قالت مصادر أمنية ان ثلاثة مسيحيين أصيبوا بجروح يوم السبت في اشتباك في قرية بمحافظة المنيا جنوبي القاهرة وان الشرطة ضربت طوقا أمنيا حول القرية التي تشهد حوادث طائفية منذ عام 2000.

وقال مصدر أمني ان نحو 200 من المسلمين والمسيحيين في قرية دفش اشتركوا في الاشتباك الذي استخدمت فيه العصي والحجارة.

وأضاف أن شجارا بين مسلم ومسيحي تطور الى الاشتباك.

وتابع أن المصابين هم شقيقان أحدهما طرف المشاجرة مع المسلم وعمهما.

وفي يونيو من العام الماضي قتل شاب مسيحي في القرية اتهم مسلم بقتله.

وقال المصدر الامني ان الشرطة تلاحق المسلمين الذين شاركوا في الاشتباك.

وأضاف أن تعزيزات كبيرة من قوات مكافحة الشغب انتشرت في القرية التي يسكنها نحو 12 ألف مسيحي وخمسة الاف مسلم.

والعلاقات طيبة بوجه عام بين السلمين والاقلية المسيحية في مصر لكن اشتباكات دموية تقع بين وقت واخر بين مسلمين ومسيحيين بسبب نزاعات على بناء الكنائس أو تغيير الديانة أو حدود الاراضي او العلاقات بين الرجال والنساء.

المصدر: رويترز