9 - باب وجوب غسل الرجلين بكمالهما ‏‏

- حدثنا هارون بن سعيد الأيلي، وأبو الطاهر، وأحمد بن عيسى، قالوا أخبرنا عبد الله بن وهب، عن مخرمة بن بكير، عن أبيه، عن سالم، مولى شداد قال دخلت على عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم يوم توفي سعد بن أبي وقاص فدخل عبد الرحمن بن أبي بكر فتوضأ عندها فقالت يا عبد الرحمن أسبغ الوضوء فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ‏"‏ ويل للأعقاب من النار ‏"‏ ‏.‏

- وحدثني حرملة بن يحيى، حدثنا ابن وهب، أخبرني حيوة، أخبرني محمد بن عبد الرحمن، أن أبا عبد الله، مولى شداد بن الهاد حدثه أنه، دخل على عائشة فذكر عنها عن النبي صلى الله عليه وسلم بمثله ‏.‏

- وحدثني محمد بن حاتم، وأبو معن الرقاشي قالا حدثنا عمر بن يونس، حدثنا عكرمة بن عمار، حدثني يحيى بن أبي كثير، قال حدثني - أو، حدثنا - أبو سلمة بن عبد الرحمن، حدثني سالم، مولى المهري قال خرجت أنا وعبد الرحمن بن أبي بكر، في جنازة سعد بن أبي وقاص فمررنا على باب حجرة عائشة فذكر عنها عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله ‏.‏

- حدثني سلمة بن شبيب، حدثنا الحسن بن أعين، حدثنا فليح، حدثني نعيم بن عبد الله، عن سالم، مولى شداد بن الهاد قال كنت أنا مع، عائشة - رضى الله عنها - فذكر عنها عن النبي صلى الله عليه وسلم بمثله ‏.‏

- وحدثني زهير بن حرب، حدثنا جرير، ح وحدثنا إسحاق، أخبرنا جرير، عن منصور، عن هلال بن يساف، عن أبي يحيى، عن عبد الله بن عمرو، قال رجعنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم من مكة إلى المدينة حتى إذا كنا بماء بالطريق تعجل قوم عند العصر فتوضئوا وهم عجال فانتهينا إليهم وأعقابهم تلوح لم يمسها الماء فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏ ويل للأعقاب من النار أسبغوا الوضوء ‏"‏ ‏.‏

- وحدثناه أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا وكيع، عن سفيان، ح وحدثنا ابن المثنى، وابن، بشار قالا حدثنا محمد بن جعفر، قال حدثنا شعبة، كلاهما عن منصور، بهذا الإسناد وليس في حديث شعبة ‏"‏ أسبغوا الوضوء ‏"‏ ‏.‏ وفي حديثه عن أبي يحيى الأعرج ‏.‏

- حدثنا شيبان بن فروخ، وأبو كامل الجحدري جميعا عن أبي عوانة، - قال أبو كامل حدثنا أبو عوانة، - عن أبي بشر، عن يوسف بن ماهك، عن عبد الله بن عمرو، قال تخلف عنا النبي صلى الله عليه وسلم في سفر سافرناه فأدركنا وقد حضرت صلاة العصر فجعلنا نمسح على أرجلنا فنادى ‏"‏ ويل للأعقاب من النار ‏"‏ ‏.‏

- حدثنا عبد الرحمن بن سلام الجمحي، حدثنا الربيع، - يعني ابن مسلم - عن محمد، - وهو ابن زياد - عن أبي هريرة، أن النبي صلى الله عليه وسلم رأى رجلا لم يغسل عقبيه فقال ‏"‏ ويل للأعقاب من النار ‏"‏ ‏.‏

- حدثنا قتيبة، وأبو بكر بن أبي شيبة وأبو كريب قالوا حدثنا وكيع، عن شعبة، عن محمد بن زياد، عن أبي هريرة، أنه رأى قوما يتوضئون من المطهرة فقال أسبغوا الوضوء فإني سمعت أبا القاسم صلى الله عليه وسلم يقول ‏"‏ ويل للعراقيب من النار ‏"‏ ‏.‏

- حدثني زهير بن حرب، حدثنا جرير، عن سهيل، عن أبيه، عن أبي هريرة، قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏ ويل للأعقاب من النار ‏"‏ ‏.‏

10 - باب وجوب استيعاب جميع أجزاء محل الطهارة ‏‏


- حدثني سلمة بن شبيب، حدثنا الحسن بن محمد بن أعين، حدثنا معقل، عن أبي الزبير، عن جابر، أخبرني عمر بن الخطاب، أن رجلا، توضأ فترك موضع ظفر على قدمه فأبصره النبي صلى الله عليه وسلم فقال ‏"‏ ارجع فأحسن وضوءك ‏"‏ ‏.‏ فرجع ثم صلى ‏.‏


11 - باب خروج الخطايا مع ماء الوضوء ‏‏

- حدثنا سويد بن سعيد، عن مالك بن أنس، ح وحدثنا أبو الطاهر، - واللفظ له - أخبرنا عبد الله بن وهب، عن مالك بن أنس، عن سهيل بن أبي صالح، عن أبيه، عن أبي هريرة، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ‏"‏ إذا توضأ العبد المسلم - أو المؤمن - فغسل وجهه خرج من وجهه كل خطيئة نظر إليها بعينيه مع الماء - أو مع آخر قطر الماء - فإذا غسل يديه خرج من يديه كل خطيئة كان بطشتها يداه مع الماء - أو مع آخر قطر الماء - فإذا غسل رجليه خرجت كل خطيئة مشتها رجلاه مع الماء - أو مع آخر قطر الماء - حتى يخرج نقيا من الذنوب ‏"‏ ‏.‏

- حدثنا محمد بن معمر بن ربعي القيسي، حدثنا أبو هشام المخزومي، عن عبد الواحد، - وهو ابن زياد - حدثنا عثمان بن حكيم، حدثنا محمد بن المنكدر، عن حمران، عن عثمان بن عفان، قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏ من توضأ فأحسن الوضوء خرجت خطاياه من جسده حتى تخرج من تحت أظفاره ‏"‏ ‏.‏

12 - باب استحباب إطالة الغرة والتحجيل في الوضوء ‏‏

- حدثني أبو كريب، محمد بن العلاء والقاسم بن زكرياء بن دينار وعبد بن حميد قالوا حدثنا خالد بن مخلد، عن سليمان بن بلال، حدثني عمارة بن غزية الأنصاري، عن نعيم بن عبد الله المجمر، قال رأيت أبا هريرة يتوضأ فغسل وجهه فأسبغ الوضوء ثم غسل يده اليمنى حتى أشرع في العضد ثم يده اليسرى حتى أشرع في العضد ثم مسح رأسه ثم غسل رجله اليمنى حتى أشرع في الساق ثم غسل رجله اليسرى حتى أشرع في الساق ثم قال هكذا رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يتوضأ ‏.‏ وقال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏ أنتم الغر المحجلون يوم القيامة من إسباغ الوضوء فمن استطاع منكم فليطل غرته وتحجيله ‏"‏ ‏.‏

- وحدثني هارون بن سعيد الأيلي، حدثني ابن وهب، أخبرني عمرو بن الحارث، عن سعيد بن أبي هلال، عن نعيم بن عبد الله، أنه رأى أبا هريرة يتوضأ فغسل وجهه ويديه حتى كاد يبلغ المنكبين ثم غسل رجليه حتى رفع إلى الساقين ثم قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ‏"‏ إن أمتي يأتون يوم القيامة غرا محجلين من أثر الوضوء فمن استطاع منكم أن يطيل غرته فليفعل ‏"‏ ‏.‏

- حدثنا سويد بن سعيد، وابن أبي عمر، جميعا عن مروان الفزاري، - قال ابن أبي عمر حدثنا مروان، - عن أبي مالك الأشجعي، سعد بن طارق عن أبي حازم، عن أبي هريرة، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ‏"‏ إن حوضي أبعد من أيلة من عدن لهو أشد بياضا من الثلج وأحلى من العسل باللبن ولآنيته أكثر من عدد النجوم وإني لأصد الناس عنه كما يصد الرجل إبل الناس عن حوضه ‏"‏ ‏.‏ قالوا يا رسول الله أتعرفنا يومئذ قال ‏"‏ نعم لكم سيما ليست لأحد من الأمم تردون على غرا محجلين من أثر الوضوء ‏"‏ ‏.‏

- حدثنا أبو كريب، وواصل بن عبد الأعلى، - واللفظ لواصل - قالا حدثنا ابن فضيل، عن أبي مالك الأشجعي، عن أبي حازم، عن أبي هريرة، قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏ ترد على أمتي الحوض وأنا أذود الناس عنه كما يذود الرجل إبل الرجل عن إبله ‏"‏ ‏.‏ قالوا يا نبي الله أتعرفنا قال ‏"‏ نعم لكم سيما ليست لأحد غيركم تردون على غرا محجلين من آثار الوضوء وليصدن عني طائفة منكم فلا يصلون فأقول يا رب هؤلاء من أصحابي فيجيبني ملك فيقول وهل تدري ما أحدثوا بعدك ‏"‏ ‏.‏

- وحدثنا عثمان بن أبي شيبة، حدثنا علي بن مسهر، عن سعد بن طارق، عن ربعي بن حراش، عن حذيفة، قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏ إن حوضي لأبعد من أيلة من عدن والذي نفسي بيده إني لأذود عنه الرجال كما يذود الرجل الإبل الغريبة عن حوضه ‏"‏ ‏.‏ قالوا يا رسول الله وتعرفنا قال ‏"‏ نعم تردون على غرا محجلين من آثار الوضوء ليست لأحد غيركم ‏"‏ ‏.‏

- حدثنا يحيى بن أيوب، وسريج بن يونس، وقتيبة بن سعيد، وعلي بن حجر، جميعا عن إسماعيل بن جعفر، - قال ابن أيوب حدثنا إسماعيل، - أخبرني العلاء، عن أبيه، عن أبي هريرة، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أتى المقبرة فقال ‏"‏ السلام عليكم دار قوم مؤمنين وإنا إن شاء الله بكم لاحقون وددت أنا قد رأينا إخواننا ‏"‏ ‏.‏ قالوا أولسنا إخوانك يا رسول الله قال ‏"‏ أنتم أصحابي وإخواننا الذين لم يأتوا بعد ‏"‏ ‏.‏ فقالوا كيف تعرف من لم يأت بعد من أمتك يا رسول الله فقال ‏"‏ أرأيت لو أن رجلا له خيل غر محجلة بين ظهرى خيل دهم بهم ألا يعرف خيله ‏"‏ ‏.‏ قالوا بلى يا رسول الله ‏.‏ قال ‏"‏ فإنهم يأتون غرا محجلين من الوضوء وأنا فرطهم على الحوض ألا ليذادن رجال عن حوضي كما يذاد البعير الضال أناديهم ألا هلم ‏.‏ فيقال إنهم قد بدلوا بعدك ‏.‏ فأقول سحقا سحقا ‏"‏ ‏.‏

- حدثنا قتيبة بن سعيد، حدثنا عبد العزيز، - يعني الدراوردي ح وحدثني إسحاق بن موسى الأنصاري، حدثنا معن، حدثنا مالك، جميعا عن العلاء بن عبد الرحمن، عن أبيه، عن أبي هريرة، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم خرج إلى المقبرة فقال ‏"‏ السلام عليكم دار قوم مؤمنين وإنا إن شاء الله بكم لاحقون ‏"‏ ‏.‏ بمثل حديث إسماعيل بن جعفر غير أن حديث مالك ‏"‏ فليذادن رجال عن حوضي ‏"‏ ‏.‏

13 - باب تبلغ الحلية حيث يبلغ الوضوء ‏‏

- حدثنا قتيبة بن سعيد، حدثنا خلف، - يعني ابن خليفة - عن أبي مالك الأشجعي، عن أبي حازم، قال كنت خلف أبي هريرة وهو يتوضأ للصلاة فكان يمد يده حتى تبلغ إبطه فقلت له يا أبا هريرة ما هذا الوضوء فقال يا بني فروخ أنتم ها هنا لو علمت أنكم ها هنا ما توضأت هذا الوضوء سمعت خليلي صلى الله عليه وسلم يقول ‏"‏ تبلغ الحلية من المؤمن حيث يبلغ الوضوء ‏"‏ ‏.