28 - باب النهى عن البول، في الماء الراكد ‏‏

- وحدثنا يحيى بن يحيى، ومحمد بن رمح، قالا أخبرنا الليث، ح وحدثنا قتيبة، حدثنا الليث، عن أبي الزبير، عن جابر، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه نهى أن يبال في الماء الراكد ‏.‏

- وحدثني زهير بن حرب، حدثنا جرير، عن هشام، عن ابن سيرين، عن أبي هريرة، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ‏"‏ لا يبولن أحدكم في الماء الدائم ثم يغتسل منه ‏"‏ ‏.‏

- وحدثنا محمد بن رافع، حدثنا عبد الرزاق، حدثنا معمر، عن همام بن منبه، قال هذا ما حدثنا أبو هريرة، عن محمد، رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏.‏ فذكر أحاديث منها وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏ لا تبل في الماء الدائم الذي لا يجري ثم تغتسل منه ‏"‏ ‏.‏

29 - باب النهى عن الاغتسال، في الماء الراكد ‏‏

- وحدثنا هارون بن سعيد الأيلي، وأبو الطاهر، وأحمد بن عيسى، جميعا عن ابن وهب، - قال هارون حدثنا ابن وهب، - أخبرني عمرو بن الحارث، عن بكير بن الأشج، أن أبا السائب، مولى هشام بن زهرة حدثه أنه، سمع أبا هريرة، يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏ لا يغتسل أحدكم في الماء الدائم وهو جنب ‏"‏ ‏.‏ فقال كيف يفعل يا أبا هريرة قال يتناوله تناولا ‏.‏

30 - باب وجوب غسل البول وغيره من النجاسات إذا حصلت في المسجد وأن الأرض تطهر بالماء من غير حاجة إلى حفرها ‏‏

- وحدثنا قتيبة بن سعيد، حدثنا حماد، - وهو ابن زيد - عن ثابت، عن أنس، أن أعرابيا، بال في المسجد فقام إليه بعض القوم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏ دعوه ولا تزرموه ‏"‏ ‏.‏ قال فلما فرغ دعا بدلو من ماء فصبه عليه ‏.‏

- حدثنا محمد بن المثنى، حدثنا يحيى بن سعيد القطان، عن يحيى بن سعيد الأنصاري، ح وحدثنا يحيى بن يحيى، وقتيبة بن سعيد، جميعا عن الدراوردي، - قال يحيى بن يحيى أخبرنا عبد العزيز بن محمد المدني، - عن يحيى بن سعيد، أنه سمع أنس بن مالك، يذكر أن أعرابيا، قام إلى ناحية في المسجد فبال فيها فصاح به الناس فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏ دعوه ‏"‏ ‏.‏ فلما فرغ أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بذنوب فصب على بوله ‏.‏

- حدثنا زهير بن حرب، حدثنا عمر بن يونس الحنفي، حدثنا عكرمة بن عمار، حدثنا إسحاق بن أبي طلحة، حدثني أنس بن مالك، - وهو عم إسحاق - قال بينما نحن في المسجد مع رسول الله صلى الله عليه وسلم إذ جاء أعرابي فقام يبول في المسجد فقال أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم مه مه ‏.‏ قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏"‏ لا تزرموه دعوه ‏"‏ ‏.‏ فتركوه حتى بال ‏.‏ ثم إن رسول الله صلى الله عليه وسلم دعاه فقال له ‏"‏ إن هذه المساجد لا تصلح لشىء من هذا البول ولا القذر إنما هي لذكر الله عز وجل والصلاة وقراءة القرآن ‏"‏ ‏.‏ أو كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏.‏ قال فأمر رجلا من القوم فجاء بدلو من ماء فشنه عليه ‏.‏

31 - باب حكم بول الطفل الرضيع وكيفية غسله ‏‏

- حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، وأبو كريب قالا حدثنا عبد الله بن نمير، حدثنا هشام، عن أبيه، عن عائشة، زوج النبي صلى الله عليه وسلم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يؤتى بالصبيان فيبرك عليهم ويحنكهم فأتي بصبي فبال عليه فدعا بماء فأتبعه بوله ولم يغسله ‏.‏

- وحدثنا زهير بن حرب، حدثنا جرير، عن هشام، عن أبيه، عن عائشة، قالت أتي رسول الله صلى الله عليه وسلم بصبي يرضع فبال في حجره فدعا بماء فصبه عليه ‏.‏

- وحدثنا إسحاق بن إبراهيم، أخبرنا عيسى، حدثنا هشام، بهذا الإسناد مثل حديث ابن نمير ‏.‏

- حدثنا محمد بن رمح بن المهاجر، أخبرنا الليث، عن ابن شهاب، عن عبيد الله بن عبد الله، عن أم قيس بنت محصن، أنها أتت رسول الله صلى الله عليه وسلم بابن لها لم يأكل الطعام فوضعته في حجره فبال - قال - فلم يزد على أن نضح بالماء ‏.‏

- وحدثناه يحيى بن يحيى، وأبو بكر بن أبي شيبة وعمرو الناقد وزهير بن حرب جميعا عن ابن عيينة، عن الزهري، بهذا الإسناد وقال فدعا بماء فرشه ‏.‏

- وحدثنيه حرملة بن يحيى، أخبرنا ابن وهب، أخبرني يونس بن يزيد، أن ابن شهاب، أخبره قال أخبرني عبيد الله بن عبد الله بن عتبة بن مسعود، أن أم قيس بنت محصن، - وكانت من المهاجرات الأول اللاتي بايعن رسول الله صلى الله عليه وسلم وهي أخت عكاشة بن محصن أحد بني أسد بن خزيمة - قال أخبرتني أنها أتت رسول الله صلى الله عليه وسلم بابن لها لم يبلغ أن يأكل الطعام - قال عبيد الله - أخبرتني أن ابنها ذاك بال في حجر رسول الله صلى الله عليه وسلم فدعا رسول الله صلى الله عليه وسلم بماء فنضحه على ثوبه ولم يغسله غسلا ‏.