غزة - ذكرت صحيفة "هاآرتس"
الإسرائيلية نقلا عن مصادر دبلوماسية أوربية
الخميس أنه سيتم نقل الجندي الإسرائيلي
الأسير فى قطاع غزة جلعاد شليط إلى مصر
فى غضون الساعات القليلة القادمة .


ونقلت الصحيفة الإسرائيلية عبر موقعها الالكتروني مساء الخميس أن المصادر الأوربية أشارت إلى أن نقل شليط إلى مصر هو مرحلة أولى فى اتفاق تم التوصل إليه بين مختلف الفصائل الفلسطينية بوساطة مصرية بالتنسيق مع الولايات المتحدة ودعم من سوريا .

وأضافت المصادر أن شليط سيكون بمثابة (وديعة) تمهد لإكمال صفقة لتبادل السجناء بين الفصائل الفلسطينية .

وأوضحت أن الاتفاق سيشمل تبادل السجناء وفتح المعابر بين إسرائيل وقطاع غزة.

ونسبت الصحيفة الى مسئولين مصريين قولهم إن الاتفاق سيتم توقيعه بين حركتي فتح وحماس وفصائل فلسطينية أخرى بحلول السابع من يوليو المقبل .

وسيتم بموجب الاتفاق وضع قطاع غزة تحت قيادة لجنة مشتركة تتبع السلطة الفلسطينية برئاسة محمود عباس وليس تحت سيطرة حكومة رئيس الوزراء سلام فياض.

يذكر أن منطقة رفح تشهد تحركات أمنية غير معتادة ومراقبة جوية إسرائيلية مكثفة.

واختطف شاليط الذي يحمل الجنسية الفرنسية أيضا في 25 يونيو 2006 من قبل مجموعات فلسطينية مسلحة .

وفى السياق ذاته، تظاهر آلاف الأشخاص أمام مبنى وزارة الدفاع الإسرائيلية في تل أبيب من أجل الإفراج عن الجندى الأسير لدى حركة حماس والفصائل الفلسطينية فى غزة جلعاد شليط وذلك بمناسبة مرور 3 سنوات على أسره.

ونقل راديو "إسرائيل" مساء الخميس عن والد الجندي ان ابنه قد دفع ثمن تقصير الحكومة وهو يتوق إلى شيء واحد وهو استعادة حريته.

وتبادلت إسرائيل وحماس الاتهامات بإفشال المفاوضات التي جرت بوساطة مصرية للإفراج عن شاليط مقابل مئات الأسرى الفلسطينيين.

المصدر: وكالة انباء الشرق الاوسط، مصراوى