- باب بيان قول النبي صلى الله عليه وسلم ‏"‏ سباب المسلم فسوق وقتاله كفر ‏"‏ ‏‏ إظهار التشكيل

230 - حدثنا محمد بن بكار بن الريان، وعون بن سلام، قالا حدثنا محمد بن طلحة، ح وحدثنا محمد بن المثنى، حدثنا عبد الرحمن بن مهدي، حدثنا سفيان، ح وحدثنا محمد بن المثنى، حدثنا محمد بن جعفر، حدثنا شعبة، كلهم عن زبيد، عن أبي وائل، عن عبد الله بن مسعود، قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏ سباب المسلم فسوق وقتاله كفر ‏"‏ ‏.‏ قال زبيد فقلت لأبي وائل أنت سمعته من عبد الله يرويه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال نعم ‏.‏ وليس في حديث شعبة قول زبيد لأبي وائل ‏.‏

231 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، وابن المثنى، عن محمد بن جعفر، عن شعبة، عن منصور، ح وحدثنا ابن نمير، حدثنا عفان، حدثنا شعبة، عن الأعمش، كلاهما عن أبي وائل، عن عبد الله، عن النبي صلى الله عليه وسلم بمثله ‏.‏

31 - باب ‏"‏ لا ترجعوا بعدي كفارا يضرب بعضكم رقاب بعض ‏"‏ ‏‏ إظهار التشكيل

232 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، ومحمد بن المثنى، وابن، بشار جميعا عن محمد بن جعفر، عن شعبة، ح وحدثنا عبيد الله بن معاذ، - واللفظ له - حدثنا أبي، حدثنا شعبة، عن علي بن مدرك، سمع أبا زرعة، يحدث عن جده، جرير قال قال لي النبي صلى الله عليه وسلم في حجة الوداع ‏"‏ استنصت الناس ‏"‏ ‏.‏ ثم قال ‏"‏ لا ترجعوا بعدي كفارا يضرب بعضكم رقاب بعض ‏"‏ ‏.‏

233 - وحدثنا عبيد الله بن معاذ، حدثنا أبي، حدثنا شعبة، عن واقد بن محمد، عن أبيه، عن ابن عمر، عن النبي صلى الله عليه وسلم بمثله ‏.‏

234 - وحدثني أبو بكر بن أبي شيبة، وأبو بكر بن خلاد الباهلي قالا حدثنا محمد بن جعفر، حدثنا شعبة، عن واقد بن محمد بن زيد، أنه سمع أباه، يحدث عن عبد الله بن عمر، عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال في حجة الوداع ‏"‏ ويحكم - أو قال ويلكم - لا ترجعوا بعدي كفارا يضرب بعضكم رقاب بعض ‏"‏ ‏.‏

235 - حدثني حرملة بن يحيى، أخبرنا عبد الله بن وهب، قال حدثني عمر بن محمد، أن أباه، حدثه عن ابن عمر، عن النبي صلى الله عليه وسلم بمثل حديث شعبة عن واقد ‏.‏

32 - باب إطلاق اسم الكفر على الطعن في النسب والنياحة على الميت ‏‏ إظهار التشكيل

236 - وحدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا أبو معاوية، ح وحدثنا ابن نمير، - واللفظ له - حدثنا أبي ومحمد بن عبيد، كلهم عن الأعمش، عن أبي صالح، عن أبي هريرة، قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏ اثنتان في الناس هما بهم كفر الطعن في النسب والنياحة على الميت ‏"‏ ‏.‏

33 - باب تسمية العبد الآبق كافرا ‏‏ إظهار التشكيل

237 - حدثنا علي بن حجر السعدي، حدثنا إسماعيل، - يعني ابن علية - عن منصور بن عبد الرحمن، عن الشعبي، عن جرير، أنه سمعه يقول ‏"‏ أيما عبد أبق من مواليه فقد كفر حتى يرجع إليهم ‏"‏ ‏.‏ قال منصور قد والله روي عن النبي صلى الله عليه وسلم ولكني أكره أن يروى عني ها هنا بالبصرة ‏.‏

238 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا حفص بن غياث، عن داود، عن الشعبي، عن جرير، قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏ أيما عبد أبق فقد برئت منه الذمة ‏"‏ ‏.‏

239 - حدثنا يحيى بن يحيى، أخبرنا جرير، عن مغيرة، عن الشعبي، قال كان جرير بن عبد الله يحدث عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ‏"‏ إذا أبق العبد لم تقبل له صلاة ‏"‏ ‏.‏

34 - باب بيان كفر من قال مطرنا بالنوء ‏ إظهار التشكيل

240 - حدثنا يحيى بن يحيى، قال قرأت على مالك عن صالح بن كيسان، عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة، عن زيد بن خالد الجهني، قال صلى بنا رسول الله صلى الله عليه وسلم صلاة الصبح بالحديبية في إثر السماء كانت من الليل فلما انصرف أقبل على الناس فقال ‏"‏ هل تدرون ماذا قال ربكم ‏"‏ ‏.‏ قالوا الله ورسوله أعلم ‏.‏ قال ‏"‏ قال أصبح من عبادي مؤمن بي وكافر فأما من قال مطرنا بفضل الله ورحمته ‏.‏ فذلك مؤمن بي وكافر بالكوكب وأما من قال مطرنا بنوء كذا وكذا ‏.‏ فذلك كافر بي مؤمن بالكوكب ‏"‏ ‏.‏

241 - حدثني حرملة بن يحيى، وعمرو بن سواد العامري، ومحمد بن سلمة المرادي، قال المرادي حدثنا عبد الله بن وهب، عن يونس، وقال الآخران، أخبرنا ابن وهب، قال أخبرني يونس، عن ابن شهاب، قال حدثني عبيد الله بن عبد الله بن عتبة، أن أبا هريرة، قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏ ألم تروا إلى ما قال ربكم قال ما أنعمت على عبادي من نعمة إلا أصبح فريق منهم بها كافرين ‏.‏ يقولون الكواكب وبالكواكب ‏"‏ ‏.‏

242 - وحدثني محمد بن سلمة المرادي، حدثنا عبد الله بن وهب، عن عمرو بن الحارث، ح وحدثني عمرو بن سواد، أخبرنا عبد الله بن وهب، أخبرنا عمرو بن الحارث، أن أبا يونس، مولى أبي هريرة حدثه عن أبي هريرة، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ‏"‏ ما أنزل الله من السماء من بركة إلا أصبح فريق من الناس بها كافرين ينزل الله الغيث فيقولون الكوكب كذا وكذا ‏"‏ وفي حديث المرادي ‏"‏ بكوكب كذا وكذا ‏"‏ ‏.‏

243 - وحدثني عباس بن عبد العظيم العنبري، حدثنا النضر بن محمد، حدثنا عكرمة، - وهو ابن عمار - حدثنا أبو زميل، قال حدثني ابن عباس، قال مطر الناس على عهد النبي صلى الله عليه وسلم فقال النبي صلى الله عليه وسلم ‏"‏ أصبح من الناس شاكر ومنهم كافر قالوا هذه رحمة الله ‏.‏ وقال بعضهم لقد صدق نوء كذا وكذا ‏"‏ ‏.‏ قال فنزلت هذه الآية ‏{‏ فلا أقسم بمواقع النجوم‏}‏ حتى بلغ ‏{‏ وتجعلون رزقكم أنكم تكذبون‏{‏


المصدر شبكة نداء الايمان