- باب بيان حكم عمل الكافر إذا أسلم بعده ‏‏ إظهار التشكيل

338 - حدثني حرملة بن يحيى، أخبرنا ابن وهب، قال أخبرني يونس، عن ابن شهاب، قال أخبرني عروة بن الزبير، أن حكيم بن حزام، أخبره أنه، قال لرسول الله صلى الله عليه وسلم أرأيت أمورا كنت أتحنث بها في الجاهلية هل لي فيها من شىء فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏ أسلمت على ما أسلفت من خير ‏"‏ ‏.‏ والتحنث التعبد ‏.‏

339 - وحدثنا حسن الحلواني، وعبد بن حميد، - قال الحلواني حدثنا وقال عبد، حدثني - يعقوب، - وهو ابن إبراهيم بن سعد - حدثنا أبي، عن صالح، عن ابن شهاب، قال أخبرني عروة بن الزبير، أن حكيم بن حزام، أخبره أنه، قال لرسول الله صلى الله عليه وسلم أى رسول الله أرأيت أمورا كنت أتحنث بها في الجاهلية من صدقة أو عتاقة أو صلة رحم أفيها أجر فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏ أسلمت على ما أسلفت من خير ‏"‏ ‏.‏

340 - حدثنا إسحاق بن إبراهيم، وعبد بن حميد، قالا أخبرنا عبد الرزاق، أخبرنا معمر، عن الزهري، بهذا الإسناد ح وحدثنا إسحاق بن إبراهيم، أخبرنا أبو معاوية، حدثنا هشام بن عروة، عن أبيه، عن حكيم بن حزام، قال قلت يا رسول الله أشياء كنت أفعلها في الجاهلية - قال هشام يعني أتبرر بها - فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏ أسلمت على ما أسلفت لك من الخير ‏"‏ ‏.‏ قلت فوالله لا أدع شيئا صنعته في الجاهلية إلا فعلت في الإسلام مثله ‏.‏

341 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا عبد الله بن نمير، عن هشام بن عروة، عن أبيه، أن حكيم بن حزام، أعتق في الجاهلية مائة رقبة وحمل على مائة بعير ثم أعتق في الإسلام مائة رقبة وحمل على مائة بعير ثم أتى النبي صلى الله عليه وسلم فذكر نحو حديثهم ‏.‏

58 - باب صدق الإيمان وإخلاصه ‏‏ إظهار التشكيل

342 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا عبد الله بن إدريس، وأبو معاوية ووكيع عن الأعمش، عن إبراهيم، عن علقمة، عن عبد الله، قال لما نزلت ‏{‏ الذين آمنوا ولم يلبسوا إيمانهم بظلم‏}‏ شق ذلك على أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم وقالوا أينا لا يظلم نفسه فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏ ليس هو كما تظنون إنما هو كما قال لقمان لابنه ‏{‏ يا بنى لا تشرك بالله إن الشرك لظلم عظيم‏{‏

343 - حدثنا إسحاق بن إبراهيم، وعلي بن خشرم، قالا أخبرنا عيسى، - وهو ابن يونس ح وحدثنا منجاب بن الحارث التميمي، أخبرنا ابن مسهر، ح وحدثنا أبو كريب، أخبرنا ابن إدريس، كلهم عن الأعمش، بهذا الإسناد قال أبو كريب قال ابن إدريس حدثنيه أولا أبي، عن أبان بن تغلب، عن الأعمش، ثم سمعته منه، ‏.‏

59 - باب قوله تعالى ‏{‏ وإن تبدوا ما في أنفسكم أو تخفوه‏{‏ إظهار التشكيل

344 - حدثني محمد بن منهال الضرير، وأمية بن بسطام العيشي، - واللفظ لأمية - قالا حدثنا يزيد بن زريع، حدثنا روح، - وهو ابن القاسم - عن العلاء، عن أبيه، عن أبي هريرة، قال لما نزلت على رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏{‏ لله ما في السموات وما في الأرض وإن تبدوا ما في أنفسكم أو تخفوه يحاسبكم به الله فيغفر لمن يشاء ويعذب من يشاء والله على كل شىء قدير‏}‏ قال فاشتد ذلك على أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم فأتوا رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم بركوا على الركب فقالوا أى رسول الله كلفنا من الأعمال ما نطيق الصلاة والصيام والجهاد والصدقة وقد أنزلت عليك هذه الآية ولا نطيقها ‏.‏ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏ أتريدون أن تقولوا كما قال أهل الكتابين من قبلكم سمعنا وعصينا بل قولوا سمعنا وأطعنا غفرانك ربنا وإليك المصير ‏"‏ ‏.‏ قالوا سمعنا وأطعنا غفرانك ربنا وإليك المصير ‏.‏ فلما اقترأها القوم ذلت بها ألسنتهم فأنزل الله في إثرها ‏{‏ آمن الرسول بما أنزل إليه من ربه والمؤمنون كل آمن بالله وملائكته وكتبه ورسله لا نفرق بين أحد من رسله وقالوا سمعنا وأطعنا غفرانك ربنا وإليك المصير‏}‏ فلما فعلوا ذلك نسخها الله تعالى فأنزل الله عز وجل ‏{‏ لا يكلف الله نفسا إلا وسعها لها ما كسبت وعليها ما اكتسبت ربنا لا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا‏}‏ قال نعم ‏{‏ ربنا ولا تحمل علينا إصرا كما حملته على الذين من قبلنا‏}‏ قال نعم ‏{‏ ربنا ولا تحملنا ما لا طاقة لنا به‏}‏ قال نعم ‏{‏ واعف عنا واغفر لنا وارحمنا أنت مولانا فانصرنا على القوم الكافرين‏}‏ قال نعم ‏.‏

345 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، وأبو كريب وإسحاق بن إبراهيم - واللفظ لأبي بكر قال إسحاق أخبرنا وقال الآخران، حدثنا - وكيع، عن سفيان، عن آدم بن سليمان، مولى خالد قال سمعت سعيد بن جبير، يحدث عن ابن عباس، قال لما نزلت هذه الآية ‏{‏ وإن تبدوا ما في أنفسكم أو تخفوه يحاسبكم به الله‏}‏ قال دخل قلوبهم منها شىء لم يدخل قلوبهم من شىء فقال النبي صلى الله عليه وسلم ‏"‏ قولوا سمعنا وأطعنا وسلمنا ‏"‏ ‏.‏ قال فألقى الله الإيمان في قلوبهم فأنزل الله تعالى ‏{‏ لا يكلف الله نفسا إلا وسعها لها ما كسبت وعليها ما اكتسبت ربنا لا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا‏}‏ قال قد فعلت ‏{‏ ربنا ولا تحمل علينا إصرا كما حملته على الذين من قبلنا‏}‏ - قال قد فعلت ‏{‏ واغفر لنا وارحمنا أنت مولانا‏}‏ قال قد فعلت ‏.‏

60 - باب تجاوز الله عن حديث النفس، والخواطر، بالقلب إذا لم تستقر ‏‏ إظهار التشكيل

346 - حدثنا سعيد بن منصور، وقتيبة بن سعيد، ومحمد بن عبيد الغبري، - واللفظ لسعيد - قالوا حدثنا أبو عوانة، عن قتادة، عن زرارة بن أوفى، عن أبي هريرة، قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏ إن الله تجاوز لأمتي ما حدثت به أنفسها ما لم يتكلموا أو يعملوا به ‏"‏ ‏.‏

347 - حدثنا عمرو الناقد، وزهير بن حرب، قالا حدثنا إسماعيل بن إبراهيم، ح وحدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا علي بن مسهر، وعبدة بن سليمان، ح وحدثنا ابن المثنى، وابن، بشار قالا حدثنا ابن أبي عدي، كلهم عن سعيد بن أبي عروبة، عن قتادة، عن زرارة، عن أبي هريرة، قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏ إن الله عز وجل تجاوز لأمتي عما حدثت به أنفسها ما لم تعمل أو تكلم به ‏"‏ ‏.‏

348 - وحدثني زهير بن حرب، حدثنا وكيع، حدثنا مسعر، وهشام، ح وحدثني إسحاق بن منصور، أخبرنا الحسين بن علي، عن زائدة، عن شيبان، جميعا عن قتادة، بهذا الإسناد مثله ‏.‏


المصدر شبكة نداء الايمان