"الوضوء"

إذا أراد المسلم أن يتوضأ فإنه ينوي الوضوء بقلبه ثم يقول : ( بسم الله ) لقوله صلى الله عليه وسلم : ( لا وضوء لمن لم يذكر اسم الله عليه ) رواه أحمد وحسَّنه الألباني في الإرواء ( 81 ) وإذا نسي أن يسمي فلا شيء عليه .

ـ ثم يُسن أن يغسل كفيه ثلاث مرات قبل أن يبدأ وضوءه

ـ ثم يتمضمض ، أي : يدير الماء في فمه ، ثم يخرجه .

ـ ثم يستنشق ، أي يجذب الماء بنَفَسٍ من أنفه ، ثم يستنثر ، أي يخرجه من أنفه

ـ ويُستحب أن يُبَالغ في الاستنشاق ( أي يستنشق بقوة ) إلا إذا كان صائماً ، فإنه لا يُبالغ ، خشية أن يدخل الماء إلى جوفه ، لقوله صلى الله عليه وسلم ( وبالغ في الاستنشاق إلا أن تكون صائماً ) رواه أبو داود وصححه الألباني في صحيح أبي داود (629) .


ـ ثم يغسل وجهه ، وحدُّ الوجه طولاً : من منابت شعر الرأس ، إلى ما انحدر من اللحيين والذقنين . ، ومن الأذن إلى الأذن عرضا

والشعر الذي في الوجه إن كان خفيفاً فيجب غسله وما تحته من البشرة ، وإن كان كثيفاً وجب غسل ظاهره ، لكن يُستحب تخليل الشعر الكثيف ، لأنه صلى الله


عليه وسلم كان يخلل لحيته في الوضوء رواه أبو داود وصححه الألباني في الإرواء (92


ـ ثم يغسل يديه مع المرفقين ، لقوله تعالى { وأيديكم إلى المرافق } سورة المائدة (6) ،


ـ ثم يمسح رأسه مع الأذنين مرة واحدة ، ويبدأ من مقدمة رأسه ثم يذهب بيديه إلى

مؤخرة رأسه ثم يعود إلى مقدمة رأسه مرة أخرى أنظر صورة 6 ، ثم يمسح أذنيه بما بقي على يديه من ماء الرأس

ثم يغسل رجليه مع الكعبين ، لقوله تعالى { وأرجلكم إلى الكعبين } سورة المائدة (6) والكعبان هما العظمان البارزان في أسفل الساق أنظر صورة 8 ، ويجب غسلهما مع الرجل .


ـ من كان مقطوع الرجل أو اليد ، فإنه يغسل ما بقي من يده أو رجله مما يجب غسله ، فإذا كانت اليد أو الرجل مقطوعة كلها ، غسل رأس العضو .



ـ ثم يقول بعد فراغه من الوضوء : ( أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمداً عبده ورسوله ، اللهم اجعلني من التوابين واجعلني من المتطهرين ) . رواه مسلم . أما لفظ ( اللهم اجعلني من التوابين ... الخ ) فرواه الترمذي وصححه الألباني في الإرواء (96) .

ـ يجب على المتوضئ أن يغسل أعضاءه بتتابع ، فلا يؤخر غسل عضو منها حتى ينشف الذي قبله .


ـ يباح أن يُنشف المتوضئ أعضاءه بعد الوضوء .


فلاش لتوضيح كيفية الوضوء


[size=18سنن الوضوء : pt][/SIZE]

- يُسَن للمسلم أن يتسوك عند وضوءه ، أي قبل أن يبدأ وضوءه ، لقوله صلى الله عليه وسلم : ( لولا أن أشق على أمتي لأمرتهم بالسواك مع كل وضوء ) . رواه أحمد وصححه الألباني في الإرواء (70) .



2- يُسَن للمسلم أن يغسل كفيه ثلاثاً قبل أن يبدأ وضوءه – كما سبق - أنظر صورة 1 ، إلا إذا كان قائماً من النوم ، فإنه يجب عليه غسلهما ثلاثاً قبل وضوءه ، لأنه قد يكون فيهما أذى وهو لا يشعر ، لقوله صلى الله عليه وسلم ( إذا استيقظ أحدكم من نومه فلا يغمس يده في الإناء حتى يغسلهما ثلاثاً ، فإنه لا يدري أين باتت يده ) . رواه مسلم .


3- تُسَن المبالغة في الاستنشاق ، كما سبق .


4- يُسَن للمسلم عند غسل وجهه أن يُخلل لحيته إذا كانت كثيفة – كما سبق - .


5- يُسَن للمسلم عند غسل يديه ورجليه أن يخلل أصابعهما ، لقوله صلى الله عليه وسلم ( وخلل بين الأصابع ) رواه أبو داود وصححه الألباني في صحيح أبي داود (629)

6- يُسَن للمسلم أن يبدأ في وضوءه بأعضائه اليمنى قبل اليسرى ، أي أن يبدأ بغسل اليد اليمنى قبل اليد اليسرى ، والرجل اليمنى قبل الرجل اليسرى .


7- يُسَن للمسلم أن يغسل أعضاءه في الوضوء مرتين أو ثلاث مرات ولا يزيد على الثلاث ، أما الرأس فإن لا يمسحه أكثر من مسحة واحدة .


8- يُسَن للمسلم أن لا يسرف في ماء الوضوء ، لأنه صلى الله عليه وسلم توضأ ثلاثاً وقال : ( من زاد فقد أساء وظلم ) رواه أبو داود وصححه الألباني في صحيح أبي داود (123) .