بدأت وزارة الصحة فى اتخاذ الإجراءات والاستعدادات اللازمة لتنفيذ قرارات وتوصيات الدورة الاستثنائية للجنة الإقليمية لمنظمة الصحة العالمية لإقليم شرق المتوسط بشأن جائحة فيروس (إتش 1 إن 1) المعروف عالميا بإنفلونزا الخنازير والترتيبات اللازمة لموسمى الحج والعمرة لهذا العام.

وكانت الصحة العالمية قد اوصت بمنع كبار السن ومنهم هم فوق 65 عاما والأطفال أقل من 12 سنة وأصحاب الأمراض المزمنة مثل السكر والضغط والقلب والكبد والكلى وغيرها من تأدية مناسك الحج والعمرة لهذا العام.

وأكد الدكتور حاتم الجبلى وزير الصحة أنه سيتم إخطار عدد من المراكز الطبية محل الثقة بإصدار الشهادات الطبية الخاصة بالحجاج والمعتمرين التى توضح الأحوال الصحية لهؤلاء الأشخاص وتؤكد خلوهم من الأمراض المزمنة وهو شرط الحصول على تأشيرة الحج والعمرة ليتم تقديمها ضمن المستندات والأوراق اللازمة للحصول على تأشيرة الحج.

وأشار إلى أن هناك تنسيقا كاملا مع الجانب السعودى لتنفيذ هذه القرارات والتوصيات حفاظا على صحة الحجاج والمعتمرين لعدم تعرضهم لأى مضاعفات صحية والتأكد من تحقيق الدقة اللازمة لمنع أى تلاعب بوضع علامة مائية على هذه الشهادات منعا لتزويرها.

وقال وزير الصحة إن التوصيات التى صدرت عن الدورة الاستثنائية تتميز بالمرونة الشديدة ويمكن تنفيذها وتعديلها لمواجهة أى ظروف طارئة .

واضاف: "إننا حتى الآن فى مرحلة مبكرة من الموجة الأولى للوباء، وأن الإجراءات التى اتخذت سواء فى موسمى الحج والعمرة أو قرارات إلغاء الموالد تتناسب معها، وإذا تطلبت الظروف اتخاذ إجراءات أشد سيتم اتخاذها إذا كان هناك خطر أشد ومخاطر أعلى من الفئات التى تم منعها، ومؤكدا أن الخطة بها كافة الاحتمالات لمواجهة أى ظروف قد تطرأ.

وأعلن الجبلى أنه سيتم فتح عيادات للبعثة الطبية المصرية فى كل من مكة والمدينة ابتداء من شهر أغسطس القادم وقبل عمرة رمضان، وتم اعتماد مبلغ عشرة ملايين جنيه لهذا الشأن وسيتم إرسال نحو 300 عضو لهذه البعثة .. مضيفا أن توفير لقاح الإنفلونزا الموسمية سيتم اعتبارا من شهر سبتمبر القادم لتطعيم جميع الحجاج والمعتمرين به على أن يتم إعطاؤه قبل أسبوعين من السفر.

وقال وزير الصحة ان الحصول على لقاح لفيروس (إتش 1 إن 1) لن يكون متاحا للعالم قبل نهاية ديسمبر القادم، وأن هناك الكثير من الشركات العالمية تسعى لإنتاج هذا اللقاح .. وطالب منظمة الصحة العالمية تخصيص حصة من الإنتاج العالمى لهذا اللقاح عند الحصول عليه للدول النامية والفقيرة.

وكان فضيلة الإمام الأكبر الدكتور محمد سيد طنطاوى شيخ الأزهر ومفتى الجمهورية الدكتور على جمعة قد ايدا توصية وزراء الصحة العرب بتأجيل العمرة والحج هذا العام لكبار السن (أكثر من 65 عاما) وأصحاب الأمراض المزمنة والأطفال أقل من 12 عاما للحيلولة دون إصابتهم بمرض أنفلونزا الخنازير أو تعرضهم لأية مخاطر صحية.

المصدر: وكالة أنباء الشرق الأوسط، مصراوى