21 - باب الاستنجاء بالماء من التبرز ‏‏

- حدثنا يحيى بن يحيى، أخبرنا خالد بن عبد الله، عن خالد، عن عطاء بن أبي ميمونة، عن أنس بن مالك، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم دخل حائطا وتبعه غلام معه ميضأة هو أصغرنا فوضعها عند سدرة فقضى رسول الله صلى الله عليه وسلم حاجته فخرج علينا وقد استنجى بالماء ‏.‏

- وحدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا وكيع، وغندر، عن شعبة، ح وحدثنا محمد بن المثنى، - واللفظ له - حدثنا محمد بن جعفر، حدثنا شعبة، عن عطاء بن أبي ميمونة، أنه سمع أنس بن مالك، يقول كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يدخل الخلاء فأحمل أنا وغلام نحوي إداوة من ماء وعنزة فيستنجي بالماء ‏.‏

- وحدثني زهير بن حرب، وأبو كريب - واللفظ لزهير - حدثنا إسماعيل، - يعني ابن علية - حدثني روح بن القاسم، عن عطاء بن أبي ميمونة، عن أنس بن مالك، قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يتبرز لحاجته فآتيه بالماء فيتغسل به ‏.‏

22 - باب المسح على الخفين ‏‏

- حدثنا يحيى بن يحيى التميمي، وإسحاق بن إبراهيم، وأبو كريب جميعا عن أبي معاوية، ح وحدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا أبو معاوية، ووكيع، - واللفظ ليحيى - قال أخبرنا أبو معاوية، عن الأعمش، عن إبراهيم، عن همام، قال بال جرير ثم توضأ ومسح على خفيه فقيل تفعل هذا ‏.‏ فقال نعم رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم بال ثم توضأ ومسح على خفيه ‏.‏ قال الأعمش قال إبراهيم كان يعجبهم هذا الحديث لأن إسلام جرير كان بعد نزول المائدة ‏.‏

- وحدثناه إسحاق بن إبراهيم، وعلي بن خشرم، قالا أخبرنا عيسى بن يونس، ح وحدثناه محمد بن أبي عمر، قال حدثنا سفيان، ح وحدثنا منجاب بن الحارث التميمي، أخبرنا ابن مسهر، كلهم عن الأعمش، في هذا الإسناد بمعنى حديث أبي معاوية غير أن في، حديث عيسى وسفيان قال فكان أصحاب عبد الله يعجبهم هذا الحديث لأن إسلام جرير كان بعد نزول المائدة ‏.‏

- حدثنا يحيى بن يحيى التميمي، أخبرنا أبو خيثمة، عن الأعمش، عن شقيق، عن حذيفة، قال كنت مع النبي صلى الله عليه وسلم فانتهى إلى سباطة قوم فبال قائما فتنحيت فقال ‏"‏ ادنه ‏"‏ ‏.‏ فدنوت حتى قمت عند عقبيه فتوضأ فمسح على خفيه ‏.‏

- حدثنا يحيى بن يحيى، أخبرنا جرير، عن منصور، عن أبي وائل، قال كان أبو موسى يشدد في البول ويبول في قارورة ويقول إن بني إسرائيل كان إذا أصاب جلد أحدهم بول قرضه بالمقاريض ‏.‏ فقال حذيفة لوددت أن صاحبكم لا يشدد هذا التشديد فلقد رأيتني أنا ورسول الله صلى الله عليه وسلم نتماشى فأتى سباطة خلف حائط فقام كما يقوم أحدكم فبال فانتبذت منه فأشار إلى فجئت فقمت عند عقبه حتى فرغ ‏.‏

- حدثنا قتيبة بن سعيد، حدثنا ليث، ح وحدثنا محمد بن رمح بن المهاجر، أخبرنا الليث، عن يحيى بن سعيد، عن سعد بن إبراهيم، عن نافع بن جبير، عن عروة بن المغيرة، عن أبيه المغيرة بن شعبة، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه خرج لحاجته فاتبعه المغيرة بإداوة فيها ماء فصب عليه حين فرغ من حاجته فتوضأ ومسح على الخفين ‏.‏ وفي رواية ابن رمح مكان حين حتى ‏.‏

- وحدثناه محمد بن المثنى، حدثنا عبد الوهاب، قال سمعت يحيى بن سعيد، بهذا الإسناد وقال فغسل وجهه ويديه ومسح برأسه ثم مسح على الخفين ‏.‏

- وحدثنا يحيى بن يحيى التميمي، أخبرنا أبو الأحوص، عن أشعث، عن الأسود بن هلال، عن المغيرة بن شعبة، قال بينا أنا مع، رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات ليلة إذ نزل فقضى حاجته ثم جاء فصببت عليه من إداوة كانت معي فتوضأ ومسح على خفيه ‏.‏

- وحدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، وأبو كريب قال أبو بكر حدثنا أبو معاوية، عن الأعمش، عن مسلم، عن مسروق، عن المغيرة بن شعبة، قال كنت مع النبي صلى الله عليه وسلم في سفر فقال ‏"‏ يا مغيرة خذ الإداوة ‏"‏ ‏.‏ فأخذتها ثم خرجت معه فانطلق رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى توارى عني فقضى حاجته ثم جاء وعليه جبة شامية ضيقة الكمين فذهب يخرج يده من كمها فضاقت عليه فأخرج يده من أسفلها فصببت عليه فتوضأ وضوءه للصلاة ثم مسح على خفيه ثم صلى ‏.‏

- وحدثنا إسحاق بن إبراهيم، وعلي بن خشرم، جميعا عن عيسى بن يونس، - قال إسحاق أخبرنا عيسى، - حدثنا الأعمش، عن مسلم، عن مسروق، عن المغيرة بن شعبة، قال خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم ليقضي حاجته فلما رجع تلقيته بالإداوة فصببت عليه فغسل يديه ثم غسل وجهه ثم ذهب ليغسل ذراعيه فضاقت الجبة فأخرجهما من تحت الجبة فغسلهما ومسح رأسه ومسح على خفيه ثم صلى بنا ‏.‏

- حدثنا محمد بن عبد الله بن نمير، حدثنا أبي، حدثنا زكرياء، عن عامر، قال أخبرني عروة بن المغيرة، عن أبيه، قال كنت مع النبي صلى الله عليه وسلم ذات ليلة في مسير فقال لي ‏"‏ أمعك ماء ‏"‏ ‏.‏ قلت نعم ‏.‏ فنزل عن راحلته فمشى حتى توارى في سواد الليل ثم جاء فأفرغت عليه من الإداوة فغسل وجهه وعليه جبة من صوف فلم يستطع أن يخرج ذراعيه منها حتى أخرجهما من أسفل الجبة فغسل ذراعيه ومسح برأسه ثم أهويت لأنزع خفيه فقال ‏"‏ دعهما فإني أدخلتهما طاهرتين ‏"‏ ‏.‏ ومسح عليهما ‏.‏

- وحدثني محمد بن حاتم، حدثنا إسحاق بن منصور، حدثنا عمر بن أبي زائدة، عن الشعبي، عن عروة بن المغيرة، عن أبيه، أنه وضأ النبي صلى الله عليه وسلم فتوضأ ومسح على خفيه فقال له فقال ‏"‏ إني أدخلتهما طاهرتين ‏"‏ ‏.‏

23 - باب المسح على الناصية والعمامة ‏‏

- وحدثني محمد بن عبد الله بن بزيع، حدثنا يزيد، - يعني ابن زريع - حدثنا حميد الطويل، حدثنا بكر بن عبد الله المزني، عن عروة بن المغيرة بن شعبة، عن أبيه، قال تخلف رسول الله صلى الله عليه وسلم وتخلفت معه فلما قضى حاجته قال ‏"‏ أمعك ماء ‏"‏ ‏.‏ فأتيته بمطهرة فغسل كفيه ووجهه ثم ذهب يحسر عن ذراعيه فضاق كم الجبة فأخرج يده من تحت الجبة وألقى الجبة على منكبيه وغسل ذراعيه ومسح بناصيته وعلى العمامة وعلى خفيه ثم ركب وركبت فانتهينا إلى القوم وقد قاموا في الصلاة يصلي بهم عبد الرحمن بن عوف وقد ركع بهم ركعة فلما أحس بالنبي صلى الله عليه وسلم ذهب يتأخر فأومأ إليه فصلى بهم فلما سلم قام النبي صلى الله عليه وسلم وقمت فركعنا الركعة التي سبقتنا ‏.‏

- حدثنا أمية بن بسطام، ومحمد بن عبد الأعلى، قالا حدثنا المعتمر، عن أبيه، قال حدثني بكر بن عبد الله، عن ابن المغيرة، عن أبيه، أن النبي صلى الله عليه وسلم مسح على الخفين ومقدم رأسه وعلى عمامته ‏.‏

- وحدثنا محمد بن عبد الأعلى، حدثنا المعتمر، عن أبيه، عن بكر، عن الحسن، عن ابن المغيرة، عن أبيه، عن النبي صلى الله عليه وسلم بمثله ‏.‏

- وحدثنا محمد بن بشار، ومحمد بن حاتم، جميعا عن يحيى القطان، قال ابن حاتم حدثنا يحيى بن سعيد، عن التيمي، عن بكر بن عبد الله، عن الحسن، عن ابن المغيرة بن شعبة، عن أبيه، قال بكر وقد سمعت من ابن المغيرة، أن النبي صلى الله عليه وسلم توضأ فمسح بناصيته وعلى العمامة وعلى الخفين ‏.‏

- وحدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، ومحمد بن العلاء، قالا حدثنا أبو معاوية، ح وحدثنا إسحاق، أخبرنا عيسى بن يونس، كلاهما عن الأعمش، عن الحكم، عن عبد الرحمن بن أبي ليلى، عن كعب بن عجرة، عن بلال، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم مسح على الخفين والخمار ‏.‏ وفي حديث عيسى حدثني الحكم حدثني بلال وحدثنيه سويد بن سعيد حدثنا علي - يعني ابن مسهر - عن الأعمش بهذا الإسناد وقال في الحديث رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏.‏

24 - باب التوقيت في المسح على الخفين ‏‏

- وحدثنا إسحاق بن إبراهيم الحنظلي، أخبرنا عبد الرزاق، أخبرنا الثوري، عن عمرو بن قيس الملائي، عن الحكم بن عتيبة، عن القاسم بن مخيمرة، عن شريح بن هانئ، قال أتيت عائشة أسألها عن المسح، على الخفين فقالت عليك بابن أبي طالب فسله فإنه كان يسافر مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏.‏ فسألناه فقال جعل رسول الله صلى الله عليه وسلم ثلاثة أيام ولياليهن للمسافر ويوما وليلة للمقيم ‏.‏ قال وكان سفيان إذا ذكر عمرا أثنى عليه ‏.‏

- وحدثنا إسحاق، أخبرنا زكرياء بن عدي، عن عبيد الله بن عمرو، عن زيد بن أبي أنيسة، عن الحكم، بهذا الإسناد مثله ‏.‏

- وحدثني زهير بن حرب، حدثنا أبو معاوية، عن الأعمش، عن الحكم، عن القاسم بن مخيمرة، عن شريح بن هانئ، قال سألت عائشة عن المسح، على الخفين فقالت ائت عليا فإنه أعلم بذلك مني فأتيت عليا فذكر عن النبي صلى الله عليه وسلم بمثله ‏.