16 - باب خصال الفطرة ‏‏

- حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، وعمرو الناقد، وزهير بن حرب، جميعا عن سفيان، - قال أبو بكر حدثنا ابن عيينة، - عن الزهري، عن سعيد بن المسيب، عن أبي هريرة، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ‏"‏ الفطرة خمس - أو خمس من الفطرة - الختان والاستحداد وتقليم الأظفار ونتف الإبط وقص الشارب ‏"‏ ‏.‏

- حدثني أبو الطاهر، وحرملة بن يحيى، قالا أخبرنا ابن وهب، أخبرني يونس، عن ابن شهاب، عن سعيد بن المسيب، عن أبي هريرة، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال ‏"‏ الفطرة خمس الاختتان والاستحداد وقص الشارب وتقليم الأظفار ونتف الإبط ‏"‏ ‏.‏

- حدثنا يحيى بن يحيى، وقتيبة بن سعيد، كلاهما عن جعفر، - قال يحيى أخبرنا جعفر بن سليمان، - عن أبي عمران الجوني، عن أنس بن مالك، قال قال أنس وقت لنا في قص الشارب وتقليم الأظفار ونتف الإبط وحلق العانة أن لا نترك أكثر من أربعين ليلة ‏.‏

- حدثنا محمد بن المثنى، حدثنا يحيى يعني ابن سعيد، ح وحدثنا ابن نمير، حدثنا أبي جميعا، عن عبيد الله، عن نافع، عن ابن عمر، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ‏"‏ أحفوا الشوارب وأعفوا اللحى ‏"‏ ‏.‏

- وحدثناه قتيبة بن سعيد، عن مالك بن أنس، عن أبي بكر بن نافع، عن أبيه، عن ابن عمر، عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه أمر بإحفاء الشوارب وإعفاء اللحية ‏.‏

- حدثنا سهل بن عثمان، حدثنا يزيد بن زريع، عن عمر بن محمد، حدثنا نافع، عن ابن عمر، قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏ خالفوا المشركين أحفوا الشوارب وأوفوا اللحى ‏"‏ ‏.‏

- حدثني أبو بكر بن إسحاق، أخبرنا ابن أبي مريم، أخبرنا محمد بن جعفر، أخبرني العلاء بن عبد الرحمن بن يعقوب، مولى الحرقة عن أبيه، عن أبي هريرة، قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏ جزوا الشوارب وأرخوا اللحى خالفوا المجوس ‏"‏ ‏.‏

- حدثنا قتيبة بن سعيد، وأبو بكر بن أبي شيبة وزهير بن حرب قالوا حدثنا وكيع، عن زكرياء بن أبي زائدة، عن مصعب بن شيبة، عن طلق بن حبيب، عن عبد الله بن الزبير، عن عائشة، قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏ عشر من الفطرة قص الشارب وإعفاء اللحية والسواك واستنشاق الماء وقص الأظفار وغسل البراجم ونتف الإبط وحلق العانة وانتقاص الماء ‏"‏ ‏.‏ قال زكرياء قال مصعب ونسيت العاشرة إلا أن تكون المضمضة ‏.‏ زاد قتيبة قال وكيع انتقاص الماء يعني الاستنجاء ‏.‏

- وحدثناه أبو كريب، أخبرنا ابن أبي زائدة، عن أبيه، عن مصعب بن شيبة، في هذا الإسناد مثله غير أنه قال قال أبوه ونسيت العاشرة ‏.‏

17 - باب الاستطابة ‏‏

- حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا أبو معاوية، ووكيع، عن الأعمش، ح وحدثنا يحيى بن يحيى، - واللفظ له - أخبرنا أبو معاوية، عن الأعمش، عن إبراهيم، عن عبد الرحمن بن يزيد، عن سلمان، قال قيل له قد علمكم نبيكم صلى الله عليه وسلم كل شىء حتى الخراءة ‏.‏ قال فقال أجل لقد نهانا أن نستقبل القبلة لغائط أو بول أو أن نستنجي باليمين أو أن نستنجي بأقل من ثلاثة أحجار أو أن نستنجي برجيع أو بعظم ‏.‏

- حدثنا محمد بن المثنى، حدثنا عبد الرحمن، حدثنا سفيان، عن الأعمش، ومنصور، عن إبراهيم، عن عبد الرحمن بن يزيد، عن سلمان، قال قال لنا المشركون إني أرى صاحبكم يعلمكم حتى يعلمكم الخراءة ‏.‏ فقال أجل إنه نهانا أن يستنجي أحدنا بيمينه أو يستقبل القبلة ونهى عن الروث والعظام وقال ‏"‏ لا يستنجي أحدكم بدون ثلاثة أحجار ‏"‏ ‏.‏

- حدثنا زهير بن حرب، حدثنا روح بن عبادة، حدثنا زكرياء بن إسحاق، حدثنا أبو الزبير، أنه سمع جابرا، يقول نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يتمسح بعظم أو ببعر ‏.‏

- وحدثنا زهير بن حرب، وابن، نمير قالا حدثنا سفيان بن عيينة، ح قال وحدثنا يحيى بن يحيى، - واللفظ له - قال قلت لسفيان بن عيينة سمعت الزهري، يذكر عن عطاء بن يزيد الليثي، عن أبي أيوب، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال ‏"‏ إذا أتيتم الغائط فلا تستقبلوا القبلة ولا تستدبروها ببول ولا غائط ولكن شرقوا أو غربوا ‏"‏ ‏.‏ قال أبو أيوب فقدمنا الشام فوجدنا مراحيض قد بنيت قبل القبلة فننحرف عنها ونستغفر الله قال نعم ‏.‏

- وحدثنا أحمد بن الحسن بن خراش، حدثنا عمر بن عبد الوهاب، حدثنا يزيد، - يعني ابن زريع - حدثنا روح، عن سهيل، عن القعقاع، عن أبي صالح، عن أبي هريرة، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ‏"‏ إذا جلس أحدكم على حاجته فلا يستقبل القبلة ولا يستدبرها ‏"‏ ‏.‏

- حدثنا عبد الله بن مسلمة بن قعنب، حدثنا سليمان، - يعني ابن بلال - عن يحيى بن سعيد، عن محمد بن يحيى، عن عمه، واسع بن حبان، قال كنت أصلي في المسجد وعبد الله بن عمر مسند ظهره إلى القبلة فلما قضيت صلاتي انصرفت إليه من شقي فقال عبد الله يقول ناس إذا قعدت للحاجة تكون لك فلا تقعد مستقبل القبلة ولا بيت المقدس - قال عبد الله - ولقد رقيت على ظهر بيت فرأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم قاعدا على لبنتين مستقبلا بيت المقدس لحاجته ‏.‏

- حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا محمد بن بشر العبدي، حدثنا عبيد الله بن عمر، عن محمد بن يحيى بن حبان، عن عمه، واسع بن حبان، عن ابن عمر، قال رقيت على بيت أختي حفصة فرأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم قاعدا لحاجته مستقبل الشام مستدبر القبلة ‏.‏

18 - باب النهى عن الاستنجاء، باليمين ‏‏

- حدثنا يحيى بن يحيى، أخبرنا عبد الرحمن بن مهدي، عن همام، عن يحيى بن أبي كثير، عن عبد الله بن أبي قتادة، عن أبيه، قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏ لا يمسكن أحدكم ذكره بيمينه وهو يبول ولا يتمسح من الخلاء بيمينه ولا يتنفس في الإناء ‏"‏ ‏.‏

- حدثنا يحيى بن يحيى، أخبرنا وكيع، عن هشام الدستوائي، عن يحيى بن أبي كثير، عن عبد الله بن أبي قتادة، عن أبيه، قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏ إذا دخل أحدكم الخلاء فلا يمس ذكره بيمينه ‏"‏ ‏.‏

- حدثنا ابن أبي عمر، حدثنا الثقفي، عن أيوب، عن يحيى بن أبي كثير، عن عبد الله بن أبي قتادة، عن أبي قتادة، أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى أن يتنفس في الإناء وأن يمس ذكره بيمينه وأن يستطيب بيمينه ‏.‏

19 - باب التيمن في الطهور وغيره ‏‏

- وحدثنا يحيى بن يحيى التميمي، أخبرنا أبو الأحوص، عن أشعث، عن أبيه، عن مسروق، عن عائشة، قالت إن كان رسول الله صلى الله عليه وسلم ليحب التيمن في طهوره إذا تطهر وفي ترجله إذا ترجل وفي انتعاله إذا انتعل ‏.‏

- وحدثنا عبيد الله بن معاذ، حدثنا أبي، حدثنا شعبة، عن الأشعث، عن أبيه، عن مسروق، عن عائشة، قالت كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يحب التيمن في شأنه كله في نعليه وترجله وطهوره ‏.‏

20 - باب النهى عن التخلي، في الطرق والظلال ‏‏

- حدثنا يحيى بن أيوب، وقتيبة، وابن، حجر جميعا عن إسماعيل بن جعفر، - قال ابن أيوب حدثنا إسماعيل، - أخبرني العلاء، عن أبيه، عن أبي هريرة، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ‏"‏ اتقوا اللعانين ‏"‏ ‏.‏ قالوا وما اللعانان يا رسول الله قال ‏"‏ الذي يتخلى في طريق الناس أو في ظلهم ‏"‏ ‏.