كيف هى الصداقة الحقيقية؟
سؤال يطرحه بعضنا فلنتعلم منه ومن اخطائنا
كلنا نصادق اصحابا هل هم اصحاب الخير ام اصحاب السوء؟ فكيف نعرف ذلك وماذا نفعل معهم ؟ وما دور الام والاب في اختيار اصدقائنا ان كنت فتى ام فتاه؟ وما دور الاصدقاء في التفاعل معنا في اي اتجاه؟ انهرب ام نصادق؟ اسئلة كثيرة تدور معنا ولسنا متأكدين من حلها تعالو معى لتعرفو!
اصحابناهل هم اصحاب الخير ام اصحاب السوء؟

نعرف ذلك من معاملتهم معنا او الكلام الذي يقولونه اذا كان جيدا ويطيعون ابائهم ويفعلون الخير دائما فهم احسن اصحاب اما اذا كان صديقك يشتم ويسب (بلا مؤاخذة) ولا يطيع والديه ويعاملهم بالطريقة السيئة ويوصلك الى طريق الادمان فابتعد عنه فهو صديق السوء؛والدليل: إنما مثل الجليس الصالح والجليس السوء كحامل المسك ونافخ الكير، فحامل المسك إما أن يحذيك وإما أن تبتاع منه، وإما أن تجد منه ريحًا طيبًا، ونافخ الكير إما أن يحرق ثيابك، وإما أن تجد منه ريحًا خبيثة. متفق عليه.
فكيف نعرف ذلك وماذا نفعل معهم ؟
نعرف ذلك من معاملتهم التي ذكرتها سابقا اما سنفعل معهم اما ان ننصحهم بالإبتعاد عن السوء او نبتعد عنهم فبجلوسنا معهم يؤدى الى فعل السيئات
وما دور الام والاب في اختيار اصدقائنا ان كنت فتى ام فتاه؟
دورهم مهم لو كنا صغارا او كبرنا فهم عاشو اكثر منا ولهم الخبرة من ذلك فيجب ان نصادقهم فهم احسن اصدقاء وبخاصة الام والدليل عن أبي هريرة قال : جاء رجل إلى النبي فقال : «من أحق الناس بحسن صحابتي؟ قال: أمك، قال ثم من ؟ قال: أمك ، قال ثم من ؟ قال: أمك، قال ثم من ؟ قال : أبوك» [رواه البخاري ومسلم].
وما دور الاصدقاء في التفاعل معنا في اي اتجاه؟
فالتفاعل معنا يكون بالكلام الجميل والجيد او بأفعال الطيبة اوبإعطاء الهدايا وافعال اخرى على العموم من محبة ومودة تعاطف ومساعدة
انهرب ام نصادق؟
طبعا نصادق فلا حياة بدون اصدقاء فلولاهم لكنا نعيش في ملل او بدون اصدقاء حتى بدون افراح ام احزان او بدون الكلام معهم فسوف نعيش بعزلة بعيد عن الناس فيجب ان نصادقهم ولا نهرب لأن الرسول كان له الصحابة فهم اكثر من ذلك (ص) و في ختامى اقول اللهم صلى وسلم على سيدنا محمد صلى الله عليه وعلى اله وصحبه وسلم اسفة للاطالة