قالت تقارير إخبارية الخميس ان عثور احد عمال النظافة بمحافظة الدقهلية على جثة رضيع في صندوق للقمامة أمام قسم شرطة "ميت غمر" كشف عن عصابة متخصصة فى الاتجار بالأطفال .

وقال برنامج "الحياة اليوم" مساء الخميس ان رجال المباحث سارعوا لحل لغز جثة الرضيع وتبين أنها لطفل كانت أمه قد حملت به سفاحا واتفق معها سمسار لتجارة الأطفال على بيعة لسيدة كويتية لا تنجب .

وقد وقعت خلافات بين أعضاء العصابة على قيمة الطفل الذي كان مقرر بيعه بمبلغ 22 ألف جنيه، والذي أدى فى نهاية الامر إلى إلقاء الطفل وهو حي في صندوق القمامة .

وكشفت تحقيقات النيابة عن تورط عناصر بالعصابة تضم عامل بمستشفى ميت غمر و"داية" ومفتشة بالصحة وطبيب نساء وتوليد .

وعلى جانب أخر، قررت محكمة جنايات القاهرة فى جلستها المنعقدة الاربعاء برئاسة المستشار محمدى قنصوه حجز قضية عصابة الاتجار بالبشر ببيع وشراء الأطفال حديثي الولادة، للنطق بالحكم فى جلسة الخميس 17 سبتمبر .

وانتهت المحكمة بجلسة الاربعاء من سماع مرافعة الدفاع عن المتهمين في قضية الاتجار بالأطفال، وتعقيب النيابة العامة على ما ورد بدفاعهم، حيث جدد الدفاع طلبه السابق بوقف سير الدعوى تعليقيا لحين فصل محكمة الأسرة في الدعوى المقامة من المتهمة ايريس نبيل ضد زوجها المتهم لويس كونستنتين والخاصة بإثبات نسب الطفلين ألكسندر وفيكتوريا له، والمحدد لنظرها جلسة 24 سبتمبر المقبل، مشيرا إلى أن إثبات النسب في هذه الدعوى يتم بإقرار الأب ، وهو الأمر الذي يجب أن تأخذ به محكمة الجنايات.

وكان النائب العام المستشار عبد المجيد محمود سبق وأن أعلن قرار الاتهام بحق المتهمين والذي جاء فيه أن المتهمين باعوا وسهلوا بيع وشراء 4 أطفال حديثي الولادة، بغرض التبني المحظور قانونا في مصر، وكذا التزوير في محررات رسمية وعرفية عبارة عن إخطارات ولادة وشهادات ميلاد وسجلات قيد مواليد وجوازات سفر، واستعمالها في إثبات بنوة هؤلاء الأطفال على خلاف الحقيقة لغير آبائهم وأمهاتهم واستخراج شهادات ميلاد وجوازات سفر مزورة ومحاولة تسفيرهم خارج البلاد.

والمتهمون فى القضية هم : مريم راغب مشرقي رزق الله (محبوسة) - جورج سعد لويس غالى (محبوس) - جميل خليل بخيت جاد الله (محبوس) - ايريس نبيل عبدالمسيح بطرس (محبوسة) - لويس كونستنتين أندراوس (محبوس) - رأفت عطاالله (هارب) - سوزان جين هاجلوف (محبوسة) - مدحت متياس بسادة يوسف (محبوس) - جوزفين القس متى جرجس (هاربة) - عاطف رشدي امين حنا (هارب) - أشرف حسن مصطفى مصطفى (محبوس).

المصدر_وكاله انباء الشرق الاوسط