قصتى مع التوبه

رجل دخل الجنه ولم يركع لله ركعه

بينما رسول الله صلى الله عليه وسلم محاصر لبعض حصون خيبر أتاه راع أسود
الوجه معه غنم كان فيها اجيراً لرجل من اليهود ,وقال يا رسول الله : اعرض علي الاسلام ,فعرض عليه الاسلام فاسلم . فلما اسلم قال يا رسول الله انى كنت اجيرا لصاحب هذه الاغنام وهى امانه عندى فكيف اصنع بهاقال اضرب فى وجهها فانها سترجع الى صاحبها فاخد الراعى الاسود حفنه من الحصى فرمى بها فى وجهها وقال ارجعى الى صاحبك فوالله لا اصحبك ابدا خرجت مجتمعه كأن سائقا يسوقها حتى دخلت الحصن ثم تقدم الراعى الى الحصن ليقاتل مع المسلمين فاصابه حجر فقتله وما صلى لله ركعه فاتى به الى رسول الله صلى الله عليه وسلم فوضع بجواره وهو مٌغطى بشمله كانت عليه فالتفت اليه ومعه نفر من اصحابه ثم اعرض عنه قالوا : يا رسول الله لم اعرضت عنه؟ قال ان معه الان زوجته من الحور العين تنفض عن وجهه التراب
اللهم صلي على نبينا محمد واّله وصحبه أجمعين

المصدر جروب اهل الفردوس