نفى الدكتور على الدين هلال أمين الإعلام بالحزب الوطنى الديمقراطى ما نشرته إحدى الصحف المستقلة الأحد منسوبا إلى مصادر مصرية سياسية رسمية عليمة عن وجود صفقة بين الحزب وجماعة الإخوان الملمين تنص على تقليص عمليات اعتقال قيادات الجماعة مقابل وقفها لأنشطتها الداخلية والخارجية التحريضية ضد الدولة.

وقال الدكتور هلال: إن الحزب لا ينقل رسائل سرية إلى الإخوان أو إلى أى طرف آخر.

واوضح أن تصريحات المرشد العام لجماعة الاخوان محمد مهدى عاكف بشأن وجود عرض من شخصية سياسية رفيعة بعدم خوض الانتخابات التشريعية القادمة مقابل الإفراج عن جميع المعتقلين من قياداتها هو أمر يصعب تصديقه ولم يتم بحث مثل هذه الأمور فى هيئة مكتب أمانة الحزب الوطنى أو مناقشتها له.

وأوضح أمين الإعلام بالحزب الوطنى أن ذلك يأتى فى إطار سعى الجماعة لصرف نظر الرأى العام عن الاتهامات الموجهة إلى قياداتها بالمشاركة فى عمليات غسيل أموال بالتعاون مع التنظيم الدولى للأخوان وبطريقة تخالف القانون.

المصدر: وكالة انباء الشرق الاوسط.