الحزمة جراند سبورت لـ كورفيت 2010 بدلا من Z51





كشفت شفروليه عن الحزمة الرياضية الجديدة «جراند سبورت» من سيارتها الرياضية العريقة كورفيت لتدخل الأسواق كطراز للعام 2010 بدلا من الحزمة Z51. وجاء الإعلان عن الحزمة خلال الاحتفال السنوي الـ12 لميلاد C5 وC6.

ويحمل الإسم جراند سبورت تاريخا عريقا لدى شفروليه، فقد قرر مهندس الكورفيت الأسطورة «زورا آركوس دونتوف» في 1963 إنتاج نسخ للتسابق من كورفيت تتسم بخفة وزنها ويمكنها الانتصار أمام السيارات المنافسة على الحلبات سواء كانت أمريكية أو أجنبية. وأنتج خمس نسخ من السيارة التي أسماها جراند سبورت ولكن تلك السيارات وضعت جانبا عندما عقدت جنرال موتورز اتفاقا يقضي بعدم المشاركة مباشرة في السباقات.



وفي 1996 أعادت شفروليه الإسم من جديد لدى احتفالها بوداعية الجيل الرابع من كورفيت C4 فقررت إطلاق 1000 وحدة تذكارية بإسم جراند سبورت وتميزت جميعها باللون الأدميرالي الأزرق وبشريط مركزي أبيض وبشريط مزدوج بالأحمر فوق الرفرف الأمامي الأيسر، وهي رسومات تذكر بالسيارات الخمس.

وتتضمن حزمة جراند سبورت الجديدة المحرك LS3 مع تصميم أعرض للجسم وأنظمة تعليق مطورة من سيارات السباق وستجمع بين الأداء القوي على الطرقات والثبات المحكم على الحلبات.



وستتوفر لطرازي الكوبيه المسقوف والكوبيه الكشف، وبناقل حركة يدوي سداسي النسب أو أوتوماتيكي سداسي النسب. ويولد المحرك 6.2 لتر V8 قوة تصل إلى 430 حصان وعزم يبلغ 424 رطل-قدم وذلك عند تنفسه عبر نظام العادم القياسي، ويمكن حسب الطلب الحصول على العادم ثنائي النمط والذي يمكنه رفع القوة إلى 436 حصان والعزم إلى 428 رطل-قدم.


ومقارنة بحزمة Z51 الراحلة، ستوفر الحزمة جراند سبورت درجات أعلى من التحكم والقدرة على المناورة وستحمل عجلات وإطارات أعرض وعيارات جديدة لماصات الصدمات والزنبركات وقضيب الموازنة للتعليق.

وستوفر الحزمة قوة ثبات عالية على المنعطفات توازي طرد الجاذبية بمرة واحدة، وستختصر زمن التسارع إلى 100 كلم/س بواقع 0.2 ثانية. وستحمل الطرز المجهزة بناقل حركة يدوي بالمزيد من تجهيزات التسابق ومن ضمنها نظام تزييت يعمل بالحوض الجاف ومبرد للترس التفاضلي وبطارية مثبتة بالخلف.

وتشمل التجهيزات الخاصة بحزمة جراند سبورت رفارف أمامية وخلفية أعرض، ومشتت هواء أمامي من Z06 وجناح خلفي أعلى، مجاري هواء جديدة للفرامل لزيادة التبريد، عجلات خاصة في الأمام بقياس 18 بوصة مع إطارات 275/35R18 وفي الخلف بقياس 19 بوصة مع إطارات 325/30ZR19، وفرامل بنفس قياس فرامل Z06، ونسب خاصة لناقل الحركة اليدوي، ونسبة خاصة للترس التفاضلي الخلفي للطرز المجهزة بناقل حركة أوتوماتيكي.
وتحمل أنظمة التعليق تعديلات مشابهة لتعليق Z06 ولكن الحزمة جراند سبورت يمكن أن تتوفر بسقف كشف بعكس Z06 التي تتوفر فقط بسقف ثابت. كما وتوفر الحزمة الشاملة لناقل الحركة الأوتوماتيكي تبديل رياضي تتابعي يمكن التحكم به بواسطة جدافات خلف المقود وفي المقابل لا تتوفر Z06 إلا بناقل حركة يدوي.

وستتوفر حزمة جراند سبورت بكل الألوان المتاحة لسيارات كورفيت وستتميز بشريط مزدوج فوق الرفرف الأمامي الأيسر بأربع خيارات للألوان، وبكسوة مقاعد محفور عليها الإسم جراند سبورت. ويمكن طلب الحزمة مع مستويات التجهيز 1LT و2LT و3LT و4LT.

بالعودة إلى قصة دونتوف، فقد جرى صنع السيارات الخمس في 1963 يدويا وتحت إشراف مباشر من دونتوف. وبينما ظهرت السيارات شبيهة جدا بسيارات الإنتاج الأخرى، فإنها اختلفت كليا وكانت العناصر المشتركة محدودة جدا.

وحرص دونتوف على تجهيزها بالمحرك 377 بوصة مكعبة (6.2 لتر) من محرك القاعدة الصغيرة V8 مع مكربنات تلقيم جانبية ساحبة.

وعلى الرغم من عدم مشاركة جنرال موتورز بالسيارات الخمس في السباقات، فقد وفر دونتوف السيارات لمشاركين مستقلين خلال الستينات. ومازالت كل السيارات موجودة حتى الآن وتعتبر من النسخ النادرة جدا التي يتبادلها عشاق السيارات بأسعار باهظة.