محجبة .. حتى الموت

علمت أن الله افترض عليها الحجاب وأمرها به

وجعله فرضا لازما على كل نساء الأمة





فالتزمت به ولم تخلعه حتى عند سفرها لبلاد الكفار

فحدثت بينها وبين أحد الكفار مشادة كلامية فوصفها بالإرهاب والتطرف





فما كان منها إلا أن رفعت دعوى قضائية عليه .. وحكمت المحكمة عليه بالغرامة
فاندفع هذا الكافر الفاجر ليطعن أختنا المسلمة التي كانت تحمل في أحشائها جنينا ويقتلها على الفور



والله تعالى ليس بغافل عن فعلته الشنيعة



والله إنا لنحتسبها عند الله تعالى شهيدة ولا نزكي على الله أحدا



وندعو كل نساء المسلمين أن يتأسين بأختهن المسلمة
التي قتلت وباعت حياتها رخيصة تمسكا بأمر الله تعالى




نسأل الله تعالى أن يتغمدها برحمته


وكانت وقائع الحادث بدأت منذ عام إثر مشادة بين القتيلة مروة الشربيني (32 عاماً)، والمتهم الألماني (29 عاماً)، في أحد ملاعب الأطفال، عندما طلبت القتيلة من المتهم أن يترك الأرجوحة لابنها الطفل، فقام بسبها واتهامها بأنها إرهابية لأنها ترتدي الحجاب.

ولجأت مروة إلى المحكمة التي أنصفتها وحكمت بغرامة 750 يورو لمصلحتها، إلا أن الحكم استفز المتهم الذي استأنف الحكم، وفاجأ المتهم القضاة والحضور خلال نظر المحكمة دعواه، ووجه للصيدلانية المصرية الحامل في الشهر الثالث 18 طعنة نافذة أدت إلى وفاتها على الفور أمام أعين ابنها البالغ 3 أعوام

وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين