بصورة طبيعية تتناسب مع فترة وجوده بالمدرسة والمواد الدراسية المقررة