الدكتور :ضياء الحاج حسين

السؤال : اعاني من الم في مفصل الركبة و لقد شخصها الدكتور احمد الغباري بالطائف على انه و جود اديم ( مياه ) تتجمع في مفصل الركبة فما دون و لا تتحرك عبر الدم و هو ما سبب الكثير من الألم و تم صرف دوء فولتارين وكبسول باسكوديل و مرهم لتسكين الالم و تم عمل اشعة بالتصوير التلفزيوني يوضح حالة الشرين فوجدت سليمة و لم يظهر اثر لجلطات و الحمد لله و لكن الالم جداً شديدة و لانتفاخ من مفصل الركبة و حتى القدم فهي لا زالت منتفخه و لا استطيع الوقوف و المشي لفترة طولية و العمل في المنزل الى الله ثم اليك اشكو حالتي ؟

قد يكون لديك مايدعى بالخشونة وإن هناك تلازما بين البدانة وخشونة الركبة فقد وجد عند البدينين أن الخطر النسبي لحدوث خشونة الركبة في السنوات التالية يزداد بمعدل الضعفين عند الرجال وأكثر من ثلاثة أضعاف عند النساء. مما يشير الى أن زيادة الوزن هي أكثر العوامل مصادفة في خشونة الركبة حيث تؤدي زيادة الوزن للتأثير على الركبة أكثر من الورك أو عنق القدم. وتفرض البدانة إجهاداً إضافياً، ليس فقط نتيجة زيادة الوزن، ولكن بسبب عيوب الوضعية أيضاً، ذلك عندما يحمل البطن المتدلي والفخذان المكنزتان الركبتين إجهاداً خارجياً سواء في أثناء الوقوف أو المشي. وإن زيادة الوزن كيلو غرام واحد عن الوزن المثالي يزيد من إحتمال الإصابة بخشونة الركب بنسبة 14-33% بحسب مكان الخشونة، فلنتخيل ما هي نسبة الإصابة بالخشونة عندما يتجاوز الوزن 10 كغ عن الوزن المثالي!!.
فلابد من انقاص الوزن والتخفيف من نزول الدرج فقد ثبت بأن نزول الدرج يزيد الحمل على المفصل ثلاث اضعاف الوزن.

اما عن العلاج فإن أفضل الطرق هي المعالجة الحكمية وذلك بأن تجرى تمارين فعالة لتقوية العضلة مربعة الرؤوس الضامرة, إذ تعتمد الركبة في ثباتها على العضلة مربعة الرؤوس وإذا أمكن الوصول الى تقوية هذه العضلة بشكل كبير فغالبا ما تزول الأعراض رغم وجود تبدلات تشريحية مرضية شديدة في المفصل. كما يمكن للمعالجة الحرارية الموضعية أن تخفف الألم والتيبس. ويعتبر استخدام الدش الحراري أو الاستحمام من أقل الطرق كلفة وأكثرها ملاءمة لتخفيف الأعراض. أحيانا يمكن استخدام الجليد بدل الحرارة لتسكين الآلام.

ويمكن عمل جلسات علاج طبيعي وحاول ان تخففي وزنك اذا كان زائدا ولا تأخذي المسكنات الا عند اللزوم لما لها من تأثيرات جانبية.