حفاظة تنطلق منها موسيقى جميلة تنبه الأم إلى أن طفلها يلبي نداء الطبيعة. هذا ما توصل اليه باحثون بلجيكيون من انجاز ارادوا منه مساعدة الامهات على تدريب اطفالهن على الذهاب إلى المرحاض لقضاء حاجتهم بانفسهم في نهاية المطاف.

والحفاظة الجديدة مزودة بعلبة صغيرة بداخلها جهاز إنذار، مشيرا إلى أنه ما ان يبللها الطفل حتى تنطلق منها الموسيقى وهذا سوف يساعد الأم على أخذه إلى المرحاض.

وقالت الباحثة جين جاك ويندال من جامعة أنتورب إن الحفاظة مخصصة للاطفال دون الثانية من العمر من أجل تعويدهم على الذهاب إلى المرحاض بدلا من تلبية نداء الطبيعة في الحفاظة، كما هو الحال بالنسبة للكثير من الأطفال في كل مكان من العالم.

أضافت ويندال إنه تمت تجربة هذه الحفاظة بنجاح على أطفال في الثانية من العمر وعلى أطفال أكبر عمراً يبللون أسرتهم خلال الليل، مشيرة إلى أن هذه التقنية قد تكون مفيدة بخاصة للأطفال في أوروبا والولايات المتحدة، حيث تترك أمهات كثيرات أطفالهن في مراكز رعاية الأطفال عندما يذهبن إلى العمل.

إلى ذلك، قال الدكتور مارك تشايلدز، الذي يدير عيادة في نيويورك "لست متأكدا من نجاح هذه الطريقة، أعتقد أن تدريب الطفل على الذهاب إلى المرحاض ينجح إذا أقنعته أن ذلك هو ما يريده هو لا أنت"، مضيفا "نصيحتي هي: لا تجعل تغيير الحفاظة أمرا يبعث على السعادة.. لأنه سيفهم الرسالة في نهاية المطاف".