[center][color=#ff0900] بسم الله الرحمن الرحيم

[color=#e100ff]هناك من يفكر فيك في هذه اللحظة ,,,,!!!

[color=#009cff]مواضيع الباراسايكولوجي غير خاضعة للقياس ولا للتكرار بل هي عبارة عن وقائع من الممكن تكررها ولكن من غير قانون ثابت يحكمها....

فما يحدث منك اليوم مما هو مندرج تحت هذا النوع من العلوم من الممكن أن يحدث في الغد... ومن الممكن ألا يحدث ...

المهم أن وقوعه المتكرر يدل على صدقه حتى وان لم يكن قانونا ثابتا واليوم سأطرح موضوع احسبه يهم الكثير منا وهو عن كيفية معرفة ان فلانا من الناس الآن وفي هذه اللحظة يفكر فيك كيف تتعرف على تفكيره فيك..

من بين العشرات ... بل المئات من الأفكار وقبل بيان الطريقة أود أن أشير إلى أمر مهم ...

وهو إن مثل هذه الأمور قد تحدث معالبعض بسهولةوذلك نظرا لشفافية روحهم وعمق إدراكهم الحسيم ما يختصر الكثير .. وفي المقابل ..

فان هناك من الإخوة من يحتاج إلى وقتكي يدرب نفسه على مثل هذه الأمور التي تحتاج إلى دقة وفن في استماع الأحاسيس وتصيدها المهم...تقول هذه النظرية وباختصار شديد...

أرجو التركيز عندما تعتريك حالة عاطفية (فجأة) حول شخص ما وتكون هذه الحالة مشابهة لحدث واقعي ......


فانه بالفعل يفكرفيك في هذه اللحظة بمعنى ...

عندما أتذكر والدي ... أو أمي .... أو اختى أو أخي أو صديقي ثم لا تتغير حالتي العاطفية ولا أحس بحرارة في المشاعر فان هذه خواطر من العقل الباطن لا أهمية لها في الموضوع لكن .......تأمل معي عندما تكون في المدرسة أو في العمل أو عندما تكون مسافرا إلى بلد بعيد ...

ثم ... فجــــــــأة أحسست هذا اليوم انك تفكر في فلان من الناس وكأن أحدا نبهك ثم بدأت تحس بانجذاب إليه وتود مثلا الاتصال به أو زيارته...أو حتى مجرد سماع صوته فان هذا ما نقصدهو صدقني إن هذه النظرية وان كنت لم اقرأها في كتاب لكني اجزم بصدقها وان الواقع يصدقها .. ومع مرور الزمن .. والتدريب على هذا الأمرستجد أن من السهل عليك معرفة من يفكر فيك بل مع التدريب المتواصل ربما تتعرف على نوعية المشاعر التي يطلقها الآخرون نحوك...



[color=#ffa600]أتمني الموضوع ينول إعجابكم..

[color=#090000]و لكم أرق تحياتي ..

قلب المحيط

منقووول