أعلن الدكتور صلاح محمد محمود رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية
والجي وفيزيقية أن الحسابات الفلكية التي أجراها علماء المعهد أشارت
إلى حدوث خسوف شبه ظلي للقمر يوم الأربعاء المقبل عندما يكون قمر شهر شعبان
للعام الهجري الحالي بدرا ، مما يدل على صحة بداية الشهر ، حيث يتفق
حدوث الخسوف عادة مع توقيت نصف الشهر العربي.

وأكد الدكتور محمود في تصريح له يوم السبت أن خسوف القمر المنتظر لن يرى في مصر ، وسيمكن رؤيته في الأمريكيتين وأوروبا وأفريقيا وغرب آسيا ، وستكون بدايته في تمام الساعة 11 مساء والدقيقة واحدة ، أما وسطه فسيكون
في الدقيقة 39 فجر يوم الخميس 6 أغسطس ، وسينتهي في تمام الساعة الثانية والدقيقة 17.

وأشار إلى أن خسوف الأربعاء هو الظاهرة الرابعة والأخيرة في الكسوفات الشمسية والخسوفات القمرية لعام 2009 ، حيث كانت أولى هذه الظواهر الكسوف الحلقي للشمس الذي حدث يوم 26 يناير الماضي ، والخسوف شبه الظلي للقمر يوم 9 فبراير الماضي ، والكسوف الكلي للشمس يوم 22 يوليو الماضي ، ولم تر مصر أيا من هذه الظواهر.


الشروق