القدس المحتلة ـ وكالات الأنباء‏:‏
في تحد صارخ لقرارات الشرعية الدولية ومشاعر المسلمين
في جميع أنحاء العالم‏,‏ تقوم إسرائيل بإنشاء مدينة سياحية
خاصة باليهود أسفل المسجد الأقصي المبارك‏.‏
وكشف زياد الحسن المدير التنفيذي لمؤسسة القدس الدولية عن قيام الدولة العبرية بإنشاء شبكة أنفاق تحت المسجد الأقصي لتهويد تراث المدينة أمام زوارها‏.‏

وأوضح الحسن أن عدد الأنفاق بلغ عشرين وبعضها افتتح أمام السياح‏,‏ والبعض الآخر مازال تحت الإنشاء‏,‏ مؤكدا أن الهدف الحقيقي وراء الحفريات والأنفاق هو تأسيس مدينة يهودية سياحية تحت المسجد الأقصي‏.‏ توحي للزوار بأن هذه المدينة يهودية التراث والطابع‏.‏

وأشار إلي أن جزءا كبيرا من المخطط الإسرائيلي يتضمن الاستحواذ علي منطقة سلوات لتحويلها إلي ما يسمي حديقة داود‏,‏ وتأسيس كنيس في المنطقة الغربية يسمي كنيس قدس النور‏.‏

الاهرام