هل تعلم أن الخلّ العادي الذي يستخدم في إعداد مرق السلطة والمخللات (الطرشي) واستعان به الأقدمون لمعالجة الكثير من الأمراض، يساعد على التخلص من الدهون في الجسم؟! هذا ما يؤكده علماء يابانيون عثروا على دليل يؤكد أن الخل يمكن أن يمنع تراكم الدهون ويساعد على خفض الوزن، على الأقل عند الفئران، لكنهم طلبوا عدم التسرع وتجنب الإفراط في استهلاكه..

وبحسب وكالة يو بي أي، لاحظ الباحث الياباني تومو كوندو وزملاؤه أن الخل كان يستخدم في الطب الشعبي ولعلاج أمراض كثيرة منذ أقدم الأزمنة، بسبب احتوائه على ذلك المركب الحمضي (acetic acid)، مشيراً الى أنه قد يساعد على ضبط ضغط الدم، ومستوى السكر في الدم، ويمنع الدهون من التراكم في الجسم.

وأظهرت تجارب أجريت أخيراً على فئران مختبر تم إطعامها مأكولات مشبعة بالدهون بداخلها المركب الحمضي في الخل، أن وزنها خف بشكل ملحوظ (حوالي 10%) مقارنة بفئران أخرى لم تأكل الأطعمة نفسها. وتقدم هذه الدراسة برهاناً آخر على أن المركب الحمضي في الخل يكافح الدهون في الجسم، وذلك عن طريق مهاجمته بروتينات تساعد على تفتيت الدهون، وهي تمنع بذلك تراكم الدهون في الجسم.