هز المولود عند البكاء وهدهدته التي دائماً ما تقوم بها الأم للطفل عند بكائه ليهدأ أو لينام.
ويؤكدون على أن الدراسات الحديثة قد أثبتت أن هز الطفل عملية خطيرة قد تحدث أضراراً بالمخ، أو قد تكون مصحوبة بنزيف خلف العيون وأخطار أخرى في خلايا الجهاز العصبي.
وقد أكدت الأبحاث أن عملية الهز العنيف لرأس المولود تؤدي إلى حدوث اضطرابات لأن رأس المولود حجمها كبير وثقيل مما يجعله لا يستطيع حملها في مراحل عمره الأولى, وعملية هدهدته قد تتسبب في مشاكل كثيرة.
كما أنها قد تسبب أحياناً في حدوث استسقاء موضعي وتمزقاً في الأوعية الدموية بالرأس، مما يؤدي إلى وجود ورم دموي وبالتالي نزيف في شبكية العين.
والذي يظهر عند عرض الطفل على أخصائي العيون الذي يبدو فيه النزيف في شبكية العين، حيث أن العصب يفقد الأوكسجين وبالتالي يتلف مما يؤدي إلى مشكلات عديدة عند الكبر وهكذا يجب علي كل أم أن تقلل من هذه العادة بل ومن الأفضل أن تمتنع عنها.