الاكتئاب عند الرجال

Men and Depression


مقدمة:

هذه النشرة لأي رجل يعاني من الاكتئاب و هي كذلك لأهله و أصدقائه. يصاب الرجال بالاكتئاب بنفس النسبة التي تصاب بهاالنساء لكنّهم أقل احتمالا لطلب المساعدة. هذه النشرة تعطي بعض الحقائق الأساسية حول الاكتئاب و كيفية تأثيره على الرجال بشكل خاص و كيفية الحصول على المساعدة.



ما هي اهمية الاكتئاب؟


الاكتئاب يؤدي الى معاناة كبيرة و هو سبب رئيسي عند الناس للغياب عن العمل. العديد من الأشخاص الذين انتحروا كانوا يعانون من الاكتئاب, لذلك فقد يكون الاكتئاب قاتلا. على أية حال الاكتئاب مرض سهل المعالجة ولكن يفضل العلاج بأسرع وقت ممكن.



ما الفرق بين مجرد الشعور بالتعاسة والاكتئاب؟



كل انسان قد يمر بفترة معينة من حياته حينما يشعر بالكآبة و الهبوط. قد يكون هناك سبب وجيه لهذا الشعور لكن هذا لا يسيطر على حياتك ولا يستمر لفترة طويلة. اذا استمر الاكتئاب لوقت طويل و أصبح شديدا جدا فقد تجد نفسك محاصرا ولا تستطيع أن تخرج نفسك من هذا الاكتئاب. هذا ما يسميه الأطباء مرض الاكتئاب. بعض الناس يعانون من مرض الهوس الاكتئابي( يدعى أيضا اضطراب المزاج ثنائي القطب) هؤلاء يمرون بفترات من الاكتئاب الشديد و فترات أخرى من الابتهاج و فرط الحركة. هذه الأخيرة قد تكون مؤذية أيضا مثل فترات الاكتئاب


ما هي الأعراض و العلامات؟

اذا كنت تعاني من الاكتئاب فسوف تلاحظ ما يلي:


ذهنيا انّك:

* تشعر بعدم السعادة و تكون تعيسا و مكتئبا. هذا الشعور لا يذهب عنك و يمكن أن يسوء في أوقات معينة من اليوم و هي غالبا فترة الصباح.

* لم تعد تستمتع بالأشياء.

* لا تحسن التركيز.

* تشعر بالذنب على أشياء لا تمت لك بصلة.

* تصبح متشائما.

* تبدأ بالشعور بفقدان الأمل و ربما تفكر بالانتحار.



جسديا انّك:

* لا تستطيع النوم و تستيقظ مبكرا في الصباح و- أو طيلة فترة الليل.

* تفقد اهتمامك بالجنس.

* لا تستطيع الأكل.

* تفقد الوزن.



الاشخاص الأخرين قد يلاحظوا عليك:

* قلة أدائك في العمل.

* تبدو هادئا على غير العادة و غير قادر على الكلام حول بعض الأمور.

* تقلق أكثر من المعتاد.

* نزق أكثر من المعتاد.

* تشكو من مشاكل جسدية مبهمة.

* لا تعتني بنفسك بشكل جيد- ربما لا تبالي بأن تحلق ذقنك أو تغسل شعرك أو تعتني بملابسك.



كيف يختلف الاكتئاب عند الرجال؟



لا يوجد دليل على أن هناك نمط منفصل تماما للاكتئاب عند الرجال, لكن هناك دليل على أن بعض أعراض الاكتئاب هي أكثر شيوعا عند الرجال منها عند النساء. هذه الأعراض تتضمن:

* النزق

* الغضب المفاجىء

* كثرة عدم التحكم

* زيادة المخاطرة

* العنف

الرجال أكثر احتمالا أيضا لتنفيذ الانتحار.



طلب المساعدة:


يعاني الرجال من الاكتئاب بنفس نسبة النساء لكنهم أقل احتمالا لطلب المساعدة. معظم الرجال لا يرضون بقبول أنهم يشعرون بالضعف أو أنهم يحتاجون المساعدة. يشعرون أنه يجب أن يعتمد ون على أنفسهم و أنه من الضعف أن تعتمد على الأخرين حتى و لو لوقت قصير, لذلك فهم أقل احتمالا لأن يتكلموا عن مشاعرهم لأصدقائهم أو لمن يحبون أو حتى لطبيبهم. هذا ربما يشرح لماذا لا يحصلون على المساعدة التي يحتاجون.

هذه النظرة التقليدية لكيف يجب أن يكون الرجال- دائما صارمين و معتمدين على أنفسهم- هي أيضا موجودة عند بعض النساء.

يخشى بعض الرجال أنه اذا تكلم عن شعوره بالاكتئاب فان زوجاتهم ربما تتخلى عنهم, حتى المختصين ربما يشاركون هذا الرأي و لا يكتشفون الاكتئاب عند الرجال كما يجب.



كيف يتعامل الرجال مع الاكتئاب؟



عوضا عن التكلم عن مشاعرهم ربما يلجأ الرجال للكحول و المخدرات ليشعروا بتحسن لكن هذا عادة ما يجعل الأمر أكثر سوءا خاصة على المدى البعيد. هذا سيؤثر على العمل و الكحول غالبا ما يؤدي الى تصرفات غير مسؤولة, غير مرضية و خطرة. ربما يركزّ الرجال على عملهم أكثر من علاقتهم الشخصية و حياتهم المنزلية وهذا قد يؤدي التشاجر مع الزوجة أو الشريكة. كل هذه الأشياء تجعل الاكتئاب أكثر احتمالا.



العلاقات العائلية:



أظهرت الابحاث أن اضطراب العلاقات الزوجية هي المشكلة الأكثر شيوعا المترافقة مع الاكتئاب عند الرجال. لا يستطيع الرجال التغلب على تعارض الآراء كما تفعل المرأة. التشاجر يجعل الرجال يشعرون بعدم الارتياح الجسدي لذلك فهم يحاولون تجنب الشجار أو النقاشات الصعبة. تحاول الزوجة التكلم عن المشكلة في الوقت الذي يحاول فيه الرجل أفضل ما عنده لتجنب ذلك فتشعر الزوجة عندها أنه يتجاهلها لذلك تحاول التحدث أكثر الشىء الذي يجعل الرجل متنكدا, لذلك فهو ينسحب أكثر و هذا يجعل الزوجة تشعر أنه يتجاهلها أكثر- هذه الحلقة المفرغة قد تدمر الحياة الزوجية.



الانفصال و الطلاق:



يرى الرجال أنفسهم, بشكل تقليدي, أنهم المتحكمين بحياة العائلة, لكن اجراءات الانفصال و الطلاق غالبا ما تبدأها المرأة. المطلقون من الرجال هم الأكثر احتمالا لأن ينتحروا ربما لأن الاكتئاب أكثر شيوعا و حدّة في هذه المجموعة.

هذا ربما لأنه بالاضافة الى خسارة العلاقة الاجتماعية الأهم:

* هم غالبا يفقدون الاتصال مع أطفالهم.

* ربما يتوجب عليهم أن ينتقلوا للعيش في مكان مختلف.

* غالبا ما يجد ون أنفسهم مفلسين.

هذه بحد ذاتها أحداث تسبب الشدة النفسية, بعيدا عن الشدة التي يسببها الانفصال,و ربما تؤدي للاكتئاب.



الجنس:



عندما يكتئب الرجال فانهم يشعرون بأقل جاذبية و أقل اغراء جنسيا. العديد منهم يفقد الرغبة بالجنس تماما. الا أن العديد من الأبحاث الأخيرة توحي أنه بالرغم من هذا فان الرجال يمارسون الجنس كالعادة لكنهم لا يشعرون بالرضى كالمعتاد. قلة من الرجال المكتئبين يكون لديهم زيادة في الشهوة الجنسية والرغبة بالمضاجعة ربما كمحاولة للشعور بشكل أفضل. هنالك مشكلة أخرى هي أنه بعض مضادات الاكتئاب قد تؤدي لنقص الرغبة الجنسية عند عدد قليل من الرجال. لكن الخبر السار أنه عند ما يتحسن الاكتئاب ستتحسن الرغبة و الأداء و الرضى الجنسي.

مما يستحق التذكير به أنّ الأمر قد يحدث بشكل معاكس,فالعجز الجنسي- صعوبة الحصول و المحافظة على الانتصاب- يمكن أن يؤدي للاكتئاب. و نذكر ثانية أن هذه مشكلة عادة ما يكون لها حل فعّال.



الحمل و الولادة:



نعلم و منذ سنين عديدة أنّ بعض الامهات قد تشعر باكتئاب شديد خلال فترة ما بعد الولادة. لكنّنا و منذ فترة قريبة أدركنا أن أكثر من واحد من كل عشرة رجال يعانون أيضا من مشاكل نفسية خلال هذه الفترة. هذا يجب ألا يثير الدهشة لأننا على علم أن الأحداث الرئيسية في حياة الناس حتى الجيدة منها كالانتقال لبيت أخر مثلا تجعلك تشعر بالاكتئاب.

ان هذا الحدث الخاص يغير حياتك اكثر من أي شيء أخر.سيتوجب عليك فجأة قضاء وقت أطول للعناية بزوجتك و ربما الأطفال الأخرين و هذا ربما يجعلك متعبا جدا. على المستوى الشخصي الأمهات الجدد قد يصبحن اقل رغبة بالجنس لعدة شهور و التعب هو السبب الرئيسي, لكنّك قد تأخذ الأمر بشكل شخصي و تشعر بأنك مرفوض. ربما يتوجب عليك ان تتأقلم و للمرة الأولى على أن تأخذ المكان الثاني بالنسبة لعواطف زوجتك.

الأباء الجدد هم أكثر احتمالا للاصابة بالاكتئاب اذا كانت زوجاتهم مصابة أيضا أو أنهم غير متوافقين معا أو اذا كانوا عاطلين عن العمل. أهمية هذا ليست من وجهة نظر الأب فقط لأنها ستؤثر على الأم و ربما تؤثر على كيفية نمو الطفل و تطوره في الأشهر الأولى.