وقعت شبكة فوكس نيوز الأمريكية الرائجة بين الامريكيين المتشددين في خطأ مهني بعرضها خريطة للعالم العربي في أحد برامجها وقد وضعت فيها اسم مصر على خريطة العراق.

ففي برنامجها الإخباري الشهير "ذي لايف ديسك" الاثنين 27 يوليو الجاري عرضت قناة فوكس نيوز الأمريكية، المعروفة بتوجهاتها اليمنية الموالية لإسرائيل، عرضت خريطة للعالم العربي وقد وضعت فيها اسم مصر على خريطة العراق.

وأثار هذا الخطأ المهني انتقاد منظمة مراقبة إعلامية أمريكية، كما جذب في الوقت ذاته العديد من التعليقات الطريفة واللاذعة من المشاهدين الامريكيين.

حيث قالت منظمة "ميديا ماترز" الأمريكية، التي تراقب الاعلام، إن هذا الخطأ يُظهر أن "قسم الجغرافيا في فوكس نيوز لديه فهم غير موثوق به لجغرافيا الشرق الأوسط".

وجذبت صورة الخريطة التي بثتها فوكس نيوز ونشرتها ميديا ماترز تعليقات لاذعة من القراء؛ حيث قال أحد المعلقين باسم "إمبر أوف إيرث" (جمرة الأرض) ساخرا: "أعتقد أن الجميع كان يعرف أنه تم بذل قدر كبير من العناية خلال احتلال بغداد لضمان سلامة الأهرامات!!"

أما المعلق جيمي فقال: "لقد قامت مصر بجهد طيب في شمال إفريقيا، وقرروا أن يفتحوا فرعا آخر في بلاد الرافدين!!".

وقال معلق باسم "شاجليز": "هذا ما أسميه تحرير أحد البلاد، فهو لم يعد موجودا بعد الآن".

وأضاف شاجليز: "إن مشاهدي فوكس لا يحتاجون إلى خريطة أو كتاب، لا قدر الله، لإخبارهم أين تقع مصر. إذا أخبرتهم نفسهم أنها تقع بين سوريا وإيران، فمن أنت حتى تخبرهم أنها لا تقع هناك".

أما المعلق "بليبو دايز" فقال: "هذا مثال آخر على تميز نظامنا التعليمي" متخيلا حوارا بين مدرس وتلميذ يقول فيه المدرس: "حسنا جوني، هل يمكنك أن تخبرني أين أمريكا على الخريطة؟" فيرد جوني: "أوه، ما هي الخريطة؟"

المصدر: وكالة أنباء أمريكا إن أرابيك.