32 - باب حكم المني ‏

- وحدثنا يحيى بن يحيى، أخبرنا خالد بن عبد الله، عن خالد، عن أبي معشر، عن إبراهيم، عن علقمة، والأسود، أن رجلا، نزل بعائشة فأصبح يغسل ثوبه فقالت عائشة إنما كان يجزئك إن رأيته أن تغسل مكانه فإن لم تر نضحت حوله ولقد رأيتني أفركه من ثوب رسول الله صلى الله عليه وسلم فركا فيصلي فيه ‏.‏

- وحدثنا عمر بن حفص بن غياث، حدثنا أبي، عن الأعمش، عن إبراهيم، عن الأسود، وهمام، عن عائشة، في المني قالت كنت أفركه من ثوب رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏.‏

- حدثنا قتيبة بن سعيد، حدثنا حماد، - يعني ابن زيد - عن هشام بن حسان، ح وحدثنا إسحاق بن إبراهيم، أخبرنا عبدة بن سليمان، حدثنا ابن أبي عروبة، جميعا عن أبي معشر، ح وحدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا هشيم، عن مغيرة، ح وحدثني محمد بن حاتم، حدثنا عبد الرحمن بن مهدي، عن مهدي بن ميمون، عن واصل الأحدب، ح وحدثني ابن حاتم، حدثنا إسحاق بن منصور، حدثنا إسرائيل، عن منصور، ومغيرة، كل هؤلاء عن إبراهيم، عن الأسود، عن عائشة، في حت المني من ثوب رسول الله صلى الله عليه وسلم نحو حديث خالد عن أبي معشر ‏.‏

- وحدثني محمد بن حاتم، حدثنا ابن عيينة، عن منصور، عن إبراهيم، عن همام، عن عائشة، بنحو حديثهم ‏.‏

- وحدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا محمد بن بشر، عن عمرو بن ميمون، قال سألت سليمان بن يسار عن المني، يصيب ثوب الرجل أيغسله أم يغسل الثوب فقال أخبرتني عائشة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يغسل المني ثم يخرج إلى الصلاة في ذلك الثوب وأنا أنظر إلى أثر الغسل فيه ‏.‏

- وحدثنا أبو كامل الجحدري، حدثنا عبد الواحد، - يعني ابن زياد ح وحدثنا أبو كريب، أخبرنا ابن المبارك، وابن أبي زائدة، كلهم عن عمرو بن ميمون، بهذا الإسناد أما ابن أبي زائدة فحديثه كما قال ابن بشر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يغسل المني وأما ابن المبارك وعبد الواحد ففي حديثهما قالت كنت أغسله من ثوب رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏.‏

- وحدثنا أحمد بن جواس الحنفي أبو عاصم، حدثنا أبو الأحوص، عن شبيب بن غرقدة، عن عبد الله بن شهاب الخولاني، قال كنت نازلا على عائشة فاحتلمت في ثوبى فغمستهما في الماء فرأتني جارية لعائشة فأخبرتها فبعثت إلى عائشة فقالت ما حملك على ما صنعت بثوبيك قال قلت رأيت ما يرى النائم في منامه ‏.‏ قالت هل رأيت فيهما شيئا ‏.‏ قلت لا ‏.‏ قالت فلو رأيت شيئا غسلته لقد رأيتني وإني لأحكه من ثوب رسول الله صلى الله عليه وسلم يابسا بظفري ‏.‏

33 - باب نجاسة الدم وكيفية غسله ‏‏

- وحدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا وكيع، حدثنا هشام بن عروة، ح وحدثني محمد بن حاتم، - واللفظ له - حدثنا يحيى بن سعيد، عن هشام بن عروة، قال حدثتني فاطمة، عن أسماء، قالت جاءت امرأة إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقالت إحدانا يصيب ثوبها من دم الحيضة كيف تصنع به قال ‏"‏ تحته ثم تقرصه بالماء ثم تنضحه ثم تصلي فيه ‏"‏ ‏.‏

- وحدثنا أبو كريب، حدثنا ابن نمير، ح وحدثني أبو الطاهر، أخبرني ابن وهب، أخبرني يحيى بن عبد الله بن سالم، ومالك بن أنس، وعمرو بن الحارث، كلهم عن هشام بن عروة، بهذا الإسناد مثل حديث يحيى بن سعيد ‏.‏

34 - باب الدليل على نجاسة البول ووجوب الاستبراء منه ‏‏

- وحدثنا أبو سعيد الأشج، وأبو كريب محمد بن العلاء وإسحاق بن إبراهيم قال إسحاق أخبرنا وقال الآخران، حدثنا وكيع، حدثنا الأعمش، قال سمعت مجاهدا، يحدث عن طاوس، عن ابن عباس، قال مر رسول الله صلى الله عليه وسلم على قبرين فقال ‏"‏ أما إنهما ليعذبان وما يعذبان في كبير أما أحدهما فكان يمشي بالنميمة وأما الآخر فكان لا يستتر من بوله ‏"‏ ‏.‏ قال فدعا بعسيب رطب فشقه باثنين ثم غرس على هذا واحدا وعلى هذا واحدا ثم قال ‏"‏ لعله أن يخفف عنهما ما لم ييبسا ‏"‏ ‏.‏

- حدثنيه أحمد بن يوسف الأزدي، حدثنا معلى بن أسد، حدثنا عبد الواحد، عن سليمان الأعمش، بهذا الإسناد غير أنه قال ‏"‏ وكان الآخر لا يستنزه عن البول أو من البول ‏"‏ ‏.