سفير المكسيك شكا من عدم نظافة «المعادى».. فأزالوا الأشجار ورصفوا شارعاً أمام منزل السفير الإسرائيلى
بسبب بلاغ من السفير المكسيكى فى القاهرة إلى
حى المعادى، يتضرر فيه من قلة النظافة فى المنطقة،
قرر رئيس الحى بين يوم وليلة تنفيذ مذبحة للأشجار
الموجودة فى شارع القناة، أحد أشهر شوارع المعادى،
بحجة إجراء تطوير بطول الشارع يمتد إلى منطقة طرة.

عمر رشاد، أحد السكان، قال: كل الأشجار والنباتات الموجودة بالمنطقة تمت زراعتها وتجرى عملية ريها بجهود ذاتية، إلا أن بلاغاً تلقاه رئيس حى المعادى من سفارة المكسيك التى تقع فى الشارع نفسه تتضرر فيه من أحوال النظافة فيه، دفع رئيس الحى إلى إصدار قرار على الفور بإجراء تطوير واسع يشمل شارع القناة بالكامل من أول منزل السفير الإسرائيلى وحتى طرة بتكلفة ٦٥٠ ألف جنيه، بهدف إنشاء ممشى طولى وعرضى من البلاط، وهو ما أسفر عن اقتلاع العديد من الأشجار.

وأوضحت سعاد الشامى، من السكان، أن الحى خلع السياج الزراعى المحيط بالحديقة، ووضع بدلا منه بلدورات أسمنتية، وهو ما أدى إلى تشويه المنظر، مؤكدة أن الحى متوقف عن رى الحديقة منذ عام ونصف العام، مما اضطر الأهالى إلى تعيين عامل لريها بمياه الشرب، وهو ما يكلف السكان ٩٥٠ جنيهاً شهرياً.

من جانبه، اعترف حمدى أبوهاشم، رئيس حى المعادى، لـ«المصرى اليوم» بقيامه بما سماه تطوير شارع القناة حتى طرة، بهدف عمل (لاند سكيب) تشمل نجيلة وزهوراً يتخللها بلاط. وأرجع أبوهاشم توقف رى الحديقة إلى «عطل فى ماسورة المياه العكرة، التى كانت تصل من النيل مباشرة للحديقة»، مشيرًا إلى أنه لا يستطيع ريها بمياه الشرب، لذلك قرر التوقف عن ريها لحين استخدام المياه الجوفية مستقبلاً.


المصرى اليوم