- باب وعيد من اقتطع حق مسلم بيمين فاجرة بالنار ‏‏ إظهار التشكيل

370 - حدثنا يحيى بن أيوب، وقتيبة بن سعيد، وعلي بن حجر، جميعا عن إسماعيل بن جعفر، - قال ابن أيوب حدثنا إسماعيل بن جعفر، - قال أخبرنا العلاء، - وهو ابن عبد الرحمن مولى الحرقة - عن معبد بن كعب السلمي، عن أخيه عبد الله بن كعب، عن أبي أمامة، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ‏"‏ من اقتطع حق امرئ مسلم بيمينه فقد أوجب الله له النار وحرم عليه الجنة ‏"‏ ‏.‏ فقال له رجل وإن كان شيئا يسيرا يا رسول الله قال ‏"‏ وإن قضيبا من أراك ‏"‏ ‏.‏

371 - وحدثناه أبو بكر بن أبي شيبة، وإسحاق بن إبراهيم، وهارون بن عبد الله، جميعا عن أبي أسامة، عن الوليد بن كثير، عن محمد بن كعب، أنه سمع أخاه عبد الله بن كعب، يحدث أن أبا أمامة الحارثي، حدثه أنه، سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم بمثله ‏.‏

372 - وحدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا وكيع، ح وحدثنا ابن نمير، حدثنا أبو معاوية، ووكيع، ح وحدثنا إسحاق بن إبراهيم الحنظلي، - واللفظ له - أخبرنا وكيع، حدثنا الأعمش، عن أبي وائل، عن عبد الله، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ‏"‏ من حلف على يمين صبر يقتطع بها مال امرئ مسلم هو فيها فاجر لقي الله وهو عليه غضبان ‏"‏ ‏.‏ قال فدخل الأشعث بن قيس فقال ما يحدثكم أبو عبد الرحمن قالوا كذا وكذا ‏.‏ قال صدق أبو عبد الرحمن في نزلت كان بيني وبين رجل أرض باليمن فخاصمته إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال ‏"‏ هل لك بينة ‏"‏ ‏.‏ فقلت لا ‏.‏ قال ‏"‏ فيمينه ‏"‏ ‏.‏ قلت إذا يحلف ‏.‏ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم عند ذلك ‏"‏ من حلف على يمين صبر يقتطع بها مال امرئ مسلم هو فيها فاجر لقي الله وهو عليه غضبان ‏"‏ ‏.‏ فنزلت ‏{‏ إن الذين يشترون بعهد الله وأيمانهم ثمنا قليلا‏}‏ إلى آخر الآية ‏.‏

373 - حدثنا إسحاق بن إبراهيم، أخبرنا جرير، عن منصور، عن أبي وائل، عن عبد الله، قال من حلف على يمين يستحق بها مالا هو فيها فاجر لقي الله وهو عليه غضبان ‏.‏ ثم ذكر نحو حديث الأعمش غير أنه قال كانت بيني وبين رجل خصومة في بئر فاختصمنا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال ‏"‏ شاهداك أو يمينه ‏"‏ ‏.‏

374 - وحدثنا ابن أبي عمر المكي، حدثنا سفيان، عن جامع بن أبي راشد، وعبد الملك بن أعين، سمعا شقيق بن سلمة، يقول سمعت ابن مسعود، يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ‏"‏ من حلف على مال امرئ مسلم بغير حقه لقي الله وهو عليه غضبان ‏"‏ قال عبد الله ثم قرأ علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم مصداقه من كتاب الله ‏{‏ إن الذين يشترون بعهد الله وأيمانهم ثمنا قليلا‏}‏ إلى آخر الآية ‏.‏

375 - حدثنا قتيبة بن سعيد، وأبو بكر بن أبي شيبة وهناد بن السري وأبو عاصم الحنفي - واللفظ لقتيبة - قالوا حدثنا أبو الأحوص، عن سماك، عن علقمة بن وائل، عن أبيه، قال جاء رجل من حضرموت ورجل من كندة إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال الحضرمي يا رسول الله إن هذا قد غلبني على أرض لي كانت لأبي ‏.‏ فقال الكندي هي أرضي في يدي أزرعها ليس له فيها حق ‏.‏ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم للحضرمي ‏"‏ ألك بينة ‏"‏ ‏.‏ قال لا ‏.‏ قال ‏"‏ فلك يمينه ‏"‏ ‏.‏ قال يا رسول الله إن الرجل فاجر لا يبالي على ما حلف عليه وليس يتورع من شىء ‏.‏ فقال ‏"‏ ليس لك منه إلا ذلك ‏"‏ فانطلق ليحلف فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لما أدبر ‏"‏ أما لئن حلف على ماله ليأكله ظلما ليلقين الله وهو عنه معرض ‏"‏ ‏.‏

376 - وحدثني زهير بن حرب، وإسحاق بن إبراهيم، جميعا عن أبي الوليد، قال زهير حدثنا هشام بن عبد الملك، حدثنا أبو عوانة، عن عبد الملك بن عمير، عن علقمة بن وائل، عن وائل بن حجر، قال كنت عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فأتاه رجلان يختصمان في أرض فقال أحدهما إن هذا انتزى على أرضي يا رسول الله في الجاهلية - وهو امرؤ القيس بن عابس الكندي وخصمه ربيعة بن عبدان - قال ‏"‏ بينتك ‏"‏ ‏.‏ قال ليس لي بينة ‏.‏ قال ‏"‏ يمينه ‏"‏ ‏.‏ قال إذا يذهب بها ‏.‏ قال ‏"‏ ليس لك إلا ذاك ‏"‏ ‏.‏ قال فلما قام ليحلف قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏ من اقتطع أرضا ظالما لقي الله وهو عليه غضبان ‏"‏ ‏.‏ قال إسحاق في روايته ربيعة بن عيدان ‏.‏

64 - باب الدليل على أن من قصد أخذ مال غيره بغير حق كان القاصد مهدر الدم في حقه وإن قتل كان في النار وأن من قتل دون ماله فهو شهيد ‏‏ إظهار التشكيل

377 - حدثني أبو كريب، محمد بن العلاء حدثنا خالد، - يعني ابن مخلد - حدثنا محمد بن جعفر، عن العلاء بن عبد الرحمن، عن أبيه، عن أبي هريرة، قال جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله أرأيت إن جاء رجل يريد أخذ مالي قال ‏"‏ فلا تعطه مالك ‏"‏ ‏.‏ قال أرأيت إن قاتلني قال ‏"‏ قاتله ‏"‏ ‏.‏ قال أرأيت إن قتلني قال ‏"‏ فأنت شهيد ‏"‏ ‏.‏ قال أرأيت إن قتلته قال ‏"‏ هو في النار ‏"‏ ‏.‏

378 - حدثني الحسن بن علي الحلواني، وإسحاق بن منصور، ومحمد بن رافع، - وألفاظهم متقاربة - قال إسحاق أخبرنا وقال الآخران، حدثنا عبد الرزاق، أخبرنا ابن جريج، قال أخبرني سليمان الأحول، أن ثابتا، مولى عمر بن عبد الرحمن أخبره أنه، لما كان بين عبد الله بن عمرو وبين عنبسة بن أبي سفيان ما كان تيسروا للقتال فركب خالد بن العاص إلى عبد الله بن عمرو فوعظه خالد فقال عبد الله بن عمرو أما علمت أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ‏"‏ من قتل دون ماله فهو شهيد ‏"‏ ‏.‏

379 - وحدثنيه محمد بن حاتم، حدثنا محمد بن بكر، ح وحدثنا أحمد بن عثمان النوفلي، حدثنا أبو عاصم، كلاهما عن ابن جريج، بهذا الإسناد مثله ‏.‏


المصدر نداء الايمان