تغطية حية لمجريات مباراة مصر والولايات المتحدة الأمريكية

أمريكا تتقدم على مصر بثلاثية نظيفة وتقترب من بلوغ نصف النهائي



انطلقب قبل لحظات المباراة المصيرية التي تجمع المنتخب المصري الأول لكرة القدم بنظيره الأمريكي على ملعب "ذا رويال بافوكينغ" في روستنبورغ، ضمن الجولة الثالثة من الدور الأول لكأس القارات الثامنة التي تستضيفها جنوب إفريقيا حتى الـ 28 من يونيو/حزيران الجاري.

ويحتاج "الفراعنة" إلى تحقيق فوزٍ كبيرٍ على منتخب بلاد "العم سام" لبلوغ الدور نصف النهائي، بغض النظر عن نتيجة المباراة التي تجمع المنتخبين البرازيلي والإيطالي على ملعب "لوفتوس فيرسفيلد" في بريتوريا.

وتتصدر البرازيل - حاملة اللقب وبطلة أمريكا الجنوبية - ترتيب المجموعة الثانية برصيد 6 نقاط، مقابل 3 نقاط لكلٍ من إيطاليا ومصر التي تتخلف عن أبطال العالم بفارق هدفٍ واحدٍ فقط، في حين تقبع الولايات المتحدة الأمريكية في المركز الأخير دون نقاط.

وعلى عكس المجموعة الأولى التي حسمت إسبانيا صدارتها مبكراً قبل أن تلحق بها جنوب إفريقيا مساء أمس، يبقى باب الاحتمالات مفتوحاً على مصراعيه في المجموعة الثانية، إذ تملك المنتخبات الأربع فرصاً متفاوتة في بلوغ الدور الثاني.

وجاءت أولى المحاولات المصرية بعدما مرر أحمد عيد عبد الملك كرة جميلة إلى أحمد عبد الغني الذي وجد نفسه أمام المرمى الأمريكي، لكنه سدد كرة علت العارضة بقليل (3).

ثم مرر أحمد المحمدي عرضية جميلة في منطقة الجزاء دون أن تجد من يتابعها، فتمكن الدفاع الأمريكي من تشتيتها (4).

ورد الأمريكيون بركلة حرة مباشرة سددها كلينت ديمبسي جاءت سهلة بين يدي حامي عرين "الفراعنة" عصام الحضري (5).

بعدها هدأ إيقاع المباراة لدقائق انحصر فيها اللعب في وسط الميدان، مع محاولات خجولة شنها الأمريكيون على المناطق المصرية دون أن ينجحوا في اختراق الدفاع الصلب.

ومرر حسني عبد ربه كرة أمامية رائعة لأحمد سمير المتواجد على الجبهة اليسرى، فمررها إلى داخل منطقة الجزاء لكن الدفاع الأمريكي أبعدها، قبل أن تأتي أخطر فرص الشوط من دربكة تهيأت على إثرها الكرة أمام المرمى الأمريكي المشرع دون أن ينجح أي "فرعون" في إيداعها في الشباك (13).

ومن هجمة مرتدة، توغل مايكل برادلي في المناطق المصرية وسدد كرة أبعدها الحضري (14)، قبل أن يمرر قائد أمريكا لاندن دونافان عرضية رائعة لم تجد من يتابعها وسط غفلة الدفاع المصري (16).

ثم حضر محمد أبو تريكة كرة عرضية لمحمد شوقي، لكن الأخير أطاح بها برأسه فوق المرمى (18)، قبل أن يحرز تشارلي دايفيس الهدف الأول للولايات المتحدة الأمريكية مستفيداً من سوء تفاهم بين الحضري ودفاعه (21).

وفيما بدا "مشروع هدفٍ ثانٍ"، تدخل الحضري في اللحظة الأخيرة لينقذ مرماه من هدف دونافان المنفرد بعد تلاعبه بأحمد المحمدي (29).

بعدها بلحظات، كاد أبو تريكة يحرز هدف التعادل بعدما تلقى تمريرة أحمد عيد عبد الملك على مشارف منطقة الجزاء، إلا أن الحارس كان له بالمرصاد.

ثم مرر أبو تريكة كرة بينية لحسني عبد ربه سددها من خارج منطقة الجزاء لتمسح العارضة وتتحول إلى ضربة مرمى (39)، قبل أن ينقذ الحضري مرماه من هدفٍ ثانٍ عندما أبعد تسديدة دايفيس (45) لينتهي الشوط الأول بتقدم أمريكا بهدفٍ دون مقابل.

ومع انطلاق الشوط الثاني، أهدى مدافع المنتخب الأمريكي جوناثان سبيكتور المصريين كرة وصلوا فيها إلى منطقة الجزاء دون أن ينجحوا في تسجيل هدفٍ كان من شأنه أن يريح جمهور "الفراعنة" ويمنح المصريين بطاقة التأهل إلى نصف النهائي (48).

ثم أنقذ هاني سعيد مرماه من هدفٍ ثانٍ عندما أبعد تسديدة جوزي التيدور من على خط المرمى بعد دربكة في منطقة الجزاء المصرية (51)، قبل أن يبعد الحضري تسديدة مايكل برادلي القوية (56).

وسدد حسني عبد ربه كرة قوية من خارج منطقة الجزاء، لكنها لم تهز الحارس غوزان المتيقظ (57).

وتوغل دونافان في منطقة الجزاء المصرية، ومرر كرة بالمقاس إلى برادلي الخالي من الرقابة ليسجل الهدف الأمريكي الثاني في الزاوية اليسرى لمرمى الحضري (62).