بسم الله الرحمن الرحيم


بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه اجمعين وسلم

عن أبي هريرة رضى الله عنه
أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال

أول من تسعر بهم النار يوم القيامة عالم ومجاهد ومنفق


أما العالم فيسأله الله يوم القيامة عن علمه فيقول
يارب تعلمت العلم وعلمته للناس فى سبيلك
فيقول له الله عز وجل : كذبت تعلمت العلم ليقال أنك عالم وقد قيل فيأمر الله فيأخذ الى النار



أما المجاهد فيسأله الله عن جهاده فيقول
يارب قاتلت فى سبيلك لتكون كلمتك هى العليا
فيقول له رب العزة :كذبت قاتلت من أجل أن يقال أنك شجاع وقد قيل فيأمر الله فيأخذ الى النار



أما المنفق فيسأله رب العزة عن ماله فيقول
يارب انفقته فى سبيلك
فيقول له رب العزة : كذبت انفقته ليقال أنك جواد كريم وقد قيل فيأمر الله فيأخذ الى النار


......... أحبتي في الله ...........



حديث عظيم ..... فيه وعيد أليم... والنجاة منه سهل ويسير
لمن أراد النجاة من ويل السعير


... من شروط قبول العمل شرطان أساسيان


الأول : إخلاص العمل لله عزوجل .. فأي عمل ليس لوجه الله يكب صاحبه في النار كما في الحديث


الثاني : موافقة العمل سنة الرسول صلى الله عليه وسلم ( فمن خالف هديه ولو من باب حب الخير فهو مردود على صاحبه ودليلنا

حديث أنس حين قال أن رجالا سألوا عن عبادة رسول الله صلى الله عليه وسلم فكأنهم تقالوها فقالوا وأينا مثل رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم قال أحدهم : أما أنا فأصوم ولا أفطر وقال الآخر : أما أنا فأقوم ولا أنام وقال الآخر : أما أنا فلا آكل اللحم وقال الآخر : أما أنا فلا أتزوج النساء فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما بال رجال يقول أحدهم كذا وكذا ولكني أصوم وأفطر وأقوم وأنام وآكل اللحم وأتزوج النساء فمن رغب عن سنتي فليس مني }



منقول للتذكرة