أعلن المهندس محمد منصور وزير النقل إعادة تشغيل 60 قطارا بمعدل 8 عربات لكل قطار على خطوط الضواحي التي تخدم مناطق جنوب ووسط الصعيد، وذلك في إطار خطة الوزارة لزيادة عدد الرحلات لدخول جرارات جديدة على خطوط الركاب والبضائع.

وقال الوزير في تصريحات للصحفيين الاثنين عقب اجتماعه بقيادات السكة الحديد "إن إعادة تشغيل القطارات جاء نتيجة لزيادة أعداد الجرارت الجديدة والجرارات تم إجراء عمرات جسيمة لها ودفعها للعمل على خطوط الركاب والبضائع".

وأوضح منصور أن الـ (60) قطارا تم إعادة تشغيلها لزيادة الرحلات على خطوط الضواحي في محافظات بني سويف والمنيا والفيوم وأسيوط وسوهاج والأقصر وأسوان ، لتخدم ما يقرب من مليون راكب يوميا من خلال 100 رحلة تتوقف في 297 محطة صغيرة ومتوسطة على هذه الخطوط".

وأضاف أن الهيئة القومية للسكك الحديدية تسلمت 105 جرارات جديدة من إجمالي (120) جرار المطلوبين، وبالفعل تم تشغيل 86 جرارا منها على خطوط الركاب والبضائع ، الأمر الذي ساهم في انتظام مواعيد الرحلات بشكل ملحوظ وإعادة تشغيل بعض الرحلات التى تم إلغاءها بسبب العجز وإعداد الجرارات.

وقال المهندس محمد منصور وزير النقل "إن الهيئة ستتسلم 8 عربات مكيفة كدفعة أولي خلال أيام ، وذلك بمقتضي العقد الموقع بينها وبين مصنع قادر التابع للهيئة العربية للتصنيع لإعادة تأهيل 40 عربة ركاب درجة أولي ، بتكلفة تبلغ 86 مليون جنيه بواقع 7ر1 مليون جنيه للعربة الواحدة ، وسيتم استلام باقي العربات على دفعات بواقع 8 عربات شهريا".

وأوضح الوزير أن هيئة السكة الحديد تقوم - حاليا - من خلال الشركات المتخصصة التي أسستها مثل شركة "ايرماس" و"ايرس" ، بإعادة تأهيل والمحافظة على نظافة 25 عربة ركاب شهريا في ورش السبتية وأبو زعبل والفرز التابعة للهيئة ، بتكلفة تبلغ 200 ألف جنية للعربة ، بما يعني إعادة تأهيل 300 عربة ركاب سنويا بتكلفة 60 ميلون جنيه سنويا ، وهي نسبة (10%) من إجمالي أسطول عربات ركاب خطوط الضواحي.

إلى ذلك ، بدأت وحدة المسافات القصيرة بالهيئة - بناء على تعليمات وزير النقل - في تطوير وتحديث جميع قطارات خطوط الضواحي التى تخدم ما لا يقل عن مليون راكب يوميا ، حيث تم البدء بخط المناشي وتم رفع كفاءة العربات (الإضاءة الدهان-الشبابيك الزجاج جودة المقاعد) بنسبة (80%)، بالإضافة إلى البدء في رفع الكفاءة التشغيلية لعدد (30) محطة صغيرة ومتوسطة تقع على طول الخط ، الذي يبلغ (123) كم ، وسينتهي العمل بها نهاية هذا العام .

المصدر: وكالة أنباء الشرق الأوسط.