أكد المهندس يحيي الكومي رئيس النادي الإسماعيلي المصري عزمه الرحيل عن قلعة الدراويش بعد إنتهاء المدة التى اوكلت له فيها رئاسة النادي يوم 2 مايو المقبل وقال الكومى: "سأكتفي بالمدة التي قضيتها في قيادة قلعة الدراويش، وسأطالب محافظ الإسماعيلية بعدم التجديد للمجلس الحالي للنادي "

وأشار إلي أنه اتخذ قراره بعدم خوض الانتخابات المقبلة عن قناعة تامة، بعد شعوره بأنه أدي رسالته علي الوجه الأكمل، وأنه يكتفي بما حققه من إنجازات علي صعيد فريق الكرة، خاصة فيما يتعلق بالتعاقد مع بعض اللاعبين الذين يعدون إضافة قوية للفريق أمثال محمد فضل وحسني عبدربه ومحمد عبدالواحد وهاني سعيد والحارس الأردني عامر شفيع

وقد برر الكومي رفضه البقاء في منصبه بالعديد من الأسباب أهمها الحملة الشرسة التي نالت منه مؤخراً داخل الإسماعيلية وقناعته بأنه لن يستطيع تقديم شيء أكثر مما قدمه مع اللاعبين .