انتظمت حركة القطارات بمحطة سكك حديد الإسكندرية - ذهابا وإيابا - ولم تتأثر بشكل كبير بسبب الحادث الذى وقع صباح الخميس على الرصيف 8 إثر خروج الجرار رقم 2214 على رصيفه واصطدامه بالسقف "الصاجى" لجانب المحطة.

وأكد مصدر مسئول بهيئة سكك حديد مصر - أن حركة القطارات لم تتأثر بالحادث ، وانتظمت فى جميع الأرصفة باستثناء الرصيفين 7 و 8 اللذين تأثرا بالحادث .

وقام رجال الحماية المدنية بهيئة سكك حديد مصر برفع العربة رقم 11008 "ثانية فاخرة" بجانب عربيتين أخريين بالقطار رقم 910 المتجه إلى القاهرة بالإضافة إلى الجرار .

وأوضح المصدر أن إدارة هيئة سكك حديد مصر تتابع أخر تطورات الحادث من خلال غرفة عمليات مركزية بالتنسيق مع غرفة المراقبة المركزية بالإسكندرية .

وأرجع شهود عيان وقوع الحادث لعدم وجود موانع "تصادم مائية" برصيفى رقم 7 و 8 كباقى أرصفة المحطة ، وهو ما أسهم فى خروج القطار عن مساره وفقا للتقرير الأولى عن الحادثة .

وكشفت المعاينة الأولوية أن السائق لم يستخدم رباط فرامل الهواء أثناء دخوله حرم المحطة - من منطقة التخزين - ويجرى الخبراء حاليا تقدير التلفيات التى يمكن أن تتجاوز 15 مليون جنيه .

وأنقذت العناية الالهية ركاب قطار القاهرة الاسكندرية من الموت المحقق بعد أن خرج القطار عن الرصيف وفقد قائده السيطرة على الفرامل فإصطدم بالرصيف.

نتج عن الحادث إصابة 3 أشخاص بينهم قائد القطار وهشم سيارة إطفاء.

كانت أجهزة الامن بالاسكندرية قد تلقت بلاغا بخروج قطار القاهرة الاسكندرية رقم 1906 عن القضبان أثناء دخوله رصيف رقم 7 بمحطة الاسكندرية.

إنتقلت على الفور سيارات الاطفاء والاسعاف وتبين أن القطار فشل قائده فى السيطرة على الفرامل مما ادى الى خروجه عن مساره وإصطدم بالرصيف نتج عن الحادث إصابة 3 أشخاص بينهم قائد القطار ومساعده وأحد الاشخاص وتهشم سيارة إطفاء كانت متواجدة بموقع الحادث.

تسبب الحادث فى تعطل حركة القطارات بالمحطة لمدة ساعة حتى تم رفع الجرار وحطام الرصيف.

تم نقل المصابين الى المستشفى وتبين أنهم مصطفى شعبان بائع متجول بالمحطة ومساعد سائق القطار ويدعى جمعة محمد والسائق إسماعيل بسيونى.

إنتقل فريق من النيابة العامة الى موقع الحادث وامرت النيابة تشكيل لجنة من هيئة السكة الحديدة لتقدير قيمة الخسائر وحجم الاضرار كما تم الاستماع الى اقوال سائق القطار عن الحادث وتم نقل المصابين الى المستشفى.

المصدر: وكالة أنباء الشرق الاوسط، مصراوي.