72 - باب وجوب الإيمان برسالة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم إلى جميع الناس ونسخ الملل بملته ‏‏ إظهار التشكيل

402 - حدثنا قتيبة بن سعيد، حدثنا ليث، عن سعيد بن أبي سعيد، عن أبيه، عن أبي هريرة، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ‏"‏ ما من الأنبياء من نبي إلا قد أعطي من الآيات ما مثله آمن عليه البشر وإنما كان الذي أوتيت وحيا أوحى الله إلى فأرجو أن أكون أكثرهم تابعا يوم القيامة ‏"‏ ‏.‏

403 - حدثني يونس بن عبد الأعلى، أخبرنا ابن وهب، قال وأخبرني عمرو، أن أبا يونس، حدثه عن أبي هريرة، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال ‏"‏ والذي نفس محمد بيده لا يسمع بي أحد من هذه الأمة يهودي ولا نصراني ثم يموت ولم يؤمن بالذي أرسلت به إلا كان من أصحاب النار ‏"‏ ‏.‏

404 - حدثنا يحيى بن يحيى، أخبرنا هشيم، عن صالح بن صالح الهمداني، عن الشعبي، قال رأيت رجلا من أهل خراسان سأل الشعبي فقال يا أبا عمرو إن من قبلنا من أهل خراسان يقولون في الرجل إذا أعتق أمته ثم تزوجها فهو كالراكب بدنته ‏.‏ فقال الشعبي حدثني أبو بردة بن أبي موسى عن أبيه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ‏"‏ ثلاثة يؤتون أجرهم مرتين رجل من أهل الكتاب آمن بنبيه وأدرك النبي صلى الله عليه وسلم فآمن به واتبعه وصدقه فله أجران وعبد مملوك أدى حق الله تعالى وحق سيده فله أجران ورجل كانت له أمة فغذاها فأحسن غذاءها ثم أدبها فأحسن أدبها ثم أعتقها وتزوجها فله أجران ‏"‏ ‏.‏ ثم قال الشعبي للخراساني خذ هذا الحديث بغير شىء ‏.‏ فقد كان الرجل يرحل فيما دون هذا إلى المدينة ‏.‏

405 - وحدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا عبدة بن سليمان، ح وحدثنا ابن أبي عمر، حدثنا سفيان، ح وحدثنا عبيد الله بن معاذ، حدثنا أبي، حدثنا شعبة، كلهم عن صالح بن صالح، بهذا الإسناد نحوه ‏.‏

73 - باب نزول عيسى ابن مريم حاكما بشريعة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ‏‏ ‏{‏ 70‏}‏ إظهار التشكيل

406 - حدثنا قتيبة بن سعيد، حدثنا ليث، ح وحدثنا محمد بن رمح، أخبرنا الليث، عن ابن شهاب، عن ابن المسيب، أنه سمع أبا هريرة، يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏ والذي نفسي بيده ليوشكن أن ينزل فيكم ابن مريم صلى الله عليه وسلم حكما مقسطا فيكسر الصليب ويقتل الخنزير ويضع الجزية ويفيض المال حتى لا يقبله أحد ‏"‏ ‏.‏

407 - وحدثناه عبد الأعلى بن حماد، وأبو بكر بن أبي شيبة وزهير بن حرب قالوا حدثنا سفيان بن عيينة، ح وحدثنيه حرملة بن يحيى، أخبرنا ابن وهب، قال حدثني يونس، ح وحدثنا حسن الحلواني، وعبد بن حميد، عن يعقوب بن إبراهيم بن سعد، حدثنا أبي، عن صالح، كلهم عن الزهري، بهذا الإسناد وفي رواية ابن عيينة ‏"‏ إماما مقسطا وحكما عدلا ‏"‏ ‏.‏ وفي رواية يونس ‏"‏ حكما عادلا ‏"‏ ‏.‏ ولم يذكر ‏"‏ إماما مقسطا ‏"‏ ‏.‏ وفي حديث صالح ‏"‏ حكما مقسطا ‏"‏ كما قال الليث ‏.‏ وفي حديثه من الزيادة ‏"‏ وحتى تكون السجدة الواحدة خيرا من الدنيا وما فيها ‏"‏ ‏.‏ ثم يقول أبو هريرة اقرءوا إن شئتم ‏{‏ وإن من أهل الكتاب إلا ليؤمنن به قبل موته‏}‏ الآية ‏.‏

408 - حدثنا قتيبة بن سعيد، حدثنا ليث، عن سعيد بن أبي سعيد، عن عطاء بن ميناء، عن أبي هريرة، أنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏ والله لينزلن ابن مريم حكما عادلا فليكسرن الصليب وليقتلن الخنزير وليضعن الجزية ولتتركن القلاص فلا يسعى عليها ولتذهبن الشحناء والتباغض والتحاسد وليدعون إلى المال فلا يقبله أحد ‏"‏ ‏.‏

409 - حدثني حرملة بن يحيى، أخبرنا ابن وهب، أخبرني يونس، عن ابن شهاب، قال أخبرني نافع، مولى أبي قتادة الأنصاري أن أبا هريرة، قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏ كيف أنتم إذا نزل ابن مريم فيكم وإمامكم منكم ‏"‏ ‏.‏

410 - وحدثني محمد بن حاتم، حدثنا يعقوب بن إبراهيم، حدثنا ابن أخي ابن شهاب، عن عمه، قال أخبرني نافع، مولى أبي قتادة الأنصاري أنه سمع أبا هريرة، يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏ كيف أنتم إذا نزل ابن مريم فيكم وأمكم ‏"‏ ‏.‏

411 - وحدثنا زهير بن حرب، حدثني الوليد بن مسلم، حدثنا ابن أبي ذئب، عن ابن شهاب، عن نافع، مولى أبي قتادة عن أبي هريرة، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ‏"‏ كيف أنتم إذا نزل فيكم ابن مريم فأمكم منكم ‏"‏ ‏.‏ فقلت لابن أبي ذئب إن الأوزاعي حدثنا عن الزهري عن نافع عن أبي هريرة ‏"‏ وإمامكم منكم ‏"‏ ‏.‏ قال ابن أبي ذئب تدري ما أمكم منكم قلت تخبرني ‏.‏ قال فأمكم بكتاب ربكم تبارك وتعالى وسنة نبيكم صلى الله عليه وسلم ‏.‏

412 - حدثنا الوليد بن شجاع، وهارون بن عبد الله، وحجاج بن الشاعر، قالوا حدثنا حجاج، - وهو ابن محمد - عن ابن جريج، قال أخبرني أبو الزبير، أنه سمع جابر بن عبد الله، يقول سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول ‏"‏ لا تزال طائفة من أمتي يقاتلون على الحق ظاهرين إلى يوم القيامة - قال - فينزل عيسى ابن مريم صلى الله عليه وسلم فيقول أميرهم تعال صل لنا ‏.‏ فيقول لا ‏.‏ إن بعضكم على بعض أمراء ‏.‏ تكرمة الله هذه الأمة ‏"‏ ‏.‏

74 - باب بيان الزمن الذي لا يقبل فيه الإيمان ‏‏ إظهار التشكيل

413 - حدثنا يحيى بن أيوب، وقتيبة بن سعيد، وعلي بن حجر، قالوا حدثنا إسماعيل، - يعنون ابن جعفر - عن العلاء، - وهو ابن عبد الرحمن - عن أبيه، عن أبي هريرة، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ‏"‏ لا تقوم الساعة حتى تطلع الشمس من مغربها فإذا طلعت من مغربها آمن الناس كلهم أجمعون فيومئذ لا ينفع نفسا إيمانها لم تكن آمنت من قبل أو كسبت في إيمانها خيرا ‏"‏ ‏.‏

414 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، وابن، نمير وأبو كريب قالوا حدثنا ابن فضيل، ح وحدثني زهير بن حرب، حدثنا جرير، كلاهما عن عمارة بن القعقاع، عن أبي زرعة، عن أبي هريرة، عن النبي صلى الله عليه وسلم ح

415 - وحدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا حسين بن علي، عن زائدة، عن عبد الله بن ذكوان، عن عبد الرحمن الأعرج، عن أبي هريرة، عن النبي صلى الله عليه وسلم ح

416 - وحدثنا محمد بن رافع، حدثنا عبد الرزاق، حدثنا معمر، عن همام بن منبه، عن أبي هريرة، عن النبي صلى الله عليه وسلم بمثل حديث العلاء عن أبيه عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم ‏.‏

417 - وحدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، وزهير بن حرب، قالا حدثنا وكيع، ح وحدثنيه زهير بن حرب، حدثنا إسحاق بن يوسف الأزرق، جميعا عن فضيل بن غزوان، ح وحدثنا أبو كريب، محمد بن العلاء - واللفظ له - حدثنا ابن فضيل، عن أبيه، عن أبي حازم، عن أبي هريرة، قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏ ثلاث إذا خرجن لا ينفع نفسا إيمانها لم تكن آمنت من قبل أو كسبت في إيمانها خيرا طلوع الشمس من مغربها والدجال ودابة الأرض ‏"‏ ‏.‏

418 - حدثنا يحيى بن أيوب، وإسحاق بن إبراهيم، جميعا عن ابن علية، - قال ابن أيوب حدثنا ابن علية، - حدثنا يونس، عن إبراهيم بن يزيد التيمي، - سمعه فيما، أعلم - عن أبيه، عن أبي ذر، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال يوما ‏"‏ أتدرون أين تذهب هذه الشمس ‏"‏ ‏.‏ قالوا الله ورسوله أعلم ‏.‏ قال ‏"‏ إن هذه تجري حتى تنتهي إلى مستقرها تحت العرش فتخر ساجدة ولا تزال كذلك حتى يقال لها ارتفعي ارجعي من حيث جئت فترجع فتصبح طالعة من مطلعها ثم تجري حتى تنتهي إلى مستقرها تحت العرش فتخر ساجدة ولا تزال كذلك حتى يقال لها ارتفعي ارجعي من حيث جئت فترجع فتصبح طالعة من مطلعها ثم تجري لا يستنكر الناس منها شيئا حتى تنتهي إلى مستقرها ذاك تحت العرش فيقال لها ارتفعي أصبحي طالعة من مغربك فتصبح طالعة من مغربها ‏"‏ ‏.‏ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏ أتدرون متى ذاكم ذاك حين لا ينفع نفسا إيمانها لم تكن آمنت من قبل أو كسبت في إيمانها خيرا ‏"‏ ‏.‏

419 - وحدثني عبد الحميد بن بيان الواسطي، أخبرنا خالد، - يعني ابن عبد الله - عن يونس، عن إبراهيم التيمي، عن أبيه، عن أبي ذر، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال يوما ‏"‏ أتدرون أين تذهب هذه الشمس ‏"‏ بمثل معنى حديث ابن علية ‏.‏

420 - وحدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، وأبو كريب - واللفظ لأبي كريب - قالا حدثنا أبو معاوية، حدثنا الأعمش، عن إبراهيم التيمي، عن أبيه، عن أبي ذر، قال دخلت المسجد ورسول الله صلى الله عليه وسلم جالس فلما غابت الشمس قال ‏"‏ يا أبا ذر هل تدري أين تذهب هذه ‏"‏ ‏.‏ قال قلت الله ورسوله أعلم ‏.‏ قال ‏"‏ فإنها تذهب فتستأذن في السجود فيؤذن لها وكأنها قد قيل لها ارجعي من حيث جئت فتطلع من مغربها ‏"‏ ‏.‏ قال ثم قرأ في قراءة عبد الله وذلك مستقر لها ‏.‏

421 - حدثنا أبو سعيد الأشج، وإسحاق بن إبراهيم، - قال إسحاق أخبرنا وقال الأشج، حدثنا - وكيع، حدثنا الأعمش، عن إبراهيم التيمي، عن أبيه، عن أبي ذر، قال سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن قول الله تعالى ‏{‏ والشمس تجري لمستقر لها‏}‏ قال ‏"‏ مستقرها تحت العرش ‏"‏ ‏.‏


المصدر شبكة نداء الايمان