التزامى ...أين أنت؟


أين أنت؟هل تسمعنى؟


أناديك بأعلى صوتى...أطلب منك أن تعود وتعود بسرعه


يامن أحن لقربه منى..وآسى لفقده


أناديك لأخبرك عن حالى بعدك.. وما صرت اليه بعد رشاد


أناديك لأذكرك واسلى نفسى بتلك الذكرى


فقد ضعت فى نفسى وجرت معها الى المهالك بدلا من أن اقودها الى الخير


أناديك لأطلعك فترى بنفسك ماحدث لى
أناديك لأذكرك وأقول لك
هل تتذكر..؟
ذاك التبكير الى الصلاه والمسابقه للصف الأول بل ومسابقتى للمؤذن لأدخل قبله المسجد
هل تتذكر هذا الحرص صار تخلفا وتضيعا
ولا أخفيك ان قلت لك انه لايمر يوم الا وأصلى صلاه او صلاتين فى البيت
ها تذكر..؟
محافظتى على السنن والرواتب تلك السنن التى دائما ما كنت اردد الحديث العظيم الذى يبين فضلها وعظم ثوابها وهو أن الله يبنى لمن صلى أثنتى عشره ركعه بيتا فى الجنه
صدقنى انها ذهبت وصبحت على من اثقل الجبال بل حتى ان الخشوع فى الصلاه لاأجد له طعما ولا مكانا فى قلبى وأصبح همى هو الصلاه ومتى ينتهى الامام منها ومتى أخرج من المسجد حتى الذكر بعد تلك الصلوت ذاب مع تضيعها واهمالها
هل تتذكر..؟
تلك السجدات التى أختلى بها فى ظلمه الليل والتى كنت معك منتظما فى أدائها وعدم تركها مهما كانت الاحوال
اقسم لك أننى افتقدتها منذ زمن وأجد صعوبه شديده فى العوده اليها بل لا أجد فى نفسى أى اقبال عليها
هل تتذكر..؟
أنسى بكتاب الله فى كل وقت والذى كنت أحفظ الكثير منه خاصه بعد صلاه العصر لقد أبتعدت عنه أميالا وضاع الكثير مما كنت أحفظ منه وأصبحت تمر الأيام والأسابيع وأنا لم أقرأ فى كتاب الله آيه
هل تتذكر..؟
أيها البعيد يوم أن كنت اسير مطأطأ الرأس خشيه أن يقع بصرى على شيء محرم لقد ذهبت تلك الخشيه وأصبحت أقلب بصرى على المحرمات وأصر على ذلك
هل تتذكر..؟
تمعر وجهى عند رؤيه المنكر وسعيى من أجل انكاره لقد ذهب هذا الانكار وأصبحت لا أفرق بين المنكر والمعروف ولا أخفيك ان قلت لك اننى قد أجلس فى المجالس التى تعج بالمنكرات
التزامى الحبيب
لم تركتنى هكذا لوحدى !!!
لم أبتعدت عنى؟!أقسم لك انىى أشعر بخوف وقلق ولا آمن على نفسى من الوقوع فى المعصيه حتى السمع والكلام الذين كنت أنعم معك بحفظهما من الوقوع فى الخطأ أمتلأ كل منهما بالمعصيه لدرجه أنه اصبح من الطبيعى عندى أن أجلس فى مكان كله غيبه ونميمه
ألتزامى هل بالامكان أن تعود لى؟
هل بالامكان أن تساهم فى دعوتى للخير وعوده ما فقدت بسبب بعدك من لذه العباده والانس بالله؟هل بالامكان ان تعيننى على نفسى المقصره؟
عد ليعود الى خشوعى وأنسى بخلوتى بربى عد لنتعاون أنا وأنت على هجر المعصيه عد ليعود الى حفظى لبصرى وسمعى وجوارحى عن المحرمات عد قبل أن يحول بينى وبينك الموت عد فقد جربت نفسى بدونك فوجدت نفسى أسبح فى متاهات الضلال
أخاف أن أكون قد ضيعت الطريق الى حينها أعض على أصابع الندم وأقطع كل شيء فى هذه الحياه الا بالله الذى يحيى الارض بعد موتها ويبعث لها الحياه من جديد
أخشى أن يرفض قلبى استقبالك من جديد بسبب بعدى عن الله وعن مواطن الخير
اللهم يامن جمعت يوسف بيعقوب أجمعنى وكل مسلم بألتزامه وأصلح ما فسد من قلوبنا وسددنا فى القول والعمل