ذكر بيان رسمي الاثنين أن 199 حالة مصابة بفيروس "إتش 1 إن 1" المعروف بإنفلونزا الخنازير قد شفيت ، بما نسبته 3ر70% من إجمالى عدد الحالات المصابة بالفيروس البالغ عددها 283 حالة وذلك حتى مساء الاحد.

وأشار البيان الإعلامي الصادر عن مركز دعم واتخاذ القرار بمجلس الوزراء إلى أن هناك حالة وفاة واحدة، فيما تتمتع باقى الحالات وعددها 83 حالة بصحة جيدة.

وجاء فى البيان أن الحالات التسع الأخيرة المصابة تشمل 6 حالات مصرية الجنسية، منها 4 حالات قادمة من السعودية وحالة قادمة من ماليزيا وحالة غير مرتبطة وبائيا بحالات إيجابية سابقة، و 3 حالات تحمل الجنسية اليابانية قادمة من اليابان، وتم إدخال هذه الحالات التسع المستشفى وحالتهم الصحية جميعا مستقرة.

وأضاف البيان أنه تم فحص 49 حالة اشتباه لفيروس "إتش 1 إن 1" من محافظات الإسكندرية والجيزة والمنوفية والغربية والقليوبية و6 أكتوبر وحلوان ودمياط، وجاءت النتائج المعملية جميعها سلبية، فضلا عن فحص 15 حالة اشتباه لمرض إنفلونزا الطيور من 5 محافظات وقد جاءت النتائج المعملية أيضا سلبية.

وحول ما نشر على بعض مواقع الإنترنت عن عزم وزارة الصحة إرسال بعثة طبية مع المعتمرين المصريين المسافرين إلى الأراضى السعودية.

ذكر البيان الصادر عن مركز دعم واتخاذ القرار بمجلس الوزراء ، أن وزارة الصحة اتخذت بالفعل قرارا بسفر بعثة طبية مع المعتمرين المصريين أسوة بالبعثة التى تسافر في موسم الحج سنويا، وذلك لمتابعة أحوال المعتمرين هناك وتوفير كل سبل الرعاية الصحية لهم واتخاذ كافة التدابير الوقائية اللازمة لتجنب انتشار فيروس "إتش 1 إن 1".

وعن تساؤلات الرأى العام بشأن أسباب عدم بدء مصر حتى الآن فى تطبيق توصيات اجتماع وزراء الصحة العرب المتعلقة بمنع كبار السن ممن تجاوزت أعمارهم 65 عاما والأطفال دون 12 عاما من أداء مناسك الحج والعمرة هذا العام خوفا من انتشار الفيروس.

كما أوضحت وزارة الحصة أن اجتماع وزراء الصحة العرب أكد ضرورة أن تتحول هذه التوصيات إلى اشتراطات من قبل المملكة العربية السعودية ، الأمر الذى يتطلب موافقة السلطات السعودية عليها حتى تصبح قرارات ، ومن ثم فإن مصر فى انتظار أن تصل إليها هذه التوصيات كإشتراطات من جانب المملكة العربية السعودية للبدء في تنفيذها على الفور.

المصادر: وكالة انباء الشرق الاوسط