25 ـ باب تحريض النبي صلى الله عليه وسلم وفد عبد القيس على أن يحفظوا الإيمان والعلم ويخبروا من وراءهم إظهار التشكيل

وقال مالك بن الحويرث قال لنا النبي صلى الله عليه وسلم ‏"‏ ارجعوا إلى أهليكم، فعلموهم ‏"‏‏.‏


87 ـ حدثنا محمد بن بشار، قال حدثنا غندر، قال حدثنا شعبة، عن أبي جمرة، قال كنت أترجم بين ابن عباس وبين الناس فقال إن وفد عبد القيس أتوا النبي صلى الله عليه وسلم فقال ‏"‏ من الوفد ـ أو من القوم ‏"‏‏.‏ قالوا ربيعة‏.‏ فقال ‏"‏ مرحبا بالقوم ـ أو بالوفد ـ غير خزايا ولا ندامى ‏"‏‏.‏ قالوا إنا نأتيك من شقة بعيدة، وبيننا وبينك هذا الحى من كفار مضر، ولا نستطيع أن نأتيك إلا في شهر حرام فمرنا بأمر نخبر به من وراءنا، ندخل به الجنة‏.‏ فأمرهم بأربع، ونهاهم عن أربع أمرهم بالإيمان بالله عز وجل وحده‏.‏ قال ‏"‏ هل تدرون ما الإيمان بالله وحده ‏"‏‏.‏ قالوا الله ورسوله أعلم‏.‏ قال ‏"‏ شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله، وإقام الصلاة، وإيتاء الزكاة، وصوم رمضان، وتعطوا الخمس من المغنم ‏"‏‏.‏ ونهاهم عن الدباء والحنتم والمزفت‏.‏ قال شعبة ربما قال النقير، وربما قال المقير‏.‏ قال ‏"‏ احفظوه وأخبروه من وراءكم ‏"‏‏.‏


26 ـ باب الرحلة في المسألة النازلة وتعليم أهله إظهار التشكيل


88 ـ حدثنا محمد بن مقاتل أبو الحسن، قال أخبرنا عبد الله، قال أخبرنا عمر بن سعيد بن أبي حسين، قال حدثني عبد الله بن أبي مليكة، عن عقبة بن الحارث، أنه تزوج ابنة لأبي إهاب بن عزيز، فأتته امرأة فقالت إني قد أرضعت عقبة والتي تزوج بها‏.‏ فقال لها عقبة ما أعلم أنك أرضعتني ولا أخبرتني‏.‏ فركب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم بالمدينة فسأله، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏ كيف وقد قيل ‏"‏‏.‏ ففارقها عقبة، ونكحت زوجا غيره‏.‏


27 ـ باب التناوب في العلم إظهار التشكيل


89 ـ حدثنا أبو اليمان، أخبرنا شعيب، عن الزهري، ح قال أبو عبد الله وقال ابن وهب أخبرنا يونس، عن ابن شهاب، عن عبيد الله بن عبد الله بن أبي ثور، عن عبد الله بن عباس، عن عمر، قال كنت أنا وجار، لي من الأنصار في بني أمية بن زيد، وهى من عوالي المدينة، وكنا نتناوب النزول على رسول الله صلى الله عليه وسلم ينزل يوما وأنزل يوما، فإذا نزلت جئته بخبر ذلك اليوم من الوحى وغيره، وإذا نزل فعل مثل ذلك، فنزل صاحبي الأنصاري يوم نوبته، فضرب بابي ضربا شديدا‏.‏ فقال أثم هو ففزعت فخرجت إليه فقال قد حدث أمر عظيم‏.‏ قال فدخلت على حفصة فإذا هي تبكي فقلت طلقكن رسول الله صلى الله عليه وسلم قالت لا أدري‏.‏ ثم دخلت على النبي صلى الله عليه وسلم فقلت وأنا قائم أطلقت نساءك قال ‏"‏ لا ‏"‏‏.‏ فقلت الله أكبر‏.‏

المصدر موقع نداء الايمان