وامعتصماه يا زمن الخذلان ! صرختها امرأة من عصر الشجعان

سارت كالبرق تهز الجدران في قصر المعتصم تنادي الفرسان

ثار المعتصم يغلي كالبركان أختاه لبيكي مهما بعد المكان

اليك جيش من كل البلدان يشهد له الأباة على مر الأزمان

يا كلب الروم يا قائد الغربان من بغداد جاءك جند الرحمن

هم الأسود في زي الفرسان اخرجوا من جحوركم يا فئران

صرخت مروة في وجه الألمان حجابي لا لن أخلعه يا أنتــــــــــــان

سيعلو مرفرفا رغم الحرمان قتلوها .. صرخت فينا أين ضمير الانسان!!

سمعوها في مصر واليمن والشام فما هب لها فارس من الشجعان

وصلت صرختها الى عمق الأزمان أيقظت المعتصم من زمن الفرسان

لبيكي أختاه مهما بعد المكان لبيكي أختاه مهما بعد الزمان

د/ عمر الغزالي