لم يصدق أهالي الفيوم قرار وزير الري بمنعهم زراعة الارز هذا العام
حيث ثاروا في المحافظة مؤكدين ان الوزير اغلق باب رزق في وجوههم
ولكنهم قرروا عدم السكوت امام هذا القرار الظالم كما وصفوه

ولهذا اتخذوا اجراءات تمثلت في ذهابهم لمحكمة القضاء الاداري ببني سويف وتقدموا بدعوي رقم 3892 لسنة 9 ق ضد وزير الري والزراعة ومحافظ الفيوم وتداولت الدعوي الي ان جاء حكم القضاء لصالحهم ولكن هذا الحكم لم يوافق خطط وزيري الري والزراعة ولهذا تقدما بالدعوي رقم 22593 لسنة 55 ق ضد اثنين من مالكي 100 فدان لزراعة الارز وجاء في دعواهم ان وزير الري والموارد المائية منذ شهر مارس الماضي اصدر القرار رقم 126 بتحديد اماكن زراعة الارز وقد بلغت (مليوناً وثمانين ألفاً ومائة وسبعة أفدنة) واستبعد محافظة الفيوم لما ينتج من زراعته مشاكل في الري رأي تجنيب المحافظة مخاطرها كما اكد وزير الري انه من حق الادارة العامة للري مراقبة المخالف وتعطيل رفع المياه بالوسيلة التي تراها الادارة بالاضافة الي ان هناك المادة 38 من القانون يحظر زراعة الارز في غير المناطق التي تحددها وزارة الري سنويا ولهذا فإن قرار المحكمة جاء من جهة غير مختصة حيث إن قرار الوزارة ما هو إلا تنفيذا للمصلحة العامة والمحافظة علي الدورة الزراعية وعلي المياه ومن هنا طالب الوزيران برفض حكم القضاء الإداري وسريان القرار بمنع زراعة الارز


الفجر