كان اليوم اخر ايام الاسبوع يعني يوم الخميس .... رحت الشغل

لقيت مليش مزاج وزهقان قلت استأذن وأروح اقعد مع المدام

في البيت واهو نقضيها انهاردة رومانسية ونعيد ذكريات

زمااااااااااان ......




قلت اعملها مفاجأة للمدام وأطب عليها فجأة و أفرحها بان اليوم

انهاردة بتاعنا وملكنا احنا وبس .... خرجت من الشغل واشتريت

لوازم القعدة .. اشتريت بطيخة وكيلو تفاح وشوية تسالي لب

علي سوداني والذي منه ... وشايل ده كله علي قلبي وبقي

عرقي مرقي من كثر الحر وانا ماشي عمال اخطط لليوم وقلت

لنفسي احنا نقعد مع بعض نتكلم ونضحك ولما الجو يطري

شوية نخرج نروح أي مكان ونكمل سهرتنا وكان القرار الاخير

هو اني ح اخليها هي اللي تحدد نعمل ايه ونروح فين

واللي ح تقوله ح انفذه



اخيرا وصلت البيت وطلعت السلالم وانا شايل ...... معرفتش ارن

الجرس قمت خبطت الباب برجلي وفتحت لي المدام وان

ا ماصدقت ان الباب انفتح قمت داخل وقبل مااكمل الخطوة

التانية سمعتها بتصرخ باعلي صوتها


انت مبتشوفش ؟
( رايح فييييييييييييييييين ؟ )


ايه ده ؟ هو السؤال ده لي انا ؟؟

امال يعني لمين هو فيه حد غيرك هنا ؟؟ انت مش شايفني

منفضة وغاسلة ومروقة البيت ؟؟؟ اقلع جزمتك برة اوعي تدخل

بيها .



ياشيخة خضتيني ... طيب تعالي شيلي عني الحاجات دي

خليني اقلع الجزمة ... وصرخة تانية وسؤال


هو انت ياراجل انت ايه اللي جابك بدري انهاردة ؟؟

والله انا قلت اعملها لك مفاجأة واجي اقضي اليوم معاك ؟؟؟



يا مفاجآتك ياجوزي ... طيب ادخل اقلع هدومك وخد لك دش

علي مااخلص شغل البيت


ماشي ياقمر بس بسرعة بقي ......

اخدت دش وغيرت هدومي وقاعد مستني المدام .... حطيت

البطيخة في التلاجة علشان تسقع شوية ...... وشوية كده

ولقيت الهانم جاية ..... اعوذ بالله ايه ده ؟؟؟

الهانم جاية لابسة نفس الجلابية اللي كانت بتشتغل بيها في

البيت ولابسة شراب في رجلها كأننا في عز البرد وقعدت

وقالت


ياااااااااااااااااااااااا اه انا تعبانة وهمدانة ......


قلت لها طيب قومي خدي لك دش وغيري هدومك وانتي

تفوقي .... احنا عايزين نقضي انهاردة زي ايام زمان فاكرة

ياروحي



لأ مش فاكرة .......



أعملك ايه ؟؟ ماهو انت عامل زي ماتكون لسة شباب ... انت

مستصغر نفسك ؟؟؟؟؟؟




يبقي احسن برضه



وقبل مااخرج رن جرس الباب .... ضيوف .... قرايبنا ..... رجال

ونساء .... قالت لي قوم افتح الباب .. فتحت الباب

ورحبت بالناس



اللي دخلوا كلهم بالجزم وكنت متوقع المدام تصرخ فيهم لكن

محصلش ده حتي واحد منهم حاول يقلع جزمته قامت قالت له


والله مانت قالعها اتفضل ادخل






ياسبحان الله ......




قرايبنا قالوا لي والله انت راجل مفتري ... بقي هي دي مراتك

اللي دايما تشتكي منها ؟؟؟؟

دا احنا بجد بنحسدك .....

يامفتري مراتك دي بلسم منتهي الرقة والجمال ..... حافظ علي

النعمة اللي انت فيها


وهمس لي احدهم في وداني خايف احسن مراته تسمعه


( ياريت ستاتنا زي مراتك )





قلت له


انا واثق انهم زي مراتي




صعب عليا اوووووووووووووووووووووووو وووووووى