45 ـ باب من سأل وهو قائم عالما جالسا إظهار التشكيل


123 ـ حدثنا عثمان، قال أخبرنا جرير، عن منصور، عن أبي وائل، عن أبي موسى، قال جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله، ما القتال في سبيل الله فإن أحدنا يقاتل غضبا، ويقاتل حمية‏.‏ فرفع إليه رأسه ـ قال وما رفع إليه رأسه إلا أنه كان قائما ـ فقال ‏"‏ من قاتل لتكون كلمة الله هي العليا فهو في سبيل الله عز وجل ‏"‏‏.‏


46 ـ باب السؤال والفتيا عند رمى الجمار إظهار التشكيل


124 ـ حدثنا أبو نعيم، قال حدثنا عبد العزيز بن أبي سلمة، عن الزهري، عن عيسى بن طلحة، عن عبد الله بن عمرو، قال رأيت النبي صلى الله عليه وسلم عند الجمرة وهو يسأل، فقال رجل يا رسول الله نحرت قبل أن أرمي‏.‏ قال ‏"‏ ارم ولا حرج ‏"‏‏.‏ قال آخر يا رسول الله حلقت قبل أن أنحر‏.‏ قال ‏"‏ انحر ولا حرج ‏"‏‏.‏ فما سئل عن شىء قدم ولا أخر إلا قال افعل ولا حرج‏.‏


47 ـ باب قول الله تعالى ‏{‏وما أوتيتم من العلم إلا قليلا‏}‏ إظهار التشكيل

125 ـ حدثنا قيس بن حفص، قال حدثنا عبد الواحد، قال حدثنا الأعمش، سليمان عن إبراهيم، عن علقمة، عن عبد الله، قال بينا أنا أمشي، مع النبي صلى الله عليه وسلم في خرب المدينة، وهو يتوكأ على عسيب معه، فمر بنفر من اليهود، فقال بعضهم لبعض سلوه عن الروح‏.‏ وقال بعضهم لا تسألوه لا يجيء فيه بشىء تكرهونه‏.‏ فقال بعضهم لنسألنه‏.‏ فقام رجل منهم فقال يا أبا القاسم، ما الروح فسكت‏.‏ فقلت إنه يوحى إليه‏.‏ فقمت، فلما انجلى عنه، قال ‏{‏ويسألونك عن الروح قل الروح من أمر ربي وما أوتيتم من العلم إلا قليلا‏}‏‏.‏ قال الأعمش هكذا في قراءتنا‏.‏

48 ـ باب من ترك بعض الاختيار مخافة أن يقصر فهم بعض الناس عنه فيقعوا في أشد منه إظهار التشكيل

126 ـ حدثنا عبيد الله بن موسى، عن إسرائيل، عن أبي إسحاق، عن الأسود، قال قال لي ابن الزبير كانت عائشة تسر إليك كثيرا فما حدثتك في الكعبة قلت قالت لي قال النبي صلى الله عليه وسلم ‏"‏ يا عائشة، لولا قومك حديث عهدهم ـ قال ابن الزبير بكفر ـ لنقضت الكعبة فجعلت لها بابين باب يدخل الناس، وباب يخرجون ‏"‏‏.‏ ففعله ابن الزبير‏.‏


49 ـ باب من خص بالعلم قوما دون قوم كراهية أن لا يفهموا إظهار التشكيل


127 ـ وقال علي حدثوا الناس، بما يعرفون، أتحبون أن يكذب، الله ورسوله حدثنا عبيد الله بن موسى عن معروف بن خربوذ عن أبي الطفيل عن علي بذلك‏.‏


128 ـ حدثنا إسحاق بن إبراهيم، قال حدثنا معاذ بن هشام، قال حدثني أبي، عن قتادة، قال حدثنا أنس بن مالك، أن النبي صلى الله عليه وسلم ومعاذ رديفه على الرحل قال ‏"‏ يا معاذ بن جبل ‏"‏‏.‏ قال لبيك يا رسول الله وسعديك‏.‏ قال ‏"‏ يا معاذ ‏"‏‏.‏ قال لبيك يا رسول الله وسعديك‏.‏ ثلاثا‏.‏ قال ‏"‏ ما من أحد يشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله صدقا من قلبه إلا حرمه الله على النار ‏"‏‏.‏ قال يا رسول الله، أفلا أخبر به الناس فيستبشروا قال ‏"‏ إذا يتكلوا ‏"‏‏.‏ وأخبر بها معاذ عند موته تأثما ‏.‏


129 ـ حدثنا مسدد، قال حدثنا معتمر، قال سمعت أبي قال، سمعت أنسا، قال ذكر لي أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لمعاذ ‏"‏ من لقي الله لا يشرك به شيئا دخل الجنة ‏"‏‏.‏ قال ألا أبشر الناس قال ‏"‏ لا، إني أخاف أن يتكلوا ‏"‏‏.‏


50 ـ باب الحياء في العلم إظهار التشكيل

وقال مجاهد لا يتعلم العلم مستحى ولا مستكبر

وقالت عائشة نعم النساء نساء الأنصار لم يمنعهن الحياء أن يتفقهن في الدين‏.‏


130 ـ حدثنا محمد بن سلام، قال أخبرنا أبو معاوية، قال حدثنا هشام، عن أبيه، عن زينب ابنة أم سلمة، عن أم سلمة، قالت جاءت أم سليم إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت يا رسول الله إن الله لا يستحيي من الحق، فهل على المرأة من غسل إذا احتلمت قال النبي صلى الله عليه وسلم ‏"‏ إذا رأت الماء ‏"‏‏.‏ فغطت أم سلمة ـ تعني وجهها ـ وقالت يا رسول الله وتحتلم المرأة قال ‏"‏ نعم تربت يمينك فبم يشبهها ولدها ‏"‏‏.‏


131 ـ حدثنا إسماعيل، قال حدثني مالك، عن عبد الله بن دينار، عن عبد الله بن عمر، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ‏"‏ إن من الشجر شجرة لا يسقط ورقها، وهي مثل المسلم، حدثوني ما هي ‏"‏‏.‏ فوقع الناس في شجر البادية، ووقع في نفسي أنها النخلة‏.‏ قال عبد الله فاستحييت‏.‏ فقالوا يا رسول الله، أخبرنا بها‏.‏ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏ هي النخلة ‏"‏‏.‏ قال عبد الله فحدثت أبي بما وقع في نفسي فقال لأن تكون قلتها أحب إلى من أن يكون لي كذا وكذا‏.‏


51 ـ باب من استحيا فأمر غيره بالسؤال إظهار التشكيل


132 ـ حدثنا مسدد، قال حدثنا عبد الله بن داود، عن الأعمش، عن منذر الثوري، عن محمد ابن الحنفية، عن علي، قال كنت رجلا مذاء فأمرت المقداد أن يسأل النبي صلى الله عليه وسلم فسأله فقال ‏"‏ فيه الوضوء ‏"‏‏.‏


52 ـ باب ذكر العلم والفتيا في المسجد إظهار التشكيل


133 ـ حدثني قتيبة بن سعيد، قال حدثنا الليث بن سعد، قال حدثنا نافع، مولى عبد الله بن عمر بن الخطاب عن عبد الله بن عمر،‏.‏ أن رجلا، قام في المسجد فقال يا رسول الله، من أين تأمرنا أن نهل فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏ يهل أهل المدينة من ذي الحليفة، ويهل أهل الشأم من الجحفة، ويهل أهل نجد من قرن ‏"‏‏.‏ وقال ابن عمر ويزعمون أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ‏"‏ ويهل أهل اليمن من يلملم ‏"‏‏.‏ وكان ابن عمر يقول لم أفقه هذه من رسول الله صلى الله عليه وسلم‏.‏


53 ـ باب من أجاب السائل بأكثر مما سأله إظهار التشكيل


134 ـ حدثنا آدم، قال حدثنا ابن أبي ذئب، عن نافع، عن ابن عمر، عن النبي صلى الله عليه وسلم‏.‏ وعن الزهري، عن سالم، عن ابن عمر، عن النبي صلى الله عليه وسلم أن رجلا سأله ما يلبس المحرم فقال ‏"‏ لا يلبس القميص ولا العمامة ولا السراويل ولا البرنس ولا ثوبا مسه الورس أو الزعفران، فإن لم يجد النعلين فليلبس الخفين وليقطعهما حتى يكونا تحت الكعبين ‏"‏‏.‏

منقول من شبكة نداء الايمان