بسم الله الرحمن الرحيم

طريقنا للجنة يابنات سهل.، وليس بذلك الصعب الذي تتصورنه وهذا لقول الرسول صلى الله عليه وسلم: عن عبد الرحمن بن عوف قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:" إذا صلت المرأة خمسها وصامت شهرها وحفظت فرجها وأطاعت زوجها قيل لها أدخلي الجنة من أي أبواب الجنة شئت."
صحيح البخاري
فماهو عدد الأشياء التي تمكننا من دخول الجنة حسب قول الرسول عليه أفضل صلاة وسلام؟
4
صلاة
وصيام
وحفظ فرج
وطاعة زوج(للمتزوجات)

هل هذا كثير مقارنة بما أنعم الله علينا من نعم؟

هل ديننا صعب بهذه الدرجة التي تجعلنا لانستطيع تطبيقه؟

فقط صلاتك الفروض ال5
طبعا بخشوع وصدق مع الله وليس بتسرع أوتكاسل للآداء..

ثم صومك في رمضان صوما ليس عن الأكل فقط بل عن كل ما من شأنه أن يفسد صومك من كلام أو فعل

حفظ الفرج (من الحرام)
بحجابك فأنت تحفظينه من الأنفس والشهوات الحيوانية التي يمكن أن يثيرها ثياب ضيق أو ضهور شيء من جسدك أيتها الطاهرة.. فتكسبين إثمك وإثم من نظر إليك..

ونحن نبغي أن نعيش عيشة رضية وميتة سوية ولانكون من الملعونين في الأرض ويوم العرض.

طاعة الزوج بعد الزواج وطاعة الوالدين قبل وبعد الزواج

والله نعمه لاتعد ولاتحصى لمن أطاعه"فما جزاء الإحسان إلا الإحسان" في الدنيا والآخرة.
♥ ولاتعتبرنا ذلك واجب بل هو تعبير عن المحبة الصادقة لله و لوالديكم وبعدهاأزواجكن.

فهل هذا صعب تحقيقه!!

ياحبيباتي إن هذه الأشياء التي أمرنا الله بفعلها هي لمصلحتنا فهو علام الغيوب..


وإذا إرتأيتن ياحبيباتي أنكن تستطعن فعل أكثر من ذلك فعليكن بالسنن والنوافل فهي كفارة للذنوب بركة وحصن من شر الإنس والجان، مفرجة للكروب، جالبة للقبول و للرزق ونورا وجمالا للوجوه عدى أجرها الكبير عند الله..
فمذا ننتضر؟ هيا نعمل لبلوغ الجنة بإذن الله.نبتدء بالفروض من صلاة وصوم وحجاب

فمن لم تتحجب بعد فإن الوقت قد حان إعزمي وتوكلي على الله
ولاتغرنك الدنيا بمغرياتها وقولي لها "يادنيا أعذريني فالجنة تناديني

الوقت يداهمنا لا نضمن هذا العمر.. فلاتجدي لنفسك أي علة وإلبسي الحجاب..
وسوف تكتشفين أن جمالك يزداد بالحجاب و قيمتك تعلوا عند الله و نفسك وغيرك.
وهذا ليس مجرد كلام تشجيعي بل تجربة خاصة لي وللعديد من الفتيات..
وتذكري دائما أن ديننا سهل لا يتطلب مجهودات كبيرة.
وطريقنا إلى الجنة بإذن الله بسيط.