84 - باب إثبات الشفاعة وإخراج الموحدين من النار ‏‏ إظهار التشكيل

475 - وحدثني هارون بن سعيد الأيلي، حدثنا ابن وهب، قال أخبرني مالك بن أنس، عن عمرو بن يحيى بن عمارة، قال حدثني أبي، عن أبي سعيد الخدري، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ‏"‏ يدخل الله أهل الجنة الجنة يدخل من يشاء برحمته ويدخل أهل النار النار ثم يقول انظروا من وجدتم في قلبه مثقال حبة من خردل من إيمان فأخرجوه ‏.‏ فيخرجون منها حمما قد امتحشوا ‏.‏ فيلقون في نهر الحياة أو الحيا فينبتون فيه كما تنبت الحبة إلى جانب السيل ألم تروها كيف تخرج صفراء ملتوية ‏"‏ ‏.‏

476 - وحدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا عفان، حدثنا وهيب، ح وحدثنا حجاج بن الشاعر، حدثنا عمرو بن عون، أخبرنا خالد، كلاهما عن عمرو بن يحيى، بهذا الإسناد وقالا فيلقون في نهر يقال له الحياة ‏.‏ ولم يشكا ‏.‏ وفي حديث خالد كما تنبت الغثاءة في جانب السيل ‏.‏ وفي حديث وهيب كما تنبت الحبة في حمئة أو حميلة السيل ‏.‏

477 - وحدثني نصر بن علي الجهضمي، حدثنا بشر، - يعني ابن المفضل - عن أبي مسلمة، عن أبي نضرة، عن أبي سعيد، قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏ أما أهل النار الذين هم أهلها فإنهم لا يموتون فيها ولا يحيون ولكن ناس أصابتهم النار بذنوبهم - أو قال بخطاياهم - فأماتهم إماتة حتى إذا كانوا فحما أذن بالشفاعة فجيء بهم ضبائر ضبائر فبثوا على أنهار الجنة ثم قيل يا أهل الجنة أفيضوا عليهم ‏.‏ فينبتون نبات الحبة تكون في حميل السيل ‏"‏ ‏.‏ فقال رجل من القوم كأن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد كان بالبادية ‏.‏

478 - وحدثناه محمد بن المثنى، وابن، بشار قالا حدثنا محمد بن جعفر، حدثنا شعبة، عن أبي مسلمة، قال سمعت أبا نضرة، عن أبي سعيد الخدري، عن النبي صلى الله عليه وسلم بمثله إلى قوله ‏"‏ في حميل السيل ‏"‏ ‏.‏ ولم يذكر ما بعده ‏.‏

85 - باب آخر أهل النار خروجا ‏‏ إظهار التشكيل

479 - حدثنا عثمان بن أبي شيبة، وإسحاق بن إبراهيم الحنظلي، كلاهما عن جرير، قال عثمان حدثنا جرير، عن منصور، عن إبراهيم، عن عبيدة، عن عبد الله بن مسعود، قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏ إني لأعلم آخر أهل النار خروجا منها وآخر أهل الجنة دخولا الجنة رجل يخرج من النار حبوا فيقول الله تبارك وتعالى له اذهب فادخل الجنة فيأتيها فيخيل إليه أنها ملأى فيرجع فيقول يا رب وجدتها ملأى ‏.‏ فيقول الله تبارك وتعالى له اذهب فادخل الجنة - قال - فيأتيها فيخيل إليه أنها ملأى فيرجع فيقول يا رب وجدتها ملأى فيقول الله له اذهب فادخل الجنة فإن لك مثل الدنيا وعشرة أمثالها أو إن لك عشرة أمثال الدنيا - قال - فيقول أتسخر بي - أو أتضحك بي - وأنت الملك ‏"‏ قال لقد رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم ضحك حتى بدت نواجذه ‏.‏ قال فكان يقال ذاك أدنى أهل الجنة منزلة ‏.‏

480 - وحدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، وأبو كريب - واللفظ لأبي كريب - قالا حدثنا أبو معاوية، عن الأعمش، عن إبراهيم، عن عبيدة، عن عبد الله، قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏ إني لأعرف آخر أهل النار خروجا من النار رجل يخرج منها زحفا فيقال له انطلق فادخل الجنة - قال - فيذهب فيدخل الجنة فيجد الناس قد أخذوا المنازل فيقال له أتذكر الزمان الذي كنت فيه فيقول نعم ‏.‏ فيقال له تمن ‏.‏ فيتمنى فيقال له لك الذي تمنيت وعشرة أضعاف الدنيا - قال - فيقول أتسخر بي وأنت الملك ‏"‏ قال فلقد رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم ضحك حتى بدت نواجذه ‏.‏

481 - حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا عفان بن مسلم، حدثنا حماد بن سلمة، حدثنا ثابت، عن أنس، عن ابن مسعود، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ‏"‏ آخر من يدخل الجنة رجل فهو يمشي مرة ويكبو مرة وتسفعه النار مرة فإذا ما جاوزها التفت إليها فقال تبارك الذي نجاني منك لقد أعطاني الله شيئا ما أعطاه أحدا من الأولين والآخرين ‏.‏ فترفع له شجرة فيقول أى رب أدنني من هذه الشجرة فلأستظل بظلها وأشرب من مائها ‏.‏ فيقول الله عز وجل يا ابن آدم لعلي إن أعطيتكها سألتني غيرها ‏.‏ فيقول لا يا رب ‏.‏ ويعاهده أن لا يسأله غيرها وربه يعذره لأنه يرى ما لا صبر له عليه فيدنيه منها فيستظل بظلها ويشرب من مائها ثم ترفع له شجرة هي أحسن من الأولى فيقول أى رب أدنني من هذه لأشرب من مائها وأستظل بظلها لا أسألك غيرها ‏.‏ فيقول يا ابن آدم ألم تعاهدني أن لا تسألني غيرها فيقول لعلي إن أدنيتك منها تسألني غيرها ‏.‏ فيعاهده أن لا يسأله غيرها وربه يعذره لأنه يرى ما لا صبر له عليه فيدنيه منها فيستظل بظلها ويشرب من مائها ‏.‏ ثم ترفع له شجرة عند باب الجنة هي أحسن من الأوليين ‏.‏ فيقول أى رب أدنني من هذه لأستظل بظلها وأشرب من مائها لا أسألك غيرها ‏.‏ فيقول يا ابن آدم ألم تعاهدني أن لا تسألني غيرها قال بلى يا رب هذه لا أسألك غيرها ‏.‏ وربه يعذره لأنه يرى ما لا صبر له عليها فيدنيه منها فإذا أدناه منها فيسمع أصوات أهل الجنة فيقول أى رب أدخلنيها ‏.‏ فيقول يا ابن آدم ما يصريني منك أيرضيك أن أعطيك الدنيا ومثلها معها قال يا رب أتستهزئ مني وأنت رب العالمين ‏"‏ ‏.‏ فضحك ابن مسعود فقال ألا تسألوني مم أضحك فقالوا مم تضحك قال هكذا ضحك رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏.‏ فقالوا مم تضحك يا رسول الله قال ‏"‏ من ضحك رب العالمين حين قال أتستهزئ مني وأنت رب العالمين فيقول إني لا أستهزئ منك ولكني على ما أشاء قادر ‏"‏ ‏.‏

المصدر شبكة نداء الايمان