اكد الشيخ يوسف البدري الداعية الإسلامي ان الدين الإسلامي لا يعترف بالتوريث أو بالديمقراطية بل بالبيعة .

وقال البدري فى حوار لصحيفة "الراية" القطرية ان جمال مبارك نجل رئيس الجمهورية سيتولى الحكم وان رجل الأعمال هشام طلعت مصطفى المتهم بقتل المطربة اللبنانية سوزان تميم ستتم تبرئته بعد سن مشروع قانون لتطبيق الدية.

ورفض الشيخ يوسف البدري دعوة وزير الأوقاف الدكتور محمود حمدي زقزوق لزيارة القدس والمسجد الأقصى مؤكدا انها سكين يغرس في ظهر المسلمين.

وأكد الداعية الإسلامي أنه لا يقف ضد حرية الرأي والتعبير في مصر، مشيرا الى ان اتهام البعض له بـ "جرجرة" الكتاب والمثقفين للمحاكم حق يراد به باطل وانه لن يسكت ابد الدهر امام محاولات العديد من الكتاب والمفكرين المصريين للنيل من الإسلام والاعتداء على الذات الالهية.

وقال الشيخ البدري ان آراء الدكتور سيد القمني تلغي وجود "الله" وتفسر التاريخ تفسيرا ماديا وماركسيا مطالبا بتطبيق نفس الحكم الذي صدر ضد الدكتور نصر أبو زيد قبل عدة سنوات عليه مشيرا الى انه تقدم ببلاغ الى النائب العام المستشار عبد المجيد محمود ضد الوزير فاروق حسني بتجريد الشاعر حلمي سالم من وظيفته لتطاوله على ذات اللَّه.

واضاف ان ما تناولته الصحف اليسارية حوله بسبب الرقية الشرعية لا يسيء اليه نافيا ان يكون مشعوذا.

المصدر: صحيفة الراية القطرية ، مصراوى