في الوقت الذي يفترض الكثيرون أن الرجال هم الوحيدون الذين يكذبون في علاقاتهم العاطفية، تبين عدم دقة هذا الافتراض، حيث يرى خبراء أن النساء يكذبن كذلك، ورصدوا 5 كذبات يخدعن بها الرجل في العلاقة العاطفية.

فعندما تخبر المرأة الطرف الآخر أنها لا تريد الأمور أن تتطور حتى "لا تفسد صداقتنا"، فمعنى ذلك باختصار، بحسب الخبراء، أن فكرة الارتباط بك غير واردة على الإطلاق، أي "رجاءً ابتعد عني لأنني ببساطة لا أريدك".

وفي الوقت الذي تخبرك فيه المرأة "إنني أحبك.. ولكني لست واقعة بغرامك"، معناها ببساطة أنك لم تملأ عينيها بالكامل، بمعنى أنها قد تسعى للبحث عن شريك آخر أو ربما خيانتك.

وعندما تسمع، عبارة "إنني ظلمت من قبل الرجال الذين ارتبطت معهم في الماضي وهم مجانين"، فهذا برأي بعض الخبراء، نوع من التمويه للتغطية على العيوب الشخصية، التي دفعت الرجال السابقين إلى هجرها فراراً من تصرفاتها العصبية وغير المنطقية.

وبالمقابل فور سماعك للمرأة وهي تخبرك "لا أصدق أنك سترتدي هذه السترة أو هذا القميص"، فيرى الخبراء أن هذه كذبة بيضاء، حيث تكون شريكتك حريصة على مظهرك أمام الناس وتحاول أن تدفعك بشكل غير مباشر لكي تبدو بأبهى حلة لك.

ويرى الخبراء أن المرأة قد تكذب كذبة عاطفية بريئة أخرى، وهي عندما تردد مراراً "أنها لطيفة للغاية"، فهذا لا يعني أنها كذلك بالضرورة، ولكن معنى ذلك أنها ستحرص على احترامك وعدم إيذاء مشاعرك بشكل مقصود.

والطريف أن الخبراء يرون أن مثل هذه الكذبات قد انتقلت عدواها إلى الرجال، بل وحتى المثليين منهم، حيث بدأ الرجال باستخدام نفس "التكتيكات" التي تستخدما النساء في خداع أزوجهن، أو شركائهن. cnn